خالد صلاح

قصة مسن بريطانى ينفذ قفزة بـ"الباراشوت" من ارتفاع 4500 متر

الإثنين، 16 مارس 2020 05:00 ص
قصة مسن بريطانى ينفذ قفزة بـ"الباراشوت" من ارتفاع 4500 متر العجوز خلال تنفيذ القفزة
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نجح مسن بريطاني جرىء يبلغ من العمر 95 عاما، في تنفيذ قفزة بالباراشوت في المملكة المتحدة من ارتفاع يتخطى الـ4500 متر، حيث قفز المتقاعد كيث ستيفنز، الذي يسير متّكئاً على عكّازٍ، من ارتفاع 15000 قدم أي ما يعادل 4572 متراً، وذلك بعدما أقنع مديري دارSilvermere Care Home لرعاية كبار السنة ببلدة كوبهام في مقاطعة سري، بالسماح له بتلك القفزة الجوية.

العجوز قبل القفزة
العجوز قبل القفزة

وذكرت صحيفة "مترو" البريطانية، أن المتقاعد كيث ستيفنز اصطحب مقدّمة الرعاية التي تتولّى الاعتناء به في دار الرعاية، وتدعى أنجليكا لونديكيسي، للقيام بالقفزة، واعترفت مقدمة الرعاية بأن العجوز كيث مغامر لم يكن قلقاً أثناء القفزة الجوية مثلما كانت هي خائفة من بداية الرحلة.

واستطاع العجوز كيث ستيفنز جمع 1300 جنيه إسترليني أي ما يعادل نحو 1700 دولار أمريكي لصالح جمعية ماكميلان الخيرية لدعم مرضى السرطان، خلال إنجازه الجريء الذي استضافه مهبط أولد ساروم للطائرات بمدينة ساليسبري في مقاطعة ويلتشير، وقال: "أعتقد أنه أمر رائع، وتجربة جيدة يجدر خوضها".

العجوز خلال تنفيذ القفزة
العجوز خلال تنفيذ القفزة

ونشرت وسائل إعلامية انجليزية صور كيث ستيفنز وهو في الطائرة وأثناء تنفيذ القفزة، وظهر مبتسمًا بصحبة طاقم القفز بالمظلات الذي خرج معه أثناء الرحلة، وقالت أنجليكا: "إن كيث شجاع ومغامر للغاية، ولا يخيفه شيء"، وأشارت إلى أنه يمارس رياضة المشي يومياً في الحديقة.

وفي واقعة هبوط أخرى بالباراشوت، وثقت فرق الطوارئ التابعة للشرطة في ولاية ألاباما، فى المنطقة الجنوبية الشرقية من الولايات المتحدة، عملية إنقاذ لمواطن كان يطير بمظلته الشراعية "باراشوت"، ثم سقط فى النهاية على شجرة تبعد 70 قدمًا من الأرض وظل متعلقا بالشجرة لأكثر من أربع ساعات، وعرضت شبكة ABC News الأمريكية، فيديو لعملية الإنقاذ حيث قامت طائرة هليكوبتر بعملية إنزال أعلى الشجر التي يتشبث بها المواطن الأمريكي وأنقذته فى النهاية بعد معاناة لأربع ساعات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة