خالد صلاح

محمود عبدالراضى

استخراج بطاقات ووثائق الميلاد والزواج فى زمن كورونا

الخميس، 19 مارس 2020 12:24 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التطوير الضخم الذي شهدته المواقع الشرطية الخدمية على مستوى الجمهورية خلال الفترة الماضية، يشعر به المواطنين بشكل كبير خلال هذه الأيام، من خلال إمكانية الحصول على كافة الأوراق والمستندات والوثائق عن بُعد، عبر الانترنت، وتوصيلها للمنازل "ديليفري" دون تكبدهم أية مشقة وتعب، ودون الحاجة للزحام والاختلاط.

وفي الوقت الذي تسعى فيه الجهات المعنية لتخفيف الزحام والاختلاط بين المواطنين، في ظل تواجد فيروس كورونا المستجد، تبقى هذه الخدمات الجماهيرية المتاحة عبر الانترنت من قبل وزارة الداخلية بمثابة الحل السحري للحصول على كافة الخدمات من المنزل.

ثورة التطوير التي شهدتها وزارة الداخلية في مواقعها الخدمية، وصلت لقطاع الأحوال المدنية الذي أتاح للمواطنين الحصول على العديد من الوثائق عبر الإنترنت، بتسجيل بياناتهم على الإنترنت واستخراج الأوراق، وذلك من خلال الدخول على موقع القطاع على شبكة المعلومات الدولية وعنوانه "www.cso.gov.eg

ويستطيع المواطن الدخول على موقع الوزارة واختيار "الأحوال المدنية" والخدمة المطلوبة، وطريقة الدفع والتوصيل حتى المنزل عبر البريد، حيث وقعت الأحوال المدنية ـ في وقت سابق ـ بروتوكول مع البريد، حيث يعد أكبر ربط إلكتروني بين جهتين حكوميتين، وبمقتضى هذا الربط والتعاون، يستطيع المواطن استخراج بطاقات الرقم القومى ووثيقة الزواج والطلاق وشهادة الميلاد، وكل الأوراق الثبوتية من خلال مكاتب البريد، حيث يهدف ذلك إلى تخفيف الزحام على مقار السجلات المدنية، ويوفر خدمات سريعة وعاجلة للمواطنين.

وأتاحت وزارة الداخلية للمواطنين استخراج الأوراق الثبوتية "وثائق الزواج والطلاق والميلاد والقيد العائلى" بـ10 لغات مختلفة، أبرزها "الإنجليزية والفرنسية والألمانية"، فضلاً عن إتاحة الأحوال المدنية بعض الخدمات عن طريق مركز الكول سنتر من خلال الاتصال التليفوني على أرقام "16582 – 90070999 – 24004400"، ويتم توصيل الخدمة المطلوبة للمواطن بمحل إقامته من خلال البريد المؤمن.

ولم يتوقف الأمر على الأحوال المدنية، وإنما أتيح للمواطن استخراج بعض أوراق المرور بنفس الطريقة عن طريق موقع وزارة الداخلية عبر الانترنت، وتطبيق الوزارة على الهواتف المحمولة، حيث تهدف هذه الإجراءات للتسهيل والتيسير على المواطنين، فضلاً عن منع الزحام والاختلاط بينهم.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة