خالد صلاح

صحفى نيويورك تايمز يحذف تغريدته الزائفة بشأن إصابات كورونا فى مصر

الإثنين، 16 مارس 2020 04:34 م
صحفى نيويورك تايمز يحذف تغريدته الزائفة بشأن إصابات كورونا فى مصر اجراءات للوقاية من كورونا
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تراجع صحفى جريدة نيويورك تايمز الأمريكية ديكلان والش عن تغريدته المثيرة للجدل التي استشهد فيها بدراسة كندية تزهعم وجود آلاف من الإصابات بفيروس كورونا في مصر.

 

وقام والش بحذف تغريدته بعد نفى السلطات المصرية ما ورد فيها وإشادة منظمة الصحة العالمية بتعامل مصر مع فيروس كورونا.

 

ونشر الصحفى الأمريكى تغريدة على تويتر قبل قليل، قال فيها إنه قام بحذف تغريدة ذكرت أن دراسة كندية تقدر أن حالات الإصابة بفيروس كورونا في مصر يمكن أن تكون 19 ألف، إلا أن التقييم الأدنى يقترب من 6 آلاف. لكن مصر قد أعلنت رسميا وجود 110 حالة إصابة، لذا، من المرجح أن يكون الرقم الحقيقى أعلى، مثل كثير من الدول.

وكانت وزارة الصحة والسكان قد أكدت وقت سابق السوم عدم صحة ما تم تداوله بجريدة الجارديان البريطانية بشأن زيادة معدل الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) فى مصر، موضحة أن ما تم تداوله عار تمام عن الصحة.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي الوزارة، أن الوزارة تعلن فورًا عن أي حالات تأتي نتائج تحاليلها إيجابية لفيروس كورونا المستجد، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

 

واستنكر مجاهد استناد الجريدة المذكورة فى بيانتها على تكهنات إحدى  الباحثين فى الأمراض المعدية  في إحدى الجامعات الكندية بشأن زيادة أعداد المصابين في مصر إلى أكثر من 19 ألف مصاب، مشددًا أن منظمة الصحة العالمية هى الجهة الرسمية المنوط بها متابعة الموقف الوبائى لفيروس كورونا المستجد بجميع دول العالم، كما أن مكتب منظمة الصحة العالمية فى مصر يتابع مع الوزارة كافة البيانات الدقيقة والمحدثة بشكل يومى كما يشرف ويراقب بصفة مستمرة على الإجراءات الوقائية والاحترازية التى تتخذها الوزارة سواء للمصابين أو المخالطين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة