خالد صلاح

نائب محافظ المنوفية لـ"كل يوم": فكرة تنسيقية شباب الأحزاب تتبنى طريقة حوار جديدة

الثلاثاء، 10 مارس 2020 11:35 م
نائب محافظ المنوفية لـ"كل يوم": فكرة تنسيقية شباب الأحزاب تتبنى طريقة حوار جديدة نائب محافظ المنوفية
كتب عامر مصطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال محمد موسى، نائب محافظ المنوفية، إن التكليف الذى صدر من الرئيس عبد الفتاح السيسى، بضرورة عقد دورات تدريبية لتأهيل الشباب للعمل السياسى، كان يراعى أن يكون كل النواب من خلفيات سياسية مختلفة، كما كان هناك برامج مختلفة مثل القدرات والشخصية المفاهيم الهندسية، وغيرها.

وتابع محمد موسى، خلال حواره لبرنامج كل اليوم، تقديم خالد أبو بكر، والإعلامية بسمة وهبة، والمذاع عبر فضائية ON، أن نواب المحافظين الذين تم تعينهم جاءوا من مجالات مختلفة ومتنوعة، موضحاً أن ذلك خلق حالة بين نواب المحافظين وبعضهم وأصبح هناك شيء متشابه وأصبحوا ينقلون الخبرات لبعضهم البعض.

وأكمل نائب محافظ المنوفية، أن تنسيقية شباب الأحزاب تفكر فى مصر الجديدة وماذا كنا نتمني، مؤكداً أنه يمكن الجلوس مع كل القوي السياسية لإخراج تصورات ونقاشات، ومن الممكن إدارة الاختلاف فيما بيننا حتى بين المعارضين من أجل مصلحة البلد، موضحاً أنه يتمني أن تكون فكرة التنسيقية عدوى تنتقل لكل العمل السياسى فى مصر، لأنها تتبني طريقة حوار جديدة، والوطن يتم بنائه من الجميع.

أصدرت تنسيقية شباب الأحزاب، قواعد أدبية لأعضائها من شباب الأحزاب والسياسيين مستندة علي ميثاق العمل الخاص بها ليس فقط لتنظيم عملها ولكن أيضاً في ترسيخ ثقافة الاحترام المتبادل، والعمل الجماعي القائم على تقبل الاختلاف، وتضمنت القواعد الأدبية عدم تناول أي زميل بالنقد أو الإساءة على أساس التوجه الأيدلوجي أو الانتماء السياسى والحزبي أو الممارسات والمواقف السياسية أو التصنيف الاجتماعي أو أي شكل من أشكال التمييز، بالإضافة للتأكيد على عدم تبني التنسيقية في خطابها الرسمي أي شكل من أشكال الإساءة أو حتى النقد لأي مؤسسة سياسية تعمل في إطار احترام أحكام القانون والدستور .

واستندت التنسيقية في الأسباب التي جعلتها تضع قواعد لذلك في أنها تعتبر منصة حوار جامعة لأكثر من 25 حزب سياسي ومجموعة من شباب السياسيين بتنوع أيدلوجياتهم و أفكارهم، لتمثل حالة متفردة من العمل السياسي الجماعي الذي نجح في أن يجمع ألوان الطيف السياسي علي طاولة واحدة، واستمراراً لحالة النجاح التي شهدتها التنسيقية منذ تأسيسها فإنها برغم أعضائها المتنوعين سياسيا إلا أنها دائما تعلي المصلحة الوطنية والعمل الجماعي وتقدمهما علي المصلحة الحزبية والفردية، كما أن التنسقية تنتهج في عملها الديمقراطية المبنية علي احترام الآخر وتقبل الاختلاف .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة