خالد صلاح

نشأت الديهي: هذا أبلغ رد على المشككين في الإصابات بكورونا داخل مصر

الأربعاء، 25 مارس 2020 07:54 م
نشأت الديهي: هذا أبلغ رد على المشككين في الإصابات بكورونا داخل مصر الإعلامى نشأت الديهى
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الإعلامي نشأت الديهي، إن وزيرة الصحة أعلنت تسجيل 40 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، وحالة وفاة ليرتفع عدد الإصابات إلى 442 حالة إصابة في مصر، مع تمام الشفاء لـ93 حالة، و113 حالة أصبحت نتيجة تحليلها سلبية بعد أن كانت إيجابية، وتابع: "أننا لو استمرينا بهذا المعدل للإصابات خلال الأسبوعين القادمين، فهذا يعني أن الأمور مستقرة".

وأضاف "الديهي"، خلال تقديمه برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، أن وزير الإعلام أكد أن أرقام الحكومة المصرية حول إصابات كورونا حقيقية، وهناك لجان من منظمة الصحة العالمية تقوم بالتفتيش علينا، وهذا أبلغ رد رسمي على مروجي الشائعات والمشككين في عدد الإصابات بفيروس كورونا داخل مصر.

وأشار مقدم البرنامج إلى أن وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم، قالت إن هناك تسييرًا لرحلتين من لندن إلى القاهرة غدًا لإعادة مصريين عالقين، معقبًا: "الدولة المصرية لم ولن تنسى أبناءها في أحلك الظروف، حتى لو كانت ببريطانيا التي بها وباء.. والوزيرة بمثابة مكوك وزاري، متوجهًا لها بالشكر على ما تقوم به، موضحاً أن هناك معلومة لديه وصلت إليه من أحد أولياء الأمور أن هناك 50 مواطنًا مصري في بالي يريدون العودة لمصر، مطالبًا وزيرة الهجرة بتبني إعادتهم لمصر.

وأكد "الديهى"، أن اليوم يبدأ حظر التجوال والتحرك على كل الطرق والمحاور الرئاسية، منوهًا بأن هناك دعوة رئاسية وحكومية وإعلامية أيضًا بالالتزام بتنفيذ القرار بما يحقق الصالح العام وأمن الوطن والمواطنين، مضيفًا أن قرار حظر التجول كان واجبًا وضروريًا وجاء في موعده دون تقديم أو تأخير، معربًا عن ثقته في نجاح تنفيذ قرار حظر التجول، مشددًا على أنه لأول مرة يكون هناك اجراءات استباقية احترازية بهذه الدقة في مصر، لمواجهة فيروس كورونا، وبتناغم شديد غير مسبوق.

وناشد المواطنين بمساعدة الجهات الشرطية ومن لها حق الضبطية القضائية الذين يطبقوا القانون من أجل بقاء هذه الدولة بمواطنيها أصحاء معافين، وأن ندعم ونتفهم ونقبل كل القرارات التي تهدف للحفاظ على صحة المواطن المصري، مشددًا على أن حظر التجول هو وسيلة من الدولة لضبط التحرك وتقليل الاحتكاك للحد من انتشار فيروس كورونا، وليس غاية، وتابع: "أن فيروس كورونا وباء غير مسبوق، وهناك دول كبيرة عظيمة ركعت وكسرت أعناقها جراء هذا الوباء، معتبرًا أن حظر التجول دواء مر لابد أن نتجرعه".

وقال الإعلامي نشأت الديهي، إن بطل هذه المرحلة هو نجم مصر الأول وهو المواطن المصري، وقوامه الرئيسي المرأة المصرية والشباب المصري، مناشدًا المواطنين بالوقوف بجانب وطنهم ومساندته، مؤكدًا أن كل شخص عليه دور أساسي في إنجاح منظومة مواجهة فيروس كورونا التي تهدف للحفاظ على هذه الدولة وبقائها، معقبًا: "من فضلكم أقفوا مع بلدكم، بلدكم محتاجة كل نفس، بيوتنا كلنا محتاجانا، وحظر التجول فرصة لقضاء وقت ممتع مع الأسرة، وإعادة الحيوية للأسرة المصرية، وإعادة الترابط الأسري وترميم علاقتنا من جديد، والعودة لقراءة الكتب والصحف والمجلات، عايزين نحول النقمة لنعمة وكل مواطن يضع خطة لإدارة وقته خلال الأسبوعين الذي سيظل فيهم بالمنزل"، وتابع ساخرًا: "مش عايزين بعد 9 شهور نلاقي عدد السكان زاد بسبب قعدة البيت، ولا نسب الطلاق زادت"، منوهًا بأن العالم أجمع يشهد موسم نظافة غير مسبوق، والتلوث في أقل درجاته تاريخيًا، وهناك زوايا إيجابية لأزمة فيروس كورونا، وممارستنا الخاطئة في التعامل مع البيئة أصبحت أفضل.

وفى سياق آخر قال الإعلامي نشأت الديهي، إن هناك 1872 حالة إصابة بفيروس كورونا و44 حالة وفاة في تركيا، معقبًا: "والله لست سعيد بهذه الإصابات، فهم بشر رغم كراهيتي الشديدة لـ أردوغان وإيماني أنه سافل إنسانيًا وسياسيًا، وتعديه على أراضٍ وإناس، إلا أنني أتمنى السلام للعالم أجمع"، لافتًا إلى أن تركيا كانت تخفي عدد الإصابات بفيروس كورونا، وأردوغان أصدر قرار لوزير الصحة بعدم الإعلان عن الإصابات ظنًا منه أنه قادر على السيطرة على الفيروس بدعاء الدعاة". 

وأذاع مقطع فيديو، يستعرض تساقط المواطنين الأتراك في الشوارع ووفاتهم بسبب فيروس كورونا، معقبًا: "لن يجرؤ إعلامي بالقنوات الإخوانية أن يذيع ذلك، لكنهم يتحدثوا عن مصر بالكذب والادعاء"، وعرض فيديو آخر لمسنة تركية يطردوها من حافلات النقل العام خوفًا من فيروس كورونا، معقبًا: "ده إهداء مني لإعلامي الإخوان لو عندهم جراءة يذيعوها ويقولوا موجودة فين في تركيا".

ولفت إلى أن هناك شخصًا كرديًا يدعى أحمد كهرمان أجرى استفتاء حول أخطر ما تعرض له الأكراد، وجاءت نتيجته أن أردوغان يمثل الخطر الأكبر على الأكراد بنسبة 93%..

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة