خالد صلاح

بسبب كورونا.. ارتفاع استخدام فيس بوك 70% بإيطاليا وتضاعف اللايف والمكالمات

الثلاثاء، 24 مارس 2020 11:39 م
بسبب كورونا.. ارتفاع استخدام فيس بوك 70% بإيطاليا وتضاعف اللايف والمكالمات فيس بوك
كتبت زينب عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف مارك زوكربيرج مؤسس فيس بوك عبر منشور بحسابه الرسمى بالشبكة الاجتماعية أن العزلة الاجتماعية المفروضة على العديد من دول العالم بسبب فيروس كورونا ساهمت فى زيادة استخدام الانترنت بشكل عام، ومنتجات فى بوك بشكل خاص، إذ قال زوكربيرج: "بينما يمارس الناس حول العالم التباعد الجسدى، فإن استخدام الإنترنت يرتفع إلى مستويات لم يسبق لها مثيل، ونحن نشهد زيادات كبيرة فى الأشخاص الذين يستخدمون خدماتنا للبقاء على اتصال بينما لا يمكنهم أن يكونوا معًا بشكل شخصى، ونعمل بجد للتأكد من أن بنيتنا التحتية لا تزال سريعة وموثوقة ومستقرة خلال هذه الفترة".

ونشر زوكربيرج رابط لمدونة فيس بوك الرسمية والذى يضم بعض الاحصائيات التى توصل إليها أليكس شولتز، نائب رئيس التحليلات، وجاى باريك، نائب رئيس قسم الهندسة بالشبكة الاجتكاعية، والتى كشفت أن فى العديد من البلدان الأكثر تضررا بفيروس كورونا، زاد إجمالى استخدام الرسائل بها لأكثر من 50 ٪ خلال الشهر الماضى، وبالمثل، فى الأماكن الأكثر تضررًا من الفيروس، زادت مكالمات الصوت والفيديو بأكثر من الضعف على ماسنجر و وواتس آب.

فى إيطاليا على وجه التحديد، زاد معدل قضاء المستخدمين الوقت فى استخدام تطبيقات وخدمات فيس بوك ما يصل إلى 70٪ منذ وصول الأزمة إلى البلد، كما تضاعفت مشاهدات اللايف على انستجرام وفيس بوك فى غضون أسبوع، كما زاد معدل الرسائل بنسبة 50٪ وزاد الوقت فى الاتصال الجماعى (المكالمات مع ثلاثة مشاركين أو أكثر) بنسبة تزيد عن 1،000٪ خلال الشهر الماضى. 

 معدل مكالمات الفيديو فى إيطاليا

معدل مكالمات الفيديو فى إيطاليا

 

وقال شولتز و باريك بالمدونة: "لقد تلقينا أسئلة حول الإيرادات، لذا نرغب فى تقديم بعض السياق هنا أيضًا، إذ تحدث الكثير من الزيارات المتزايدة على خدمات المراسلة لدينا، ولكننا رأينا أيضًا المزيد من الأشخاص يستخدمون منتجات النيوزفيد والقصص لدينا للحصول على تحديثات من عائلاتهم وأصدقائهم، وفى الوقت نفسه، تتأثر أعمالنا سلبًا مثل العديد من الشركات الأخرى حول العالم، ونحن لا نربح من الكثير من الخدمات التى تشهد زيادة فى التفاعل، وشهدنا ضعفًا فى أعمال الإعلانات فى البلدان التى تتخذ إجراءات صارمة للحد من انتشار "COVID-19، فخلال هذه الحالة الطارئة، نحن نبذل قصارى جهدنا للحفاظ على تطبيقاتنا سريعة ومستقرة وموثوقة، وتم تصميم خدماتنا لتحمل هذا الاقبال الكبير خلال الأحداث مثل الألعاب الأولمبية أو عشية رأس السنة الجديدة، ومع ذلك، يحدث ذلك بشكل غير متكرر، ولدينا متسع من الوقت للاستعداد لها، فنمو عدد المستخدمين بسبب COVID-19 غير مسبوق عبر الصناعة ، إذ نحقق أرقاما قياسية فى الاستخدام كل يوم تقريبًا".

وأضاف: "يعد الحفاظ على الاستقرار فى الاستخدام خلال هذه الأوقات أكثر صعوبة من المعتاد الآن حيث يعمل معظم موظفينا من المنزل، ونحن نعمل على إبقاء تطبيقاتنا تعمل بسلاسة مع تحديد أولويات الميزات أيضًا مثل مركز معلومات COVID-19 على فيس بوك، بالإضافة إلى تنبيهات الصحة لمنظمة الصحة العالمية على واتس آب، ونحن نراقب أنماط الاستخدام بعناية، مما يجعل أنظمتنا أكثر كفاءة، ونضيف السعة حسب الحاجة، وللمساعدة فى التخفيف من الازدحام المحتمل للشبكة، نقوم بتخفيض معدلات البث مؤقتًا لمقاطع الفيديو على فيس بوك و انستجرام فى مناطق معينة، وأخيرًا نحن نجرى اختبارًا ونستعد بشكل أكبر حتى نتمكن من الاستجابة بسرعة لأى مشاكل قد تنشأ مع خدماتنا، ومع تقدم أزمة الصحة العامة العالمية هذه وزيادة عدد الأشخاص المنفصلين فعليًا عن مجتمعاتهم، نتوقع أن يستمر الناس فى الاعتماد على خدماتنا للبقاء على اتصال خلال هذه الفترة، ونأمل أن تسهل هذه الروابط على الناس البقاء فى منازلهم".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة