خالد صلاح

انهيار جزئى لمنزل بقرية التل الزوكى فى سوهاج دون خسائر بالأرواح

الأحد، 15 مارس 2020 02:56 م
انهيار جزئى لمنزل بقرية التل الزوكى فى سوهاج دون خسائر بالأرواح إنهيار منزل - أرشيفية
سوهاج محمود مقبول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهدت قرية التل الزوكى دائرة مركز شرطة طما شمال محافظة سوهاج، انهيار جزئى بحجرة بالطابق الأول العلوى والأراضى دون حدوث إصابات أو خسائر بالأرواح.

كان اللواء دكتور حسن محمود مساعد الوزير مدير أمن سوهاج قد تلقى بلاغا من اللواء نائب المدير لقطاع الشمال يفيد بحدوث انهيار جزئى بمنزل وتم الدفع بقوات الإنقاذ البرى إلى مكان الإنهيار.

انتقل العميد أحمد شمندى مأمور مركز شرطة طما وتبين من التحريات التى أشرف عليها اللواء عبدالحميد أبوموسى مدير إدارة المباحث الجنائية وقادها الرائد أحمد عبدالرؤف رئيس وحدةمباحث مركز شرطة طما بحدوث انهيار جزئى بمنزل بناحية تل الزوكي دائرة المركز و تبين انهيار جزئى بحجرة بالطابق الأول علوي والأرضى من الخلف بمنزل مكون من طابقين ومشيد بالطوب الأحمر والطين ومسقوف بالعروق الخشبية على مساحة " 120 " متر ملك المدعو علي م ح ا 62 سنة عامل ويقيم بذات الناحية يقطنه وأسرته " دون حدوث إصابات ".

وبسؤال مالك المنزل قرر بمضمون ما تقدم، وأضاف بأن سبب الإنهيار لقدم المنزل وتهالكه وتم إخلاء المنزل من قاطنيه وعمل كردون أمني وتعيين الخدمات الأمنية اللازمة لملاحظة الحالة بالمنطقة .

تم إخطار الوحدة المحلية لمركز ومدينة طما لإتخاذ الإجراءات اللازمة وتم تشكيل لجنة من الإدارة الهندسية بالوحدة المحلية وجار تحرير محضرا بالواقعة تمهيدا للعرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق.

يذكر أن الحماية المدنية بسوهاج بالاشتراك مع الوحدة المحلية بقرية سفلاق تمكنت من استخراج 3 جثث جديدة فى العقار المنهار ليصل إجمالى حالات الوفاة إلى 4 أشخاص، وإصابة 14 آخرين، وتم نقلهم للمستشفى الجامعى وحالة خطرة بينهم إلى مستشفى أسيوط.

والجثث الثلاثة لمالك المنزل ويدعى فتحى محمود عبد الحميد أبو قورة 65 عاماً وزوجته وابنته وجارى نقلهم لمشرحة المستشفى المركزى بساقلتة، وجارى البحث عن الجثتين الباقيين تحت الأنقاض، بالإضافة إلى العثور صباحا على جثة لطفل 5 أشهر يدعى محمد فتحى ليصل الإجمالى إلى 4 جثث.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة