خالد صلاح

"حيتان الديمقراطيين" ينهون أحلام "المرشح المثلى" فى الانتخابات الأمريكية

الإثنين، 02 مارس 2020 02:34 م
"حيتان الديمقراطيين" ينهون أحلام "المرشح المثلى" فى الانتخابات الأمريكية بيت بوتجيج
كتبت:نهال طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن بيت بوتجيج المرشح المثلي الجنس انسحابه، بنتائج مخيبة للآمال، من سباق الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطى، التي انطلقت لاختيار مرشح عن الحزب لمنافسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الانتخابات الأمريكية المقررة العام الجاري.

 

وانسحب بوتجيج من سباق الانتخابات الداخلية للديمقراطيين قبل التصويت الحاسم المعروف إعلامياً باسم "الثلاثاء الكبير"، وذلك بعدما حصل في تصويت بإحدى المقاطعات يوم السبت على 9 أصوات فقط مقابل 552 حصدها الديمقراطى المخضرم جو بايدن.

 

وبحسب شبكة فوكس نيوز الأمريكية، يشكل انسحاب بوتجيج من سباق الرئاسة الأمريكية تيضيق على فرص الديموقراطيين، بعد أن أعلن فوزه بوتيج نفسه في المؤتمرات الحزبية المتنازع عليها في ولاية آيوا.

 

وقال بوتيجيج في خطابه أمام حشد من المؤيدين له "سأبذل قصارى جهدي لضمان أن يكون لدينا رئيس ديمقراطي جديد في شهر يناير".

 

وجاء انسحاب بوتجيج قبل بدء الاقتراع في 14 ولاية فيما يعرف باسم الثلاثاء الكبير حيث سيكون مصير ثلث المرشحين على المحك، ومن المحتمل أن يضر خروجه بالمرشح بيرني ساندرز من خلال توفير دفعة ائتلافية للمرشحين الأكثر اعتدالًا، حيث أن بوتيجيج قد شن هجومًا ضد ساندرز وسعى لجذب القاعدة الوسطية للحزب.

 

وقال أحد مسئولي الحملة لـ Fox News إن القرار "لم يكن مطلقًا" بسبب فشل بوتيجيج في الوصول إلى هدفه في جمع الأموال قبل يوم الثلاثاء الكبير (13 مليون دولار) حيث أعلنت الحملة يوم الأحد أنها بحاجة إلى 1.6 مليون دولار أخرى للوصول لهدفها

 

وأضاف "بيت يعتقد أن هذا هو الشيء الصحيح الذي يجب عمله لبلادنا ولحزبنا وللأمريكيين في جميع أنحاء البلاد الذين يتطلعون إلى شفاء أمتنا المنقسمة وهزيمة هذا الرئيس والعمل على إصلاح سياساتنا المنهارة".

 

وعلى الجانب الآخر سخر الرئيس ترامب أكثر من مرة مما أطلق عليه تشابه بوتيجيج لشخصية الرسوم المتحركة المثيرة للشفقة ألفريد إي نيومان من مجلة ماد.

 

وكان لدى بيت بوتجيج الذي شغل منصب رئيس بلدية ساوث بيند السابق بولاية إنديانا خبرة سياسية محدودة لكنه سعى إلى بناء حملته معتمدا على خدمته العسكرية وإمكانية أن يصبح أول رئيس مثلي الجنس بشكل علني.

 

ووفقا للتقرير كافح بوتجيج للفوز بأصوات الناخبين من الأصول الأفريقية تحديدا فقال خلال زيارة إلى ولاية ساوث كارولينا في ديسمبر الماضي: "أعرف أنه بصفتي شخصًا جديدًا في المشهد، يجب أن أكسب هذه الثقة وعلينا إجراء هذه المحادثات".

 

وحصل المرشح المنسحب على تسعة أصوات فقط يوم السبت في المقاطعة مقارنة مع جو بايدن نائب الرئيس السابق الذي حصل على 552 صوتا، والملياردير توم ستاير حصل على 241 بينما السيناتور بيرني ساندرز ان يحصل على أصوات 119 من الناخبين وإليزابيث وارن 17 ترشيحا فقط.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة