خالد صلاح

المرصد السورى: دخول 70 آلية عسكرية تركية إلى إدلب برغم الهدنة

الأربعاء، 11 مارس 2020 03:57 م
المرصد السورى: دخول 70 آلية عسكرية تركية إلى إدلب برغم الهدنة اليات عسكرية تركية
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد المرصد السورى لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، دخول نحو 70 آلية عسكرية تركية من معبر كفرلوسين الحدودى شمال إدلب، متجها نحو المواقع التركية فى المنطقة، وأشار المرصد - وفقا لقناة العربية الإخبارية - إلى أن عمليات دخول الأرتال العسكرية التركية نحو الأراضى السورية تتواصل بالرغم من الهدنة المعلنة فى إدلب بـ"انتهاكاتها الصغيرة" التى أعلن عنها الرئيس التركى رجب طيب أردوغان.
 
وأوضح المرصد، أنه ومع استمرار تدفق الأرتال التركية، فإن عدد الآليات التى دخلت الأراضى السورية منذ بدء وقف إطلاق النار الجديد بلغ 820 آلية، إضافة لمئات الجنود.
 
وبذلك، يرتفع عدد الشاحنات والآليات العسكرية التى وصلت منطقة "خفض التصعيد" خلال الفترة الممتدة من الثانى من شهر فبراير الماضى وحتى الآن، إلى أكثر من 4220 شاحنة وآلية عسكرية تركية دخلت الأراضى السورية، تحمل دبابات وناقلات جند ومدرعات و"كبائن حراسة" متنقلة مضادة للرصاص ورادارات عسكرية، فيما بلغ عدد الجنود الأتراك الذين انتشروا فى إدلب وحلب خلال تلك الفترة أكثر من 9200 جندي.
 
وكان المرصد السورى، أفاد بالأمس الثلاثاء، باستقدام القوات التركية رتلا عسكريا جديدا نحو مواقعها فى محافظة إدلب، حيث دخل رتل تركى مؤلف من نحو 100 آلية عسكرية عبر معبر كفرلوسين الحدودى مع لواء اسكندرون شمال إدلب.
 
وكان المرصد السورى لحقوق الإنسان، قد أعلن يوم الأحد الماضى، إن تركيا أرسلت عشرات الآليات والمدرعات إلى إدلب السورية منذ بدء وقف إطلاق النار الجديد، وأضاف المرصد، حسبما ذكرت قناة "الحرة الأمريكية"، أن 350 آلية عبرت إلى إدلب من معبر كفر لوسين الحدودي، فيما عمدت القوات التركية إلى إنشاء نقطة جديدة لها فى فريزة زردنا بريف إدلب الشمالي. 
 
وتداول مغردون، مقاطع فيديو تظهر مدرعات تركية فى طريقها إلى إدلب، فيما قال مغردون إن تركيا قد أرسلت أربعة أفواج حتى الآن. 
 
وأشار المرصد، إلى أن عدد الشاحنات والآليات العسكرية التركية التى وصلت منطقة "خفض التصعيد" خلال الفترة الممتدة من الثانى من فبراير وحتى الآن ارتفع إلى أكثر من 3750 شاحنة وآلية عسكرية تركية دخلت الأراضى السورية.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة