خالد صلاح

بعد تكريم الرئيس لوالدته.. تعرف على بطولة شهيد شرطة كريم وجيه

الأحد، 22 مارس 2020 09:18 م
بعد تكريم الرئيس لوالدته.. تعرف على بطولة شهيد شرطة كريم وجيه الشهيد كريم وجيه
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

احتفى الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال احتفالية الأم المصرية بقصر الاتحادية، اليوم الأحد، بعدد من السيدات، بينهن والدة الشهيد كريم وجيه، ضابط العمليات الخاصة.واستشهد النقيب كريم وجيه سيف أثناء مشاركته فى إحدى المأموريات بمديرية أمن بورسعيد لضبط الخارجين على القانون، أثناء ضبط شخص شهير بـ " بسلة " مسجل خطر " فرض سيطرة " والمتهم فى القضية رقم 238 "إدارى الشرق" على خلفية محاولة اقتحام سجن بورسعيد.

وأكدت تحريات ومعلومات إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن بورسعيد تواجد المتهم بمنطقة المناخ بمحافظة بورسعيد، وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافه لضبطه بالاشتراك مع قوات الأمن المركزى، وحال اقتراب القوات لمكان اختباء المتهم بادرهم بإطلاق وابل من الأعيرة النارية مما اضطر القوات لتبادل إطلاق النيران.

أسفر ذلك عن استشهاد النقيب كريم وجيه سيف من قوة قطاع الأمن المركزى نتيجة إصابته بطلق نارى ،كما أُصيب النقيب شادى مجدى من قوة قطاع الأمن المركزى بطلق ناري، وأدت المواجهات إلى مقتل المتهم، وتم نقل الضابط الشهيد والضابط المصاب إلى المستشفى، وتم إتخاذ كافة الإجراءات القانونية قِبل الواقعة.

ووجهت سهام مصطفى كمال قطب، والدة الشهيد، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى، على تكريمه لأمهات الشهداء، وتابعت:"دى حاجة تحسب لك.. لأنك أول رئيس فى الدنيا يعمل كدا ..وأنا فخورة بابنى واللى عمله.. هو كان ابنى الوحيد ولكن ميغلاش على اللى خلقه والبلد.. مصر أدفع فيها مهر كبير أوى علشان تقف على رجليها".

وأضافت أم شهيد الشرطة، أنها تتمنى أن تظل تضحيات الشهداء فى ذاكرة الشعب المصرى، من خلال تدريس بطولات والتضحيات الشهداء التي قدموها دفاعاً عن الوطن فى المدارس.

وتابعت أم الشهيد، :"احنا الآن بنكرم على تضحياتهم ولكن بعد ما نروح قصصهم هتتنسى.. نفسى قصصهم تدرس في المدارس من أجل توعية الشباب الذى ينتقد وطنه على الفيس بوك ولا يعلم حجم ما حدث وقيمة التضحيات التي قدمها الشهداء من أجل أن تنهض البلد "، ووجهت حديثها للرئيس السيسى قائلة:"أتمنى على حضرتك أنك تتولى هذا الأمر وليس قصة ابنى علشان شهادتى به مجروحة ولكن هناك الكثير من قصص الشهداء مثل أيمن شويقة الشاب العشرينى اللى خد الإرهاب في حضنة علشان يفدى الكتيبة بتعته".

وأشارت أم شهيد الشرطة، إلى أنها تتمنى أن يعلم شباب الوطن أن مصر غالية ودفع في سبيل أمنها واستقرارها الكثير والكثير من الدماء، وتابعت:"يا ريت تظل تضحيات الشرطة خالدة".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة