خالد صلاح

الرى تفتتح دورة تدريبية للتقييم المالى والإقتصادى فى مشروعات دعم قطاع المياه

الأحد، 09 فبراير 2020 07:29 م
الرى تفتتح دورة تدريبية للتقييم المالى والإقتصادى فى مشروعات دعم قطاع المياه الرى تفتتح دورة تدريبية للتقييم المالي
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
افتتحت الدكتورة  إيمان سيد  رئيس قطاع التخطيط بوزارة المواود المائية والرى فعاليات الدورة التدريبية الخاصة بالتقييم المالي والإقتصادي للإستثمارات في إطار أنشطة مشروع "دعم الإصلاح في قطاع المياه من خلال تنمية القدرات"  EU Water STARS والذي يشرف على تنفيذ أنشطته قطاع التخطيط 
وذلك بحضور ممثلي جهات الوزارة .
 
 
وتهدف الدورة إلي دعم بناء القدرات وتطوير المهارات الفنية في إعداد دراسات الجدوي وترتيب البدائل والحلول والتوزيع الأمثل للموارد، حيث يتم التركيز على البرامج التدريبية التي تدعم القيادات الشابة  والمتوسطة وخاصة فى مجال إجراءات الضبطية القضائية والحجز الإدارى وتحديث منظومة إدارة الموارد المائية.
 
 
 
أوضحت رئيس قطاع التخطيط، أنه يتم تنفيذ دورات تدريبية لمهندسي الوزارة العاملين بهندسات الرى علي نظام المحاسبة المائية المعنية برصد ومتابعة لاستهلاكات المياه في كافة المجالات، وذلك بغرض تحسين إدارة الموارد المائية، من خلال معرفة الاحتياجات المائية للنبات والتى تحدد كمية البخر" نتح النباتات" بالزراعة المروية عن طريق أستخدام تكنولوجيا الأستشعار عن بعد وصور الأقمار الصناعية، لتحسين كفاءة إستخدام المياه.         
 
أضافت سيد، أن الدورات التدريبية تدخل ضمن أنشطة مشروع لتطوير، وتحسين منظومة الإصلاح بقطاع المياه، مع الاتحاد الأوربي "ووتر ستار" وذلك في إطار التعاون المستمر معه، لدعم الاصلاح ورفع القدرات الفنيه لقطاع المياه، ونشر خطط موارد المياه في المحافظات من خلال بناء القدرات الفنية على المستويين المركزى والمحلى، وبما يسهم في رفع كفاءة استخدام المياه، وكذلك اعادة استخدام مياه الصرف الزراعي المعالجة ووضع وتنفيذ برامج لتنمية القدرات واعداد وتنفيذ وتحليل مالى متكامل لمساعدة اجهزة  الوزاره فى تحسين ادائها.
 
 
الجدير بالذكر أنه يتم تنفيذ استراتيجية طموحة لإدارة الموارد المائية والرى حتى عام 2050 و محاورها (4ت) وتشمل "تحسين نوعية المياه - ترشيد استخدامات المياه - تنمية الموارد المائية - تهيئة البيئة الملائمة "من خلال التدريب وبناء القدرات وتحديث التشريعات" لنشر الوعى بين مستخدمى المياه لمختلف الأغراض التنموية لترشيد استهلاك  المياه والحفاظ عليها من الإهدار والتلوث، ونشر ثقافة التحول من الوفرة المائية إلى ثقافة الندرة المائية، فى اشارة منها إلى قيام مشروع "ووتر ستار" الممول من الاتحاد الأوروبى بتمويل هذه الحملات، حيث تم مؤخرا عقد ندوة موسعة بين أكثر من 200 رابطة من مستخدمى المياه " المزارعين" لنقل الخبرات فى التعامل مع توزيع مياه الرى .
 
 
 
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة