خالد صلاح

الأوقاف ترفع شعار "الساجد أولى من المساجد".. إلغاء بعثة الحج وتحويل 56 مليون جنيه لمتضررى كورونا و الأولى بالرعاية.. الأئمة يوقعون إقرارا بتطبيق فقه النوازل وتكليف العمال بحراسة الزوايا.. و150 مخالفة فى 3 أيام

الإثنين، 23 مارس 2020 06:00 م
الأوقاف ترفع شعار "الساجد أولى من المساجد".. إلغاء بعثة الحج وتحويل 56 مليون جنيه لمتضررى كورونا و الأولى بالرعاية.. الأئمة يوقعون إقرارا بتطبيق فقه النوازل وتكليف العمال بحراسة الزوايا.. و150 مخالفة فى 3 أيام الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف
كتب - إسماعيل رفعت

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رفعت وزارة الأوقاف، شعار الساجد أولى من المساجد، حيث خصصت 56 مليون جنيه لمتضررى كورونا والأسر الأولى بالرعاية وعززت إجراءاتها لغلق المساجد وحراسة الزوايا لمنع الأهالى من مغافلة الوزارة وفتحها خلسة بعد غلقها، حيث رصدت غرفة العمليات ما يزيد عن 150 مخالفة واتخذت قرارات الغلق والمعاقبة.

و ألغت وزارة الأوقاف أى بعثات حج على نفقتها هذا العام وتوجه ما كان مخصصًا لذلك ماليًّا لمساعدة المتضررين من آثار كورونا وتؤكد مساعدة المحتاجين أولى من حج النافلة والعمرة.

قرر الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف تخصيص خمسين مليون جنيه من باب البر للمتضررين من آثار فيروس كورونا، ولا سيما من فقدوا فرصة عملهم من العمالة غير المنتظمة من عمال اليومية ومن فى حكمهم من العاملين بالمجالات التي تأثرت بالظروف الحالية، وسيتم ذلك من خلال التنسيق مع مجلس الوزراء.

قالت وزارة الأوقاف يأتى ذلك فى إطار الدور المجتمعى لوزارة الأوقاف وحرصها الشديد على الإسهام فى خدمة المجتمع وبخاصة الأسر الأولى بالرعاية، ولاسيما فى أوقات الشدائد والأزمات. وجه الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بصرف ستة ملايين جنيه كدفعة جديدة من الإعانات للأسر الأولى بالرعاية وأصحاب الأمراض المزمنة والمرأة المعيلة المسجلين على قوائم البر بإدارات البر بمديريات الأوقاف على مستوى الجمهورية وذلك قبل شهر رمضان المعظم 1441هـ، وذلك إسهامًا من وزارة الأوقاف في التخفيف عن الأسر الأكثر احتياجًا في ظل الظروف الراهنة.

واستدعت مديريات الاوقاف، اليوم الإثنين، عمال المساجد بعد تسكين عدد منهم كحراس على المصليات وتوجه المجموعة الثانية لحراسة الزوايا المغلقة منذ سنوات لمنع الاهالى من فتحها. وتتكلف المجموعة المستدعاة بحراسة الزوايا والمكوث بها طوال اليوم دون رفع شعيرة الاذان كون هذه الزوايا كانت لا تعمل.

بينما كلفت الأوقاف مجموعة العمال بالمساجد برفع شعيرة الاذان بصيغة اذان النوازل بقول الا صلوا فى رحالكمة الا صلوا فى بيتكم بدلا من حى على الصلاة .. حى على الفلاح وذلك لمنع المصلين من الحضور للمساجد.

فيما توجه تفتيش متابعة اوقاف الدقهلية الى قرية ميت العامل مركز اجا لغلق مساجدها التى مازالت مفتوحة وتؤذن بصيغة الاذان العادى، حيث تبلغ غرفة العمليات المركزية بالمخالفة لبحث المخالفات. وزعت وزارة الأوقاف، إقرارا على أئمتها للتوقيع عليه، يلتزم فيه الدعاة بتحمل مسئولية غلق المساجد أو المعاقبة.

ويقر الدعاة فى الإقرار بالالتزام بفقه النوازل وخط الوزارة الدعوة ورأى المؤسسات الدينية فى مصر والقاضى بغلق المساجد. كانت وزارة الأوقاف قد أنهت خدمة إمامين بالأوقاف خالفا تعليمات الوزارة بشأن قرارغلق المساجد، فى إطار الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم كله، ونظرًا لأن مخالفة التعليمات في هذه الظروف تعد تجاوزًا ضد المصلحة الوطنية، وبما يعرض الأمن الصحى للمجتمع للمخاطر، وبناء على تحذيراتنا السابقة من أن جزاء مخالفة التعليمات هو إنهاء خدمة المخالف.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة