خالد صلاح

لجان متخصصة لمتابعة 20 صنف خضروات صيفية مبكرة.. والزراعة: الهدف زيادة الإنتاج ومواجهة التقلبات الجوية.. وتؤكد: حملات مرورية بالغيطان لمتابعة المحصول.. والبطاطس والطماطم بالمقدمة.. وغرف مركزية لتلقى الشكاوى

الأربعاء، 18 مارس 2020 07:00 ص
لجان متخصصة لمتابعة 20 صنف خضروات صيفية مبكرة.. والزراعة: الهدف زيادة الإنتاج ومواجهة التقلبات الجوية.. وتؤكد: حملات مرورية بالغيطان لمتابعة المحصول.. والبطاطس والطماطم بالمقدمة.. وغرف مركزية لتلقى الشكاوى محصول البطاطس
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كثفت  اللجان الفنية بوزارة الزراعة، حملاتها على زراعات الخضروات الصيفية المبكرة لأكثر من 16 نوع خضر لزيادة الإنتاج والمعروض بالأسواق كسلع استهلاكية أساسية منها "البطاطس الصيفى، الكوسة، والباذنجان، والفاصوليا، ولوبيا، الكرنب صيفى مبكر، قرنبيط، والبطيخ، والكنتالوب، والبامية، والملوخية، والخيار المكشوف، وسط متابعة  لرصد أى حالة مرضية للنبات، ومواجهه التقلبات الجوية ،ونشر لجان متخصصة بالغيطان لتقديم جميع التوصيات الفنية والإرشادات للمزارعين، واتباع النظم السليمة تفاديا لعدم تأثر المحاصيل الزراعية من قلة الإنتاج وتساقط الثمار، وغرف عمليات لتقلى أى استفسار أو شكاوى وحلها.

 

وأكد الدكتور علاء البحراوى، مدير عام إدارة الخضر بالإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية، فى تصريحات لـ "اليوم السابع "، إنه بالتنسيق مع مديريات الزراعة، هناك لجان فنية على زراعات الخضر  الصيفى المبكرة لزيادة الإنتاج والمعروض بالأسواق  خاصة أن الخضروات كسلع استهلاكية أساسية، ومن الخضروات الصيفى المبكر لأكثر من 20 نوع منها "البطاطس الصيفى،  الكوسة، والباذنجان، والفاصوليا، ولوبيا، الكرنب صيفى مبكر، قرنبيط، والبطيخ، والكنتالوب، والبامية، والملوخية، والخيار المكشوف.

وأضاف مدير إدارة الخضر، أن هناك لجان مكثفة تعمل على دوريا بالمرور على جميع زراعات الخضروات بجميع المحافظات لتقديم جميع الارشادات والتوصيات الفنية للمزارعين، خاصة على المساحات المنزرعة من عدة أصناف من الخضراوات، متابعا أن هناك غرف عمليات لتلقى شكاوى المزارعين، فى حالة وجود شكوى حيث تتوجه اللجان على الفور لحل المشكلة وتقديم كل الدعم للمزارعين،  ومتابعة لجميع أنواع الخضر من خلال المرور الحقلى بالغيطان، وعقدة الندوات الارشادية  فى الحقل للتعريف بأهم الممارسات الجيدة لمتابعة المحصول ومواجهة  التقلبات الجوية ،لزيادة الإنتاج وتغطية احتياجات السوق المحلى.

من جانبه قال المهندس محمود عطا، رئيس الإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية، فى تصريحات لـ "اليوم السابع"، أن هناك تكليفات لإدارة الخضر بنشر لجانها بجميع المحافظات بالتعاون مع مديريات الزراعة، لرصد حالات المتغيرات على زراعات الخضر، وتلقى اى شكاوى من المزارعين وحلها على الفور، وعمل حملات مكثفة  لتقديم جميع التوصيات الفنية والارشادية، وتكثيف الحملات المرورية على صوب الخضروات، والزراعات المكشوفة لمواجهة المناخ المتغير والتقلبات الجوية.

وأضاف "عطا"، أن هناك تكليفات بسرعة التدخل والعلاج الفورى فى حالة تأثر المحاصيل بالتقلبات الجوية من خلال لجان متخصصة تتوجه إلى الحقول مباشرة، وعقد ندوات إرشادية فى القرى والحقول للمزارعين، مشير إلى أنه يتم عمل برامج إرشادية متخصصة على أعلى مستوى، يقدمها مجموعة من أساتذة مركز البحوث الزراعية متخصصين فى أمراض النبات والعمليات الزراعية الإرشادية بقرى المحافظات.

وكشف تقرير لوزارة الزراعة، أن هناك تكليفات لجميع إدارة المكافحة بالمحافظات بالمتابعة الدورية لزراعات الخضر، وتقديم جميع التوصيات الفنية والإرشادات للمزارعين، وإتباع النظم السليمة لحماية النباتات من التغيرات المناخية، حتى لا تتأثر المحاصيل الزراعية من قلة الإنتاج وتساقط الثمار، كما تعمل اللجان على رصد الحالة المرضية والحشرية للمحاصيل على أرض الواقع، وسرعة التدخل والعلاج من خلال لجان متخصصة تتوجه إلى الحقول مباشرة.

 وأكد التقرير، أنه من خلال غرفة إدارة الأزمات يتم عمل برامج ارشادية للتقلبات الجوية وتوعية المزارعين بمخاطر التغيرات المناخية، موضحا أن هناك فرق عمليات المكافحة ضد الأمراض التى تسببها الأمطار للمحاصيل الزراعية الشتوية، حال حدوثها، كـ"الندوة المتأخرة"، و"الأمراض الفطرية" و"أعفان الجذور" وتفادى الأضرار الناجمة عن زيادة منسوب المياه، وتأثيرها على تلك المحاصيل الزراعية وعمل ندوات إرشادية فى القرى والحقول حال تضررها.

وأوضح التقرير،أن هناك لجان فنية وارشادية مكثفة من قبل جميع الإدارات التابعة للوزارة ومركز البحوث الزراعية، تتبعها غرف مركزية لإدارة الازمات وتلقى شكاوى المزارعين ،بعمل حملات مرورية مكثفة على زراعات الخضروات والفاكهة،وتقديم جميع التوصيات الفنية والإرشادات للمزارعين، واتباع النظم السليمة لحماية النباتات من التغيرات المناخية والتقلبات الجوية تفاديا لعدم تأثر المحاصيل الزراعية من قلة الإنتاج وتساقط الثمار.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة