خالد صلاح

التليفزيون هذا المساء.. "الصحة": بدء تعافى 7 حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا.. وزير التعليم: قرار إغلاق "سيتى" أكثر أمنا..أحد الأطفال رافق أجانب مصابين..المرور تناشد المواطنين بالالتزام بخفض السرعات بسبب الطقس

الجمعة، 13 مارس 2020 02:00 ص
التليفزيون هذا المساء.. "الصحة": بدء تعافى 7 حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا.. وزير التعليم: قرار إغلاق "سيتى" أكثر أمنا..أحد الأطفال رافق أجانب مصابين..المرور تناشد المواطنين بالالتزام بخفض السرعات بسبب الطقس التليفزيون هذا المساء
إبراهيم سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت برامج التلفزيون مساء أمس الأربعاء العديد من القضايا والموضوعات المهمة، التي تشغل بال المواطن المصري وشغلت الرأي العام، ونرصد أبرزها في التقرير التالي:

متحدث "الصحة": بدء تعافى 7 حالات جديدة مصابة بفيروس "كورونا"

أكد الدكتور خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، ارتفاع عدد الإصابات بكورونا إلى 80 حالة بينهم حالتا وفاة ، لسيدة مصرية من الدقهلية تبلغ 60 عاما والأخرى لمواطن أجنبى، موضحًا أن هناك 20 حالة خرجت بعد شفائها، و 7 حالات تحولت نتائجهم من إيجابية لسلبية وفى طريقهم للتعافي.

وذكر خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "التاسعة مساءً"، الذى يقدمه وائل الإبراشى، على الفضائية الأولى، أنه تم تسجيل 12 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس كورونا المستجد، اليوم، من بينهم 6 حالات بدون اى أعراض، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا.

وأوضح أن الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، موضحا أن الحالات من ضمنهم 10 مصريين و3 حالات لاجانب من جنسيات مختلفة، لافتًا إلى أن هناك حالة من ضمنهم توفيت اليوم.

وفى سياق آحر، أصدرت وزارة الصحة والسكان بيانا مشتركا مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أكدت فيه إغلاق مدرسة سيتى الدولية بالزمالك كإجراء احترازي وفرض عزل ذاتي على الطلاب والمعلمين ، نظرا لمخالطة بعض أقرب عدد من طلاب المدرسة لمجموعة من الأجانب، وإلى نص البيان..

" في ضوء حرص وزارة الصحة والسكان ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني على سلامة أبنائنا واتساقًا مع ما أعلنه وزير التربية والتعليم عن خطة الوزارة لمواجهة انتشار الفيروس فقد تتبعت وزارة الصحة والسكان بعض أقارب من تعرض للاختلاط بالزائرين الأجانب وعليه فقد أخذنا "قرارًا احترازيًا" بغلق مدرسة سيتي الدولية بالزمالك في القاهرة وفرض "عزل ذاتي" على طلابها والمعلمين والإدارة المدرسية لمدة 14 يوم كإجراء "وقائي" نظرًا لوجود اختلاط بين أحد أولياء الأمور مع أحد المصابين الأجانب.

وأفادت الوزارتان فى بيانهما المشترك أنهما تتابعان الموقف في كافة مدارس الجمهورية على مدار الساعة وتطمئن السادة أولياء الأمور أن هذه الإجراءات وقائية ولا تدعو لأي قلق كما تهيب بالسادة أولياء الأمور بعدم الاعتداد بأي معلومات ليست صادرة رسميًا عن الوزارتين.

وزير التعليم: قرار إغلاق "سيتى" أكثر أمنا. أحد الأطفال رافق أجانب مصابين

علق الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، على إغلاق مدرسة سيتى الدولية بالزمالك، موضحًا أن قرار الوزارة جاء بعد اقتراح من وزارة الصحة وهو إجراء وقائى، مضيفًا :" وزيرة الصحة قالت إنها تتحرى كل من خالط الأجانب في مصر، وقالت إن أحد الأطفال والده كان مرافق للأجانب المصابين وكان تحليله إيجابى ومن باب الاحتياط تشاورنا .. والولد ليس لديه أعراض، واتخذن القرار احتياطيًا بعزل المدرسة بالكامل لمدة 14 يوم".

وحذر وزير التعليم، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "التاسعة مساءً"، الذى يقدمه وائل الإبراشى، على الفضائية الأولى، من تكرار عدوى كورونا داخل المدارس، قائلًا :"لا نحب أن تتكرر هذه القضة ولكنها ستتكرر، وما قمنا به إجراء وقائى، وقد يتكرر العزل لأى مدرسة يعلن بها عن إصابات.. وجهاز الأطفال المناعى يساعدهم على التغلب على كورونا، ونحن اتخذنا الحل الأكثر أمانًا بعيدًا عن المخاطرة، والحل الوحيد تعاون الاسر بعيدًا عن الهلع والخوف، والصوت العالى لن يفرق كثيرًا مع الفيروس ونتحرك بناء على العلم، ويجب الهدوء الشديد في التعامل مع الأزمات والالتزام بتعليمات الصحة".

وذكر أن عزل طلاب مدرسة سيتى الدولية  14 يوميًا كإجراء احترازى، كما سيتم  توزيع فيديو توعوى لكل طلاب ومعلمى المدرسة.

 وشدد على ضرورة توحيد الجهود لإكمال العملية التعليمية وسط مخاطر فيروس كورونا، موضحًا أن هناك  تشاور دائم بين الصحة والتعليم ولكن القرار للإغلاق من التعليم والعزل الذاتي من الصحة، مشيرا إلى أن المدرسة بها كل السنوات الدراسية منود تعليم دولي ومحلى.

وأوضح أنه تم  عزل المدرسة وإيقاف الدراسة بها واختبار كل طلابها طبيًا مع استمرار الدراسة في المدارس الأخرى، وتقوم الوزارة بإعداد تعليمات "للدراسة من المنزل" للسنوات الدراسية بالنسبة للتعليم المحلى اللغات فى المدرسة ، من خلال موقع إلكتروني خاص بهذا، أما التعليم الدولى فهو مسئولية المدرسة نفسها.

المرور تناشد المواطنين بالالتزام بخفض سرعات سير السيارات بسبب الطقس

ناشد الرائد محمد الشربينى، من غرفة الإدارة العامة للمرور، بضرورة الالتزام بخفض سرعات سير السيارات تجنبًا للحوادث في ظل موجة الطقس السيئ على معظم الأنحاء، ورياح محملة من بالاتربة على بعض الطرق أو أمطار غزيرة.

وقال "الشربينى" خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "اليوم" المذاع على قناة "dmc"، إن الإدارة العامة للمرور كثفت تواجدها المرور المستمر منذ بداية حالة الطقس السيئ ودعمت تواجدها بسيارات الإغاثة والاوناش، فضلا عن الضباط والقوات المستمرين حتى الآن مع الجهات المساعدة في كافة المحافظات.

وأوضح أن هناك تنسيق مع كافة الجهات المعنية لمتابعة حالة الطرق والافادة أول بأول والكشف عن اي مستجدات، مؤكدا أن هناك بعض الطرق اغقت مثل الدائري والوادي الجديد والواحات وقنا، مناشدًا بالحذر الشديد أثناء القيادة وخفض السرعات بشكل كبير بسبب هطول الأمطار الموجودة حاليا، والتأكد من الإصلاحات الفنية للسيارة، والتواجد على الطريق بالسرعات المنخفضة وترك مسافات بين السيارات واستخدام المساحات.

وشدد على ضرورة الالتزام بالسير في الحارة المرورية ولا تخطي السيارات، ترك جزء من الزجاج مفتوح لمنع تكوين البخار، مؤكدا على ضرورة استخدام الإنارات الخاصة بالأعطال في حالة عطل السيارات.

رمضان عبدالرازق: المريض بالبرد لا يذهب للمسجد وله الأجر كاملا

قال الشيخ رمضان عبدالرازق، الداعية الإسلامي، إن أى مسلم مصاب بالبرد، عليه ألا يذهب إلى المسجد لأداء الصلوات بما فيها الجمعة، وهذا من سنة النبى محمد صلى الله عليه وسلم.

وتابع عبدالرازق، خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "dmc"، اليوم الخميس: "سيأخذ الأجر كاملا، إذا صلى فى المنزل، لأنه حرص على ألا يؤذى الناس".

وفى سياق أخر قال الداعية الإسلامي رمضان عبد المعز، إن النفس لا تموت حتى تستكمل رزقها وأجلها، وفق ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من أحاديث، مشيرًا إلى أن الرزق أحيانا قد يأتى ببطء من باب الاختبار أو الابتلاء.

وأضاف ،أن قضية الرزق مثل الموت لا جدال فيها ولا يمكن لأحد التدخل فى رزق إنسان أو أجله.

وتابع: يجب علينا تحري الرزق الحلال والابتعاد عما حرم الله، ولا يحملنك استبطاء الرزق أن تناله بالحرام وبطرق غير مشروعة، فإن ما عند الله لا ينال إلا بطاعته، مشيرًا إلى أن تكفل الله بالرزق يبعث على الاطمئنان معلقًا: "رزقك هيجي هيجي".

وكشف عن دعاء يهدي النفوس، قائلًا: "اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علمًا يقربنا منك برحمتك يا أرحم الراحمين.. نسألك اللهم علمًا نافعا وقلبًا خاشعا ولسانًا ذاكرا وعملًا صالحًا متقبلا.. اللهم يا أكرم الأكرمين ويا أرحم الراحمين.. إنِّى نعوذُ بكَ مِن عِلمٍ لا ينفَعُ ودعاء لا يُرفَعُ وقلبٍ لا يخشَعُ".

وأضاف عبد المعز، أن القرآن طاعة الله فالإيمان بالله والنبى محمد لأنه رسولا وشاهدا، فالنبى محمد "صلى الله عليه وسلم" قال لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لِما جئت به.

كما تحدث الشيخ عبد المعز عن أهمية الصلاة فى أوقاتها حتى أثناء إقامة الحروب فالصلاة لم تسقط عن المؤمنين، وقال إن الرسول كان يحث المؤمنين دائما على الصلاة ويعلمهم وضوء الأنبياء.

وعن كلمة "مبشرا" فى الآية الكريمة، أوضح أن رسول الله عندما أرسل معاذ إلى اليمن أوصاه وعهد إليه، وقال له: "يا معاذ يسر ولا تعسر، وبشر ولا تنفر، وإنك ستقدم على قوم من أهل الكتاب، وفى نهاية الآية كلمة "نذيرًا" للكافرين من أشد العقاب".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة