خالد صلاح

بتحب الفنون تابع فعاليات مهرجان دندرة وشاهد أعمال المعرض بقصر الفنون

الإثنين، 02 مارس 2020 08:00 ص
بتحب الفنون تابع فعاليات مهرجان دندرة وشاهد أعمال المعرض بقصر الفنون مهرجان دندرة
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يقام اليوم الأثنين 2 مارس الجارى، العديد من الفعاليات الثقافية والفنية، حيث تستمر فعاليات مهرجان دندرة للفنون بمحافظة قنا، حيث يستمر حتى يوم 4 من الشهر نفسه.

وجاء مهرجان دندرة للفنون بحضور عدد من قيادات وزارة الثقافة والسياحة والآثار وقيادات الأجهزة التنفيذية والأمنية بقنا وعدد من السادة أعضاء مجلس النواب وأكثر من 3 آلاف من أهالى المحافظة.

202002291255435543

كما يقام أسبوع المكتبات ينظم قطاع المكتبات بمكتبة الإسكندرية "أسبوع التعليم بمكتبة الإسكندرية" فى الفترة من 2 مارس وحتى 5 من نفس الشهر، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وعدد من المؤسسات والمبادرات والشخصيات العامة المعنيين بالعملية التعليمية في مصر.

يسلط أسبوع التعليم الضوء على بنك المعرفة المصرى ونظام التعليم الجديد فى مصر والأنماط المختلفة للتعليم الرسمى وغير الرسمى، والتعليم الفنى، وأيضًا تعليم الكبار، وإسهامات منظمات المجتمع المدنى فى رفع كفاءة الطلبة بمختلف المراحل الدراسية، وذلك من خلال محاضرات تعريفية وجلسات نقاشية وورش عمل على مدى الأسبوع، بالإضافة إلى التعريف ببرنامج المعلمون 2030 الذى ينظمه قطاع المكتبات بمكتبة الإسكندرية.

وتستمر فعاليات المعرض العام بدورته الـ 41، بقصر الفنون، بدار الأوبرا المصرية، والذى يشارك فيه عدد من الفنانين المشاركين في هذه الدورة 228 فنانا بإجمالى 286 عملاً فنيًا في مختلف مجالات الفن التشيكيلى، ويأتي المعرض تحت عنوان "دعوة للرومانسية" ويهدف لدعوة الفنانين لتقديم إبداعاتهم الفنية بما يثري هذا الحدث الفنى المهم.

98291-افتتاح-المعرض-العام--(23)
افتتاح المعرض العام

 

وقال الفنان أحمد عبد الكريم، قوميسير المعرض، إن الرومانسية تاريخ وإرث حضارى منذ عصر الأسرات على أرض مصر مروراً بالحضارات المصرية القديمة والقبطية والإسلامية حتى الفن المعاصر، مضيفا أن الرومانسية حالة من وجدانيه تتعالى على الصعاب المطروحة فى الوقت الراخن لتعبر من خلال الفنون البصرية إلى بر الأمان والثقة بالذات وبالآخرين.

وأشار أحمد عبد الكريم، إلى أن الرومانسية تمثل طاقة إيجابية تمنح الفنان القدرة على العطاء دون شروط مسبقة أو هى عقد مترامى الأطراف، فهو أسلوب الشفافية بين كافة الأطراف لانجاز عمل إيجابى موضوعى نبيل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة