خالد صلاح

وكيل الأزهر يستقبل وزير الأوقاف لمناقشة سبل التعاون المشترك بين المؤسستين

الإثنين، 02 مارس 2020 04:50 م
وكيل الأزهر يستقبل وزير الأوقاف لمناقشة سبل التعاون المشترك بين المؤسستين وكيل الأزهر يستقبل وزير الأوقاف
كتب لؤى على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استقبل الشيخ صالح عباس، وكيل الأزهر، الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، اليوم الاثنين، بمقر مشيخة الأزهر، لمناقشة سبل التعاون المشترك بين الأزهر ووزارة الأوقاف؛ وفى بداية اللقاء نقل وكيل الأزهر تحيات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، لوزير الأوقاف، موضحًا أن الأزهر يقدم كل سبل التعاون مع مؤسسات الدولة من أجل تحقيق تطلعات المصريين لغد مشرق، موضحًا أن فضيلة الإمام الأكبر يولى اهتمامًا كبيرًا لنشر صورة الإسلام الصحيحة فى كل دول العالم، مبينًا أن فضيلته غادر اليوم إلى دولة أوزباكستان للمشاركة فى مؤتمر دولى حرصًا على تعريف الأمة بجهود وتراث أئمتها الذين قدموا خدمات جليلة للإسلام، مشيرًا إلى أهمية تدريب الأئمة والوعاظ داخليًا وخارجيًا لإعداد مفتيين ووعاظ قادرين على مواجهة الأفكار المتطرفة والفتاوى المتشددة والشاذة.

 

من جانبه أشاد وزير الأوقاف بدور الأزهر الشريف الدعوى والتوعوى والاجتماعى، مبينًا أن العالم يعول على الأزهر كثيرًا لوسطتيه ونشره التسامح، مشيدًا بالدور الذى يقوم به فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، داخليًا وخارجيًا، موضحًا أن جولات فضيلته قامت بتغيير الصورة النمطية عن الإسلام بشكل كبير.

 

وكان قد توجه فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، صباح اليوم، إلى مدينة سمرقند بجمهورية أوزبكستان، للمشاركة فى المؤتمر العلمى «الإمام أبو منصور الماتريدى والتعاليم الماتريدية: التاريخ والحاضر» والذى يعقد على مدار ثلاثة أيام من 3 إلى 5 مارس 2020.

 

 يناقش المؤتمر تحليل سيرة أبى منصور الماتريدى ومؤلفاته، والآراء والأفكار المرتبطة بتاريخ تطور علم الكلام فى عهده، وبحث تطور التعاليم الماتريدية بعد وفاته وسيرة أتباعه وتراثهم العلمى، وأهمية تراث الإمام الماتريدى وأتباعه فى حل القضايا الملحة فى العصر الحالى.

 

وقد ولد الإمام أبو منصور الماتريدى بمدينة سمرقند، الواقعة حاليا فى أوزبكستان، وهو أحد أعلام الفكر الإسلامى الكبار، الذين بذلوا جهدا كبيرا فى الدفاع عن العقيدة الإسلامية، والرد على شبهات الملحدين والماديين، جامعًا فى ذلك ما بين الأدلة النقلية والعقلية، وهو يحمل ألقابًا مثل «إمام الهدى» و«إمام المتكلمين فى عصره».

 

وتشارك فى المؤتمر وفود ممثلون لكثير من المؤسسات الإسلامية والجامعات العلمية وعلماء أوزبكستان مسقط رأس ذلك العالم الجليل، انطلاقًا من الحرص على تعريف الأمة بجهود وتراث هؤلاء الأئمة الكبار، لما يمثله ذلك من توضيح عملى لحقيقة تعاليم الإسلام السمحة.

 

تعد هذه هى المرة الثانية التى يزور فيها فضيلة الإمام الأكبر دولة أوزبكستان، بعد الزيارة الأولى فى أكتوبر 2018 والتى عقد خلالها سلسلة من اللقاءات مع كبار المسؤولين السياسيين والدينيين فى أوزبكستان، وعلى رأسهم الرئيس شوكت ميرضيايف، ورئيس الوزراء عبدالله عارفوف، ونعمة الله يولداشيف رئيس مجلس الشيوخ.

 
IMG-20200302-WA0026
IMG-20200302-WA0026

IMG-20200302-WA0027
IMG-20200302-WA0027
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة