خالد صلاح

محافظ الوادي الجديد يوجه بحل مشكله صرف صحي حي الشيخ صبيح في الخارجة

الجمعة، 07 فبراير 2020 05:06 م
محافظ الوادي الجديد يوجه بحل مشكله صرف صحي حي الشيخ صبيح في الخارجة محافظ الوادي
فريق المحافظات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عقد اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد لقاءً جماهيريا مع المواطنين بمسجد الشيخ صبيح في مدينه الخارجة، للتعرف على أهم المشكلات والعمل على سرعة حلها، حيث وجه برصف الشارع المار أمام المسجد، ووافق على إقامة دار مناسبات في حال مساهمة الأهالي بدفع ٥٠٪ من الإنشاءات.

وكلف الزملوط مجلس المدينه وشركه المياه بإعداد دراسة لحل مشكلة الصرف بمنطقه عين البرج، وبحث خطوط المياه وإحلال وتغيير ما يحتاج منها إلى تغيير، واستبدال قناة الري التي تضررت من أعمال الرصف بتركيب مواسير بدلا منها .

كما وجه بتشكيل لجنه لبحث موقف البناء بالمنطقة وحصر المباني غير المرخصة وإنهاء إجراءات التصالح معها، وقام المحافظ بتفقد منطقة عين البرج لرؤية وبحث المشكلات التي أثيرت على الواقع .

وكان محافظ الوادي الجديد قد وجه يوم الأحد الماضي، بفتح الشارع المجاور لديوان مديرية الأمن بمدينة الخارجة، والمؤدي لحي الأمل وذلك بالتنسيق مع المديرية والوحدة المحلية لمركز الخارجة، لخدمة السيولة والحركة المرورية بشارع جمال عبد الناصر بمدينة الخارجة.

وكانت رئاسة مركز ومدينة الداخلة، بالتنسيق مع مديريتي الطرق والأمن قامت بفتح الطريق الرئيسي أمام قسم الشرطة بمدينة موط بعد أن جري تركيب حواجز خرسانية أمام سور القسم لتأمينه وذلك في إطار حرص الوحدة المحلية لمركز ومدينة الداخلة على توفير السيولة المرورية وراحة المواطنين بالمدينة والحد من الحوادث المرورية.

كما أعلن محافظ الوادي الجديد، عن استغلال مزرعة تابعة لمحطة البحوث الزراعية بمدينة الخارجة في إقامة مجمع سكني وترفيهي وخدمي لأبناء مركز الخارجة.

أكد الزملوط، أنه صدر قرار جمهوري بنقل تبعية قطع أراضي مملوكة للري والتعمير والزراعة للمحافظة لاستغلالها في تنفيذ مشروعات خدمية وتنمية، مؤكدا على أن المحافظة ستتولى سحب 90 فدانا مملوكة لمحطة البحوث الزراعية داخل مدينة الخارجة وذلك بهدف تحويلها لمشروعات خدمية ومساكن للمواطنين.

أضاف المحافظ أن هذه المساحات تتوسط الكتل السكنية غرب مدينة الخارجة وبها مصارف زراعية تهدد المناطق المحيطة بها وتتسبب في مشاكل للمواطنين مشيرا إلى أنه سيتم تعويض البحوث الزراعية بحوالي 200 فدان خارج المدينة، وإن هذا القرار تم بعد مراجعة الجهات المعنية وذلك بهدف تحقيق الاستفادة القصوى من الأصول المملوكة داخل المحافظة والغير مستغلة وسيتم الابقاء على المباني وعلى الأراضي المزروعة بالنخيل .

وذكر المحافظ، أن استغلال هذه الأراضي سيساهم فى خفض أسعار الأراضي والتي يترتب عليها انخفاض أسعار الوحدات السكنية لتكون في متناول المواطنين، خاصة الشباب المقبل على الزواج وكذلك انخفاض سعر المحلات التجارية للمساهمة في زيادة الرواج الاقتصادي بالمحافظة وتوفير فرص العمل للشباب بكافة مناطق الوادي الجديد.

وأضاف المحافظ إن اغلب الأراضي المملوكة للبحوث غير مستغلة ومزرعة برسيم ونخيل فقط على مساحات صغيرة لافتا أنه من غير المعقول إن تكون هناك مساحات كبيرة من الأراضي تتوسط مدينة الخارجة ولا يتم استغلالها بالشكل الأمثل.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة