خالد صلاح

مسئول بوابة العمرة: الشركات تستعيد مستحقاتها من الوكلاء السعوديين وننتظر الرد

الإثنين، 02 مارس 2020 02:30 م
مسئول بوابة العمرة: الشركات تستعيد مستحقاتها من الوكلاء السعوديين وننتظر الرد موسم العمرة
كتبت آمال رسلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد أحمد إبراهيم عضو اللجنة العليا للحج والعمرة والمتحدث باسم بوابة العمرة المصرية، أن السعودية أعلنت عن وجود سيستم لمن يرغب فى استرداد المبالغ المالية، لافتا إلى أن بموجبه ستعود رسوم التأشيرات والمبالغ المالية الخاصة بالسكن للوكيل المصرى، منوها إلى أن المملكة لم تفصح حتى الآن عن تفاصيل العملية الإجرائية متوقعا أن يتم الإعلان عنها اليوم أو غدا من قبل الوكلاء السعوديين.

 

وأوضح إبراهيم لليوم السابع أن عملية استرجاع الأموال ستأخذ وقت إلا أنها حتما ستعود للشركات، مشيرا إلى أنه تم احتواء الأزمة ولن تكون هناك خسائر كبيرة جراء إعلان السعودية تعليق منح تأشيرات العمرة ودخول المعتمرين مؤقتا لحين اتخاذ الإجراء الاحترازية ضد انتشار فيروس كورونا.

 

ونوه إلى أنه حتى الآن لا يوجد مشكلات بين المعتمرين والشركات، فمن يرغب فى استرجاع أمواله يتم رد المتاح منها فورا، مشيرا إلى أن الشركات تقوم بحل أى مشكلات فورا حرصا منها على عملائها، قائلا "من يطلب الأموال يتم رد المتاح الآن، والمشكلة العالقة حاليا تتعلق فقط بمبلغ 850 ريال الخاص برسوم التأشيرة والسكن وننتظر آلية استرجاعها من الجانب السعودى، وكل الأمور تتم فى هدوء بين الشركات والمعتمر، ولا يوجد أى شكاوى حتى الآن ضد شركات السياحة".

 

ولفت المتحدث باسم بوابة العمرة المصرية إلى أنه تم التوصل إلى آلية لإلغاء الباركود لدى وزارة السياحة والأثار، وذلك حتى تتمكن الشركات من استرداد أى رسوم تم على بوابة العمرة المصرية، كذلك نتيجة التواصل بين الغرفة وشركات الطيران تم حل الأزمة سواء مع مصر للطيران أو الخطوط الجوية السعودية أو شركات الطيران الخاصة، حيث سيتم رد 100% من المبالغ المستحقة لرحلات الطيران فى حالة الرغبة فى استرجاعها.

 

وكانت وزارة الحج والعمرة السعودية أوضحت أن من لديه أى مطالبات عليه مراجعة وكلاء العمرة المحليين فى بلدانهم، وطالبت الوزارة -فى الخطاب الذى أرسلته أمس للوكلاء الخارجين وشركات العمرة التى تعمل عبر أنظمة الخدمات الإلكترونية "مخاع"- بإرسال طلب الاسترجاع عبر المسار الإلكترونى للعمرة وسيتم النظر به وإعلان قبوله وتحويل المبالغ المستحقة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة