خالد صلاح

جندى ليبى: هشام عشماوى قتل 3 من أبنائى وألقيت القبض عليه وتحية للجيش المصرى

الإثنين، 23 مارس 2020 12:42 ص
جندى ليبى: هشام عشماوى قتل 3 من أبنائى وألقيت القبض عليه وتحية للجيش المصرى هشام عشماوى
كتب عامر مصطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال سليمان بولوطي، جندي في الجيش الليبي واستشهد 3 من أبنائه فى ليبيا، إن 3 من أبنائه و4 من أبناء أخيه استشهدوا على يد الإرهاب فى ليبيا تحت قيادة الإرهابى هشام عشماوى، موضحاً أن الحرب ضد الإرهاب في ليبيا كانت طويلة وخاصة في مدينة درنة.
 
وأضاف سليمان بولوطى، فى مداخلة هاتفية للإعلامى وائل الإبراشى، ببرنامج التاسعة، والمذاع عبر فضائية الأولى المصرية، أن هناك توجيهات من القيادة كانت بالقبض على قادة الإرهاب خصيصا لاستخراج معلومات منهم.
 
وتابع سليمان بولوطي، أنه كان هناك متابعة وكان هشام عشماوى معروفاً لدى الشباب بأنه قيادي كبير فى الجماعة الإرهابية، ووقت القبض عليه في البداية تفاجأ عشماوي بدخول رجال الجيش الليبي وتم القبض عليه وتمكنوا من فك الحزام الناسف الذى كان يرتديه قبل أن يستطيع الضغط على الرز والتفجير.
 
وأكد سليمان بولوطي، أن الشهداء سقطوا من أجل الحق والقانون، ووقت القبض على عشماوى حدثني عن شرع الله والجهاد وقت القبض عليه، موجها التحية لجيش مصر العظيم الذي طبق فيه القصاص العادل.

سطرت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بطره، برئاسة المستشار حسن فريد وعضوية المستشارين خالد حماد وباهر بهاء الدين، كلمة النهاية فى محاكمة المتهمين بـ"أنصار بيت المقدس"، بعد إيداع حيثيات حكمها القاضي بالإعدام شنقا للإرهابى هشام عشماوى و36 آخرين، وأحكام ما بين المؤبد والمشدد لـ 157 متهما بتهمة ارتكاب 54 جريمة، تضمنت اغتيالات لضباط شرطة، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم، وتفجيرات طالت منشآت أمنية عديدة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة