خالد صلاح

ساندى: سعيدة بقرار تأجيل الدراسة والمهم الطلاب يذاكروا وميخرجوش.. فيديو

الأحد، 15 مارس 2020 02:50 م
 ساندى: سعيدة بقرار تأجيل الدراسة والمهم الطلاب يذاكروا وميخرجوش.. فيديو المطربة ساندى
كتب: بهاء نبيل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أشادت المطربة ساندى، بقرار تعليق الدراسة في الجامعات والمدارس لمدة اسبوعين اعتبارًا من اليوم الأحد، وذلك في إطار خطة الدولة الشاملة للتعامل مع أي تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد، قائلة:" أنا سعيدة جدا بالقرار لأن دى فرصة كويسة للطلبة على عكس البعض اللى ممكن يشوفها تعطيل للدراسة، لأن الطالب ممكن يحفظ كل اللى فاته ويراجع دروسه السابقة ويركز فيها".

وأضافت في تصريح خاص لـ "اليوم السابع":" المهم إن الطلاب ميفتكروهاش إجازة وعيد ويخرجوا ويتفسحوا، ولازم ياخدوها بشكل ايجابى ويركزوا في الدراسة، ويكون في وعى اكتر من كده ناحية فيروس كورونا على محمل من الجدية لأنها كارثة عالمية ولازم ندعم الموقف ونقف ضد هذا المرض، ونقلل من الاختلاط ولازم نحس بالمسئولية ونخاف على بعض اكتر ومنساعدش على انتشار هذا المرض لانه لو انتشر هاتبقى كارثة".

وكانت المطربة ساندى طرحت البومها الجديد "اتنين في واحدة" والذى يضم الألبوم 8 أغانيات متنوعة ما بين الرومانسى والدراما والهاوس، حيث تعاونت ساندى فى الألبوم مع عدد كبير من الشعراء والملحنين والموزعين مثل جمال الخولى، أسامة محرز، أحمد المالكي، سلمى رشيد، محمد أبو القاسم، محمد يحيى، هيثم نبيل، شريف إسماعيل، محمد خلف، علاء الراوي، أحمد برازيلي، هاني يعقوب، هاني ربيع، كريم عبد الوهاب، أحمد عبد السلام، كتبت ولحنت ساندى أغنية من أغانى الألبوم بمثابة تجربة جديدة لها والأغنية تحمل اسم "زي التمثال".

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى، وجه بتعليق الدراسة فى الجامعات والمدارس لمدة اسبوعين اعتبارًا من يوم اليوم الأحد الموافق 15 مارس 2020 وذلك فى إطار خطة الدولة الشاملة للتعامل مع أى تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد. كما وجه الرئيس بتخصيص 100 مليار جنيه لتمويل الخطة الشاملة وما تتضمنه من إجراءات احترازية. جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس السيسى مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، وصرح بذلك السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة