خالد صلاح

العالم يواجه مخالفى الحظر بتشريعات رادعة للحد من انتشار كورونا.. بريطانيا تهدد بتدخل الشرطة.. موسكو: غرامة 80 ألف روبل والسجن.. السعودية: 10 آلاف ريال والحبس.. فرنسا: غرامة 1500 يورو..الكويت 10 سنوات سجنا

الثلاثاء، 24 مارس 2020 06:46 م
العالم يواجه مخالفى الحظر بتشريعات رادعة للحد من انتشار كورونا.. بريطانيا تهدد بتدخل الشرطة.. موسكو: غرامة 80 ألف روبل والسجن.. السعودية: 10 آلاف ريال والحبس.. فرنسا: غرامة 1500 يورو..الكويت 10 سنوات سجنا العالم يواجه مخالفى الحظر
كتب شعبان هدية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، تطبيق العقوبات بقانون الطوارئ لكل من يخالف تعليمات حظر حركة المواطنين، وغلق المحال من 5 مساء حتى 6 صباحا مع الغلق التام يومى الجمعة والسبت، وأوضح أن العقوبات تبدأ بالغرامة من 4 الاف جنيه وتصل للحبس.

 

وهذا ليس بدعة ولا قرار جديد فى طرق حكومات مختلف دول العالم لمواجهة تفشى انتشار كورونا، بل أن عددا من الدول ومنها الولايات المتحدة وإسبانيا والكويت أصدروا تشريعات بإصدار قوانين خاصة لمواجهة المخالفين لقرار الحجر الصحى أو الحظر أو غير الملتزمين بقرارات الطوارئ الصحية التى تم فرضها فى كثيرا من دول العالم.

 

ورغم قرارات حظر التجوال أو وقف الأنشطة الاقتصادية فإنها قرارات من المرحلة الأولى والثانية، إلا أن القرارات الأكثر نجاحا فى العالم حتى الآن قرارات الدرجة الثالثة وهى الحجر الصحى الشامل أو الحجر المنزلى الإجبارى الذى طبقته مدينة ووهان الصينية منبع وبؤرة انتشار فيروس كورونا، وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا وغيرها من الدول تباعا.

 

وبموجب الحجر، يمتنع السكان من الخروج من منازلهم إلا للضرورة القصوى من أجل تجنب التواصل مع أشخاص آخرين قد يكونون من الحاملين للفيروس وبالتالى ناقلين له.

 

وحاول بعض التجار استغلال أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد حول العالم، من خلال احتكار كميات من المواد الضرورية، ثم بيعها على الإنترنت بأسعار فلكية.

 

غير أن الكثيرين لا يعيرون اهتماما للحجر الصحى، والبعض يستغل هذه الحالة باكتناز وتخزين المواد الغذائية أو حتى الطبية والمعقمات والأدوات الخاصة بالتطهير، لذا كان هذا دافعا لبعض الحكومات تشديد الإجراءات، وفرض عقوبات صارمة لمن يخالف الأوامر، وتبدأ من فرض غرامات مالية إلى السجن بل أن هناك من دعا إلى تطبيق حد القتل تعزيرا بحق من ينتهك الحجر عن عمد كما أوصى البعض فى السعودية.

 

 بريطانيا عقوبة أشد من الغرامة 

قال وزير شؤون مجلس الوزراء البريطانى مايكل جوف أن الدولة قد تتخذ إجراءات أشد من الغرامة المقررة بقيمة 30 جنيها استرلينيا ضد من يستخف بالقيود الجديدة التى أعلنت أمس الاثنين للحد من انتشار فيروس كورونا.

ونقل تلفزيون آي.تى عن جوف : "الشرطة لديها أدوات متعددة لتطبيق القانون، وبالطبع إخطارات العقوبات والغرامات هى واحدة منها. إذا استمر الناس فى التصرف بطريقة تضر بالمجتمع فلدينا إجراءات أشد"،وأضاف "التشريع سيطبق لضمان وجود عقوبات مناسبة وعقاب مناسب لمن لا ينصاعون لنصح الحكومة الواضح، والشرطة جاهزة للتطبيق".

 

كان رئيس الوزراء بوريس جونسون، قد أصدر تعليمات أمس الاثنين ببقاء الناس فى المنازل، باستثناءات محدودة، وتجنب التجمعات. وحين سئل جوف هل كان ينبغى إصدار تلك التعليمات فى وقت مبكر عن هذا قال أن الحكومة اتخذت الخطوات المناسبة بناء على نصيحة الخبراء.

 

وقال "أظن أن أهم شيء الآن هو عدم النظر للوراء وإنما فعل كل ما هو ممكن لضمان اتباع التعليمات التى تقرر وضعها".

 

شوارع لندن خالية 
 
قال رئيس الوزراء البريطان بوريس جونسون إن فيروس كورونا هو التحدى الأكبر الذى يواجه بلادنا منذ عقود، ووجه كلمة للشعب البريطانى قال فيها: إذا لم تتبعوا القوانين فلدى الشرطة السلطة لتوقيع العقوبات عليكم.
 
ومضى قائلا "الناس سيصدرون أحكامهم في مرحلة ما في المستقبل. ما يعنيني الآن هو التأكد من أننا نفعل كل شيء ممكن لحماية الصحة العامة وهذا يعني أن يبقى الناس في بيوتهم كلما أمكن".

فرنسا غرامة ما بين1500 و3500 يورو

اعتمدت فرنسا حجرا منزليا دخل حيز التنفيذ في 17 من شهر مارس، ويستمر لمدة أسبوعين، لكن من المفترض أن يمدد لفترة أطول، غير أن العاصمة باريس شددت الإجراءات بعد موافقة البرلمان على قانون يخول للحكومة فرض قوانين تقيد من حركة تنقل المواطنين وإلزام المخالفين بدفع غرامات مالية تبدأ من 138 يورو لكل من ينتهك قواعد الحجر الصحي، وتتضاعف الغرامة لتصل إلى 1500 يورو ، لكل من ينتهك الحجر المنزلي للمرة الثانية فى ظرف 15 يوما، وتصل إلى 3500 يورو مع السجن لمن يخالف القواعد الحجر لأربع مرات خلال 30 يوما.

الحجر المنزلى فى فرنسا

إيطاليا : سجن 3 أشهر وغرامة تصل 206 يورو

أصدرت إيطاليا الدولة الأكثر تضررا في العالم بسبب فيروس كورونا تسجيلها لأكبر عدد من الوفيات بإصدار مرسوم حكومي فى 8 مارس، بالإجراءات الواجب اتخاذها لاحتواء فيروس كورونا، ونص القانون على عقوبات في حالة عدم الامتثال للقواعد الصحية وانتهاك القيود التي فرضتها على حرية التنقل والمطاعم والمحلات التجارية ومراكز التسوق.
كما أن كل من ينتهك الحجر المنزلي بالخروج من المنزل يتعرض للسجن لمدة 3 أشهر مع دفع غرامة تصل إلى 206 يورو.

إيطاليا 

إسبانيا: غرامات تفوق نصف مليون يورو

يبدو أن إسبانيا تعتمد الإجراءات الأكثر تشددا مقارنة بجيرانها الأوروبيين، حيث أنها منذ 14 من مارس الجارى، أعلنت حالة الطوارئ مع فرض الحجر المنزلى لقرابة 46 مليون شخص، حيث لا يمكن للسكان الخروج إلى لضرورة مثل العمل في حالة عدم امكانية العمل من المنزل، أو من أجل شراء الدواء والطعام.

 

الأسبان يتعايشون مع الحجر بالمكوث فى الشرفات والمنازل
 
كما قامت السلطات بوضع حواجز لتحديد مسافات الأمان فى مختلف الأماكن والتى يجب التقيد بها وعدم تجاوزها، وكل مخالف يغرّم بـ 100 إلى 600 يورو، كما تقوم الشرطة بفحص هويات الأشخاص في الشوارع وفي حال عدم امتثالهم فإنهم يواجهون غرامة مالية تبدأ من 600 إلى 30 ألف يورو.
 
كما أن أي سلوك من شأنه أن يسبب خطرًا أو ضررًا خطيرًا على صحة السكان، فإنه سيُعاقب بغرامة تتراوح من 3 آلاف إلى 60 ألف يورو، وفي حالة تكرار المخالفة يتم رفع الغرامة من 60 ألف إلى 600 ألف يورو ، كما يتعرض المخالفون لقوانين الحظر الصحى إلى السجن لمدة تتراوح بين 3 أشهر إلى سنة.

سويسرا  تتصاعد العقوبات حتى 5 آلاف فرنك

بحسب قانون العقوبات السويسرى،، يمنع نشر "مرض بشري خطير ومُعدٍ" وقد تصل العقوبة المفروضة على المخالفين بالسجن ما بين سنة إلى خمس سنوات، كما يتضمن القانون عقوبات لكل من "يتهرب من المراقبة الطبية المفروضة عليه"، مع غرامات مالية تصل إلى 5 آلاف فرنك سويسرى.

مستشفى ميدانى فى سويسرا

روسيا تصاعد العقوبة إلى السجن 5 سنوات

فرضت موسكو عقوبات على كل من لا يمتثل للإجراءات الاحترازية، وتبدأ العقوبات بفرض غرامة قدرها 80 ألف روبل أو ما يعادل 950 يورو، وقد تصل إلى حد السجن خمس سنوات في حال إذا كانت مخالفة القوانين الصحية قد أدت إلى وفاة شخص.

مطار موسكو

أمريكا قرار بمنع الاكتناز والتلاعب بالأسعار 

في الولايات المتحدة ونتيجة لنقص كبير في الاحتياجات الأساسية بعد قرارات الحظر وفرض حالة الطوارئ الصحية ومع سرعة انتشار فيروس كورونا ، وقع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، أمرا تنفيذيا لمنع الاكتناز والاحتكار والتلاعب بأسعار السلع، التي "يتم الاحتياج إليها في حربنا ضد وباء كورونا".

وكان ترامب قد طالب الأمريكيين مرارا، بعدم تكديس البضائع بعد مقاطع فيديو أظهرت إقبالا شديدا من جانب الأمريكيين، من أجل شراء السلع الأساسية بكميات كبيرة، تخوفا من حجر صحي محتمل، وتسارع الأمريكيون على شراء بضائع بضائع مثل معقمات الأيدى والمطهرات، وورق المراحيض، من الأسواق الأمريكية، والتي كانت قد اختفت في الأسابيع القليلة الماضية، ولا تزال مختفية في معظم المتاجر.
 

تايون غرامة 31 ألف يورو

الدول الآسيوية من بين الدول المتضررة جراء انتشار فيروس كورونا خاصة تلك المجاورة للصين، وتفرض غرامات مشددة على المخالفين، وهو ما جرى مع أحد سكان تايون الذي كسر الحجر المنزلي ليذهب للرقص في ملهى ليلي.

وقامت السلطات بإلقاء القبض عليه قبل أن يغرّم بمليون دولار تايواني ما يعادل 31 ألف يورو، حيث تكافح الجزيرة منذ بداية الوباء في الصين .

برلمان تايوان

 

هونج كونج

في هونغ كونج، يواجه الأشخاص الذين لا يمتثلون للحجر الصحي عقوبة بالسجن تصل إلى ستة أشهر وغرامة تبلغ حوالي 3000 يورو.

 


السعودية تطبيق غرامة 10 آلاف ريال

وعربيا طالبت وزارة الداخلية السعودية المواطنين والمقيمين، اتباع التعليمات بمنع التجول لمدة 21 يوماً من الساعة 7 مساءً حتى 6 صباحًا، ومن يخالف أمر منع التجول سيعاقب بغرامة 10 آلاف ريال، وتضاعف في حال العود، وإذا تكررت فيعاقب بالسجن لمدة لا تزيد على 20 يوماً، لمن لا يمتثل للسلطات المختصة بتنفيذ المنع. 
 
بينما ذكر أحد أعضاء هيئة كبار العلماء فى المملكة أنه "يحق لولي الأمر معاقبة من يتعمد نقل العدوى بالقتل تعزيرا".، وقال عبد الله المنيع كما نقلت صحيفة عكاظ "أن الخروج من المنزل والتجمعات رغم تحذيرات الجهات المختصة في الدولة يعد جريمة وأذية وضررا للمسلمين ومخالفة لولي الأمر."
 
وكان الملك سلمان قد أصدر الاثنين مرسوما، يقضي بمنع التجول في أرجاء المملكة من 7 مساء إلى 6 صباحا لمدة 21 يوما كإجراء لمنع انتشار فيروس كوفيد-19 في البلاد.

 

الإمارات غرامة 40 ألف يورو

في الإمارات يحدد قانون العقوبات هو القانون الذى يطبق في الحالات الاستثمائية بمكافحة الأمراض السارية، تُفرض على مخالفي قواعد الحجر الصحي عقوبات تتراوح بين الغرامات المالية والسجن، وتبدأ الغرامات المالية من 12600 يورو تقريبا إلى غاية 40 ألف يورو في حين أن عقوبات السجن قد تصل إلى خمس سنوات.
 
محمد بن راشد ومحمد بن زايد فى لقاء وسلام من بعيد لبعيد 

الكويت: الحبس 10سنوات وغرامة  30ألف دينار 

 فى الكويت أقر مجلس الأمة الكويتي، اليوم، الثلاثاء، تعديل قانون الوقاية من الأمراض السارية، والذي يتضمن الحبس 6 أشهر وغرامة لا تزيد عن 10 آلاف دينار كويتي لمخالف التدابير الحكومية، والسجن 10 سنوات وغرامة لا تقل عن 30 ألف دينار، لمن يتسبب عمدًا في نقل العدوى إلى شخص آخر.

الفحص الطبى فى المواقع العامة بالكويت

 

المغرب غرامة 124 يورو

أعلن المغرب عن فرض غرامات مالية تصل إلى 124 يورو، وعقوبة بالسجن تتراوح من شهر إلى 3 أشهر لكل من يخرق الحجر المنزلي الذي فرضته السلطات بعد تفشي وباء كوفيد-19 بالبلاد.

 

انتشار الجيش المغربى فى الشوارع

تونس تلجأ للجيش

قررت تونس استدعاء الجيش لفرض الحجري الصحي العام في البلاد بعد قرار أصدره الرئيس قيس السعيد يوم الاثنين، وذلك بعد أن بلغ عدد الإصابات بفيروس كوفيد-19 في البلاد إلى 89 حالة بالإضافة إلى 3 وفيات.
وقد أعلنت السلطات اعتقال أكثر من 400 شخص لانتهاك حظر التجوال قبل الإفراج عن أغلبيتهم فيما بقي 30 منهم رهن الحبس.
 
وكان مجلس الوزراء الكويتي، قد ناقش تعديل في إحدى جلساته الاستثنائية الأسبوع الماضي، تعديل قانون الوقاية من الأمراض السارية، لتشديد العقوبات الواردة في القانون القديم؛ وذلك في إطار الإجراءات والتدابير الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.
 
رئيس وزراء تونس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة