خالد صلاح

"اليوم السابع" يحذر من منشورات تنتحل اسم المؤسسة لنشر شائعة إلغاء الدراسة

السبت، 14 مارس 2020 04:30 ص
"اليوم السابع" يحذر من منشورات تنتحل اسم المؤسسة لنشر شائعة إلغاء الدراسة المنشور الكاذب
كتب علاء رضوان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استغلت خلال الساعات الماضية عدد من الصفحات المجهولة على فيس بوك لوجو واسم "اليوم السابع"، ونشرت أخبارًا كاذبة وشائعات ليس لها أى أساس من الصحة بهدف إثارة البلبلة، والإساءة إلى مؤسسات الدولة، وكان أخرها منشور كاذب على صفحات مواقع التواصل الاجتماعى بعنوان: "قرر الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، إلغاء الفصل الدراسى الثانى لجميع الكليات والمعاهد اعتمادًا على نتيجة الفصل الدراسى الأول".

وتحذر مؤسسة "اليوم السابع" قراءها الأعزاء من هذه الصفحات المجهولة على مواقع التواصل الاجتماعى، والتى تنتحل اسم المؤسسة وتنشر أخبارًا كاذبة وشائعات، تستهدف ضرب مصداقية الموقع واستخدام اسمه لنشر الأخبار الكاذبة، الأمر الذى يدعو اليوم السابع لمقاضاة كل من ينتحل اسمه.

ودأبت بعض الصفحات المجهولة، والتى يستتر ورائها عناصر جماعة الإخوان الإرهابية على استغلال "لوجو" و"اسم" اليوم السابع لترويج الشائعات ونشر الأكاذيب بهدف ضرب استقرار الوطن والمساس بأمنه، وتعتبر صفحة "اليوم السابع" على موقع "فيس بوك" هى الصفحة الرسمية المسئولة عن نشر جميع أخبار "اليوم السابع"، وفق القواعد المهنية الأصيلة لمهنة الصحافة، والتى تعطى الأولوية فى صناعة الصحافة، لإنتاج الأخبار والمعلومات بمصداقية مطلقة، وعمق فى التحليل، وشفافية فى المعلومات.

وفى هذا السياق، قال الخبير القانونى والمحامى بالنقض عبد الرحمن الشريف، إن مواقع التواصل الاجتماعى – فيس بوك وتويتر - والسوشيال ميديا تحولت إلى منصة تنطلق منها الشائعات والأمور المغلوطة فى كثير من الأحيان، حتى أصبحت المكان الخصب لنشر كل ما يهدد الاستقرار داخل الوطن، ويثير حفيظة المواطنين على غير الحقيقة، أو المبالغة فيها فنشر الأخبار الكاذبة على وسائل التواصل الاجتماعى خصوصا التى تكدر الأمن العام تعتبر جريمة يعاقب عليها القانون.

ووفقا لـ"الشريف" فى تصريح سابق لـ"اليوم السابع" - أن المادة 188 من قانون العقوبات نصت على أن "يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنة وبغرامة لا تقل عن 5 آلاف جنيه، ولا تزيد على 20 ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من نشر بسوء قصد أخبارا أو بيانات أو شائعات كاذبة أو أوراقا مصطنعة أو مزورة أو منسوبة كذبا إلى الغير، إذا كان من شأن ذلك تكدير السلم العام أو إثارة الفزع بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة".

البوست-المضروب
المنشور الكاذب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة