خالد صلاح

الطقس السيئ يجبر الكهرباء على فصل 8 آلاف ميجا وات لأول مرة منذ 6 سنوات.. والقطاعان الصناعى والتجارى يسجلان أقل الأحمال.. ومصادر: استمرار قطع التيار في بعض المناطق لحين شفط مياه الأمطار

الجمعة، 13 مارس 2020 02:16 م
الطقس السيئ يجبر الكهرباء على فصل 8 آلاف ميجا وات لأول مرة منذ 6 سنوات.. والقطاعان الصناعى والتجارى يسجلان أقل الأحمال.. ومصادر: استمرار قطع التيار في بعض المناطق لحين شفط مياه الأمطار حالة الطقس
كتبت رحمة رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لأول مرة منذ حوالي 6 سنوات، وتحديدا منذ يونيو 2015، شهد عدد من المحافظات على مستوى الجمهورية أمس الخميس، انقطاعات كبيرة فى التيار الكهربائى نتيجة سوء الأحوال الجوية وسقوط أمطار وسيول غزيرة، أدت إلى ضرورة الفصل الاضطراري لجزء من الشبكة القومية للكهرباء، للحفاظ على السلامة العامة للعاملين بالكهرباء والمواطنين فى مختلف أنحاء الجمهورية.

وكشف مصدر مسؤول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن الحمل الأقصى على الشبكة القومية للكهرباء، بلغ أمس الخميس 16 ألف ميجاوات، كاشفا أن المعدل الطبيعى لأقصى حمل خلال هذه الأيام يتراوح ما بين 24 ألفا، إلى 25 ألف ميجا وات.

وأوضح المصدر فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن أقصى حمل على الشبكة يبلغ حوالى 24 ألف ميجا وات، ونتيجة لسوء الأحوال الجوية اضطر مركز التحكم القومى لشبكة الكهرباء إلى فصل التيار الكهربائى اضطراريا على عدد من المشتركين، نتيجة ارتفاع منسوب المياه عن معدل الأمان، موضحا أن جميع الهيئات والمؤسسات الحكومية ومعظم المنشآت التجارية والصناعية، لم تعمل أمس بسبب الأمطار و بالتالى لم تسجل أحمالا على الشبكة.

وأشار المصدر إلى أن ما تم فصله أمس الخميس بشكل اضطرارى يبلغ حوالى 8 آلاف ميجا وات، مشيرا إلى أنه رغم هذا الفصل الا أن هناك احتياطى فى الشبكة يمثل ضعف احتياجات المواطنين الا ان حرص الوزارة على سلامة المواطنين كانت وراء هذا الفصل.

وتابع المصدر، أن انقطاعات التيار الكهربائى ستستمر فى بعض المناطق لحين الانتهاء من شفط مياه الامطار و السيول لضمان سلامة المواطنين ومهمات الكهرباء.

الجدير بالذكر أن قطاع الكهرباء اتخذ العديد من الإجراءات للتغلب على مشكلة انقطاع التيار الكهربائى، والذى بلغ ذروته فى صيف 2014 حيث تمكنت من التغلب على هذه المشكلة نهائياً بدءًا من يونيو 2015.

وحول الإجراءات التى اتخذها القطاع للتغلب على أزمة انقطاع التيار الكهربائى، قام قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى بتوظيف المنهج العلمى فى البحث والتحليل لدراسة مشكلة تكرار الانقطاعات والتعرف على أسبابها الجذرية ووضع الحلول الملائمة لها وفقاً لأهداف مرحلية قابلة للتنفيذ وقد تم ذلك من خلال خطة طموحة وعاجلة حيث تم إضافة 6882 ميجاوات حتى نهاية عام 2015 منها حوالى 3636 ميجاوات كخطة عاجلة بالإضافة إلى استكمال تنفيذ مشروعات إنتاج الكهرباء بإجمالى 3250 ميجاوات من محطات الخطة الخمسية.

ولم تشهد مصر أى انقطاعات نتيجة لتخفيف الأحمال على مدار الـ5 سنوات الماضية بجميع أنحاء الجمهورية ، وأصبح هناك احتياطى يومى بالشبكة يصل إلى 24 ألف ميجا وات يومياً خلال فصل اشتاء و يصل إلى 15 ألف ميجا وات خلال فصل الصيف.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة