خالد صلاح

تقدم 29154 مواطن بطلبات للتصالح فى مخالفات البناء بالبحيرة

الإثنين، 23 مارس 2020 06:56 م
تقدم 29154 مواطن بطلبات للتصالح فى مخالفات البناء بالبحيرة اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة
البحيرة - ناصر جودة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

 

 

 

أعلن اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، أن إجمالى عدد طلبات التصالح التى تقدم بها المواطنون لتقنين أوضاعهم على مخالفات البناء بمدن ومراكز المحافظة بلغ 29154 مواطن على إجمالى مساحة قدرت ب 8 مليون و405 ألف متر مربع .

 

وأكد محافظ البحيرة على ضرورة تضافر كافة الجهود وتكثيف العمل بين جميع الجهات المعنية للتيسير على المواطنين المتقدمين للتصالح فى مخالفات البناء لتأكيد هيبة الدولة والحفاظ على حق الشعب. 

من جانبها اكدت المهندسة منال عبد المنعم مدير عام الإدارة العامة للتخطيط والتنمية العمرانية أنه تم تعميم خطاب وزارة التنمية المحلية لجميع الوحدات المحلية بقيام اللجنة المختصة بقبول الطلبات بعدم المغالاة فى استكمال الطلبات وقبول أى مستند يدل على الملكية وأى طلبات للتصالح لتوسيع قاعدة المشاركة وإعطاء الفرصة للمواطنين لتقديم الطلبات.

يذكر ان اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة قد شدد على إزالة جميع العوائق أمام المواطنين المتقدمين لتقنين أوضاعهم وتقديم طلبات التصالح على مخالفات البناء طبقاً للقانون 17 لسنة 2019 بمدن ومراكز المحافظة المختلفة.

مضيفا إنه تم توجيه لجان تلقى طلبات التصالح فى مخالفات البناء بقبول كافة الطلبات التى يتقدم بها المواطنين تمهيدا لفحصها لمعرفة مدى توافقها مع القانون الجديد.

 

وناشد محافظ البحيرة، الأهالى بسرعة استغلال الفترة الممنوحة للتصالح والتوجه الى الإدارات المختصة لتقنين أوضاعهم من أجل تحقيق الاستقرار وإنهاء كافة المشاكل المتعلقة بالمخالفات البنائية.

وكان مجلس النواب قد أقر قانون التصالح فى مخالفات البناء وحدد مهلة 6 شهور لتقنين الأوضاع، وحظر القانون فى مواده التصالح فى الأعمال التى تخل بالسلامة الإنشائية للبناء والتعدى على خطوط التنظيم المعتمدة وحقوق الارتفاق المقررة قانوناً، وكذلك المخالفات الخاصة بالمبانى والمنشآت ذات الطراز المعمارى المتميز.

 

كما حظر القانون التصالح فى مخالفة تجاوز قيـــود الارتفاع المقررة من سلطة الطيران المدنى أو تجاوز متطلبات شئون الدفاع عن الدولة وكذلك البناء على الأراضى المملوكة للدولة والبناء على الأراضى الخاضعة لقانون حماية الآثار وحماية نهر النيل، وكذلك تم حظر التصالح فى تغيير الاستخدام للمناطق التى صدر لها مخططات تفصيلية معتمدة من الجهة الإدارية والبناء خارج الأحوزة العمرانية المعتمدة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة