خالد صلاح

كأس العالم 2022 فى خطر.. قطر الأولى عربيا فى تسجيل الإصابات بكورونا.. وتقرير يكشف وقف العمل فى منشآت المونديال.. وصحف دولية: الفيروس ينتشر بين العمال لتدنى مستوى معيشتهم.. وخبير: الأوضاع مأساوية فى الدوحة

الأحد، 22 مارس 2020 04:30 ص
كأس العالم 2022 فى خطر.. قطر الأولى عربيا فى تسجيل الإصابات بكورونا.. وتقرير يكشف وقف العمل فى منشآت المونديال.. وصحف دولية: الفيروس ينتشر بين العمال لتدنى مستوى معيشتهم.. وخبير: الأوضاع مأساوية فى الدوحة تميم وكورونا
كتب محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مع الأزمات التى تشهدها الدوحة، فى ظل انتشار فيروس كورونا، حيث سجلت قطر رقم كبير فى عدد الإصابات بفيروس كورونا، وأصبحت الدولة العربية الأولى فى تسجيل عدد المصابين، وأصبحت هناك خطر بشكل كبير فى الدوحة من ذلك، والاتجاه إلى تعطيل العمل فى المنشآت الخاصة بمونديال 2022،مما أصبح مهددا أن يتم فى ظل هذه الظروف.

وكشف تقرير بالفيديو أعدته مؤسسة ماعت عن الخسائر الكبرى التى سجلتها قطر، بسبب فيروس كورونا، وانتشاره بشكل كبير فى البلاد، وعدم اتخاذ السلطات القطرية برئاسة تميم بن حمد أى من الاحتياطات الخاصة بمواجهة الفيروس،وأكد التقرير أن مونديال 2022 المفترض أن يجرى فى الدوحة، أصبح مهدد بعد تأجيل مباريات تصفيات كأس العالم 2022.

وأضاف التقرير، أن ضمن أسباب تعطيل المونديال أن هناك فرار من العمالة الخارجية ومنع دخولهم إلى الدوحة، الأمر الذى يتسبب فى عجز قطر من انهاء الاستعدادات الخاصة بمونديال كأس العالم 2022، إضافة إلى أن منع دخول العمالة سيكون له اثر كبير سلبى على الانتهاء من المنشآت التى كانت تجهز لها الدوحة من أجل كاس العالم .

ولفت التقرير إلى  أن هناك أزمات كبيرة للغاية يواجهها تنظيم الحمدين مع زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا، وجعل قطر هى الأولى عربيا فى أعداد المصابيين بهذا الفيروس.

وذكرت وسائل إعلام دولية وعربية أن تسبب فيروس كورونا الجديد فى "لخبطة" جديدة فى جدول كرة القدم حول العالم، وهذه المرة، فى تصفيات مونديال 2022، وذلك بعد إعلان الاتحاد الآسيوى لكرة القدم، تعليق التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم 2022، وكأس آسيا 2021، التى كان من المقرر إقامتها فى مارس ويونيو، تحسبا من انتشار فيروس كورونا، والتى كان من المقرر أن تقام المباريات من دون جماهير، لكن الاتحاد الآسيوى قرر تعليقها مما سيسبب ببعثرة أوراق تصفيات المونديال، التى تحتل مواعيد محددة ومقررة سابقا.

وفى ظل الأزمات داخل قطر، ذكرت وكالة "بلومبرغ" الأمريكية: أن العمالة الوافدة بقطر تواجه أوضاعًا مأساوية داخل الحجر الصحى بالدوحة، الذى فرضته السلطات القطرية على مخيمات العمال لمدة أسبوعين، بسبب تفشى "كورونا" ما أدى إلى إصابة مئات العمال بالفيروس القاتل، فى محاولة من نظام تميم لاحتواء انتشار الفيروس.

التقرير أكد أن "كورونا" ينتشر بين العمال الوافدين نظرًا لتدنى مستوى معيشتهم، وافتقار مناطق سكنهم بالدوحة للخدمات الصحية والآدمية، مشيرة إلى أن مكتب الاتصال الحكومى القطرى لم يرد على أسئلة "بلومبرغ" حول عدد العمال المصابين، حيث تستمر معاناة العمال فى حكم تميم الديكتاتورى للدوحة.

وفى هذا الصدد أكد اللواء محمود منصور، رئيس الجمعية العربية للدراسات السياسية والاستراتيجية، ومؤسس المخابرات القطرية، أن قطر تواجه أزمة كبرى وحقيقية، وخاصة فى ظل الأوصاع المأساوية التى يعيش فيها العمالة الخارجية، وهذا الأمر سيتسبب تعطيل مونديال 2022، نظرا لهروب العمالة، ووقف العمل فى المنشآت الخاصة بمونديال 2022، بسبب تفشى فيروس كورونا فى كل مناطق قطر

وأضاف مؤسس المخابرات القطرية فى تصريح لـ"اليوم السابع" أن الفترة القادمة ماوساوية فى قطر، وخاصة فى ظل ضعف الرعاية الصحية، وأن هناك غضب شعبى كبير ضد تميم بن حمد، تدنى أداء الحكومة فى التعامل مع أزمة فيروس كورونا، واستمرار الرحلات مع إيران، رغم انتشار الفيروس بشكل كبير، كل الأوضاع تشير إلى أن الدوحة تشهد أزمات كبرى، وأولها أن تميم يضحى بأبناء شعبه مقابل رضاء تركيا وإيران .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة