خالد صلاح

"كن نظيف وابتعد عن الإخوان".. روشتة نشأت الديهي لمواجهة فيروس كورونا

السبت، 14 مارس 2020 07:51 م
"كن نظيف وابتعد عن الإخوان".. روشتة نشأت الديهي لمواجهة فيروس كورونا الديهى
كتب محمد شرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الإعلامي نشأت الديهي، إن واشنطن استدعت السفير الصيني بعد اتهام بكين للولايات المتحدة الأمريكية أنها مسئولة عن نشر فيروس كورونا.

 

وأكد "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية"TeN"، اليوم السبت، أنه المتحدث باسم الخارجية الصينية تشاو لي جيان قال إن الجيش الأمريكي ربما جلب فيروس كورونا إلى مدينة ووهان الصينية، التي كانت الأكثر تضررا بسبب التفشي، حيث نشر تشاو لي جيان تغريده بالإنجليزية في حسابه على "تويتر" قال فيها: "متى ظهر المرض في الولايات المتحدة؟ كم عدد الناس الذين أصيبوا؟ ما هي أسماء المستشفيات؟ ربما جلب الجيش الأمريكي الوباء إلى ووهان.. تحلوا بالشفافية! أعلنوا بياناتكم! أمريكا مدينة لنا بتفسير".

 

وتابع، أن الصين نجحت تمامًا في السيطرة على فيروس كورونا، وبدوا يساعدوا الدول الأخرى في التصدي له، معربًا عن تفائله في السيطرة على الفيروس بنسبة كبيرة، مؤكدًا أنه كلما ذهبنا جنوبًا قل عدد الإصابات بفيروس كورونا، مستدلًا على ذلك بعدم انتشار الفيروس بالدول الإفريقية رغم ضعف الإمكانيات بها.

 

وشدد، على أن الإجراءات التي اتخذتها الدولة لمواجهة فيروس كورونا يُشار إليها من المنظمة الدولية على أنها ممتازة، والرئيس عبد الفتاح السيسي يتابع الأمر بنفسه، والدولة تقف على أطراف أصابعها لهذا الوباء.

 

وناشد المصريين، أن يهتموا ويكونوا أطباء لأنفسهم ويحرصوا على النظافة باستمرار، ويتوقفوا عن المصافحة والبوس والأحضان حفاظًا على حياته وحياة أسرته، معقبًا: "أي واحد داخل عليك بالحضن أبعده، في دعوة إخوانية لأي مصاب بكورونا باحتضان المواطنين لنشر الإصابة، دي روشتة مختصرة مني للوقاية من فيروس كورونا كن نظيف وابتعد عن الإخوان، وتوقف عن المصافحة"، وأذاع مقطع فيديو لإخواني يدعو أي مصاب بكورونا بالدخول لأقسام الشرطة ومدينة الانتاج الإعلامي لنشر الفيروس، معقبًا: "خش سلم عليهم، ليه تروح لوحدك".

 

وقال الديهي، إن الشعب المصري أفصح عن مكنونة ومعدنة الأصيل في أزمة سوء الأحوال الجوية. وأكد "الديهي"، أنه لأول مرة نجد الحكومة المصرية على قلب رجل واحد لإدارة أزمة بشكل حقيقي وحلها، وهي أزمة الطقس السيئ خلال الـ 48 ساعة الماضية.

 

وتابع، أن مصارحة الناس وتوضيح الصورة للمواطنين هو أول نجاح للدولة، ورغم أن مصر تعرضت لموجة شديدة من عدم الاستقرار، حيث تعرضت لعاصفة التنين، ولكن مصر انتصرت على التنين وروضته، ونحن نجحنا نجاح يؤكد أننا قادرين على إدارة الأزمات بشكل علمي.

 

ووجه الشكر والتحية للرئيس عبد الفتاح السيسي، وجميع مؤسسات وأجهزة الدولة المصرية وجميع الوزراء والوزارات المعنية؛ لما قاموا به خلال أزمة سوء الأحوال الجوية خلال الأيام الماضية، مؤكدًا أن دولة 30 يونيو تسدد فواتير لحكومات فاسدة فاجرة على مدار 30 سنة ماضية، مطالبًا بمحاكمة محمد إبراهيم سليمان، وزير الاسكان الأسبق، على ما اقترفته يداه، سواء بالمشاركة المباشرة أو غير مباشرة ولو كان مات يتم محاكمة رفاته؛ لكونه المتسبب في ما حدث بالتجمع الخامس التي أنشأت في عهده لسوء البنية الأساسية بها.

 

قال الديهى، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، اجتمع مع رئيس مجلس الوزراء اليوم، ووجه بتعليق الدراسة في الجامعات والمدارس لمدة اسبوعين اعتبارًا من يوم غد الأحد الموافق 15 مارس 2020، وذلك في إطار خطة الدولة الشاملة للتعامل مع أي تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد.

 

وأكد "الديهي"، أن هذا الإجراء احترازي ووقائي لمحاولة استباق وادارة أزمة متوقعة بسبب كورونا الذي تفشى في 90 دولة إلى الآن، وفقًا لما أكده رئيس مجلس الوزراء المهندس مصطفى مدبولي.

 

وتابع، أن الدولة المصرية دأبت على اتخاذ إجراءات وإن كانت قاسية، إلا أنها في مصلحة المواطن، وقال الديهي، إن وزارة الخارجية المصرية تقوم بجولات مكوكية وقامت بمباحثات غير مسبوقة في إدارة أزمة سد النهضة.

 

وأكد "الديهي"، أن هناك وقفة تضامنية للمصريين والعرب غدًا أمام البيت الأبيض لتوجيه رسالة تضامن مع الموقف المصري في قضية سد النهضة، ردًا على وقفه إثيوبية قبالة وزارة الخارجية الأمريكية.

 

وتابع، أن قرار تعليق مفاوضات سد النهضة أكبر من أن تتخذه إثيوبيا منفردة، مشددًا على أن الدولة المصرية تحدثت على ضرورة التعاون والتكامل من أجل شعوب الدول الثلاث مصر وإثيوبيا والسودان، ونحن لا تعنت ومع الوصول لحق عادل، ونحن مع تنمية إثيوبيا وخروجها من دائرة الفقر، ولكن دون التأثير السلبي على 110 مليون مواطن في مصر، مناشد الجانب الإثيوبي بالتعقل.

 

وأردف، أن محاولة خلط الأوراق لن تفيد، والموضوع مش فتحت صدر، فمصر صاحبة حق تاريخي وقانوني وثنائي، ولا يمكن البدء في ملئ السد إلا بموافقة دول المصب،  ولا يمكن القبول بتصدير الأمر على أنه تعنت وطمع مصري، ولن نقبل المساس بحق مصر بمياه النيل، وعلى الإدارة الإثيوبية أن تعود لرشدها، وتتخلى عن التعنت الذي لن يفيد الإثيوبيين.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة