خالد صلاح

إكرامي يوجه رسالة مؤثرة لسعد سمير.. والأخير يرد: "هنفتقدك في الأهلي"

الإثنين، 23 مارس 2020 10:45 م
إكرامي يوجه رسالة مؤثرة لسعد سمير.. والأخير يرد: "هنفتقدك في الأهلي" شريف اكرامى
كتب _ عمر مراد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجه شريف إكرامي حارس النادي الأهلي رسالة مؤثرة لسعد سمير مدافع الفريق الأحمر مشيدًا بإمكانياته ودوره مع الفريق خلال الفترة المقبلة.

وقال شريف إكرامي خلال تصريحات إذاعية قائلا: "أنت لاعب كبير وسعيد بمزاملتك داخل الملعب وعليك حمل كبير الفترة المقبلة داخل النادي ولدينا ثقة كبيرة فيك في لم شمل اللاعبين متمنيًا له التوفيق فيما هو قادم"

فيما رد سعد سمير على رسالة إكرامي مؤكدًا ان إشادته أمر يعتز به مؤكدًا أنه سوف يفتقده داخل الأهلي خلال الفترة المقبلة متمنيًا له التوفيق.

يذكر أن هناك العديد من العروض المحلية والخارجية تلقاها شريف إكرامى حارس مرمى النادى الأهلى، بعد تأكد رحيله عن ناديه بنهاية الموسم الجارى بعد عدم توصله لاتفاق مع لجنة التخطيط الحمراء فيما يخص ملف تجديد عقده الذى ينتهى بنهاية الموسم الجارى.

وتلقى الحارس الدولى أكثر من عرض محلى بالإضافة لعرضيين خارجيين، إلا أن اللاعب كان قد حدد وجهته بالانتقال لبيراميدز بداية من الموسم المقبل، حيث من المقرر أن يمتد عقد إكرامى مع بيراميدز لمدة 3 مواسم.

جاء اجتماع إكرامى مع الأهلى ترجمة لقيمة إكرامي بوصفه أحد أبناء الأهلي الذين ساهموا بالجهد والعرق في رفعة اسم ناديهم، وناقش الحضور رغبته في المشاركة في المباريات، وأنه تحمل الكثير جراء ابتعاده عن الملعب، وأن دوره كلاعب في الفريق سوف ينتهي بنهاية الموسم الجاري، وهو ما أعلنه حارس الأهلي عبر حساباته الرسمية قبل أسابيع. وأوضحت اللجنة أن حق إكرامي في المشاركة لا تملكه ولا أي مسؤول في النادي سوى المدير الفني، الذي لا يتدخل أحد في صلاحياته وحساباته في الاتجاه الآخر.

وفي نفس الوقت أكدت اللجنة احترامها الكامل لرغبة إكرامي في إنهاء مشواره الكروي مع الأهلي بنهاية الموسم الحالي، والبحث عن حقه المشروع من المشاركة في المباريات. وتمنى له الجميع التوفيق في خطوته المستقبلية، وأنه سيبقى واحدًا من أبناء الأهلي المشهود لهم بالالتزام والانضباط، وأن أبواب النادي سوف تظل مفتوحة لكل أبنائه، وعلى رأسهم إكرامي، الذي لن ينكر أحد ما قدمه لناديه خلال مشواره الرائع، فضلًا عن انضباطه السلوكي على مدى تاريخه.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة