خالد صلاح

رئيس الوزراء العراقى: سنعتمد سياسة خارجية قائمة على مبدأ "العراق أولا"

الخميس، 26 مارس 2020 11:49 ص
رئيس الوزراء العراقى: سنعتمد سياسة خارجية قائمة على مبدأ "العراق أولا" الرئيس العراقى برهم صالح
بغداد (أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد رئيس الوزراء العراقى المكلف عدنان الزرفى، اليوم الخميس، أن الحكومة المقبلة ستعتمد سياسة خارجية قائمة على مبدأ "العراق أولا" بعيدا عن الصراعات الإقليمية، وقال الزرفى - فى تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) أوردتها الوكالة الوطنية العراقية للأنباء - "سنعتمدُ سیاسة خارجیة قائمة على مبدأ (العراق أولاً) والابتعاد عن الصراعات الإقلیمیة والدولیة التي تجعل من العراق ساحةً لتصفیة الحسابات".

وأضاف: "ستكون المصالح العراقیة العُلیا ھي البوصلة التي تحدد رسم اتجاھات تلك السیاسة، والسعي للانفتاح على جميع دول الجوار والمنطقة وعموم المجتمع الدولي من دون الإخلال بشروط ومتطلبات حفظ واستقرار العراق وسيادته".

وعلى صعيد آخر.. أكد مصدر أمني عراقي في قيادة شرطة نينوى انسحاب القوات الأمريكية من قاعدة القيارة بالكامل.
وقال المصدر إن القوات الأمريكية سلمت وسط احتفال قاعدة القيارة الجوية جنوب الموصل للقوات العراقية وأعلنت انسحابها من القاعدة بالكامل.

يذكر أن شرطة نينوى أعلنت - في وقت سابق - أن غالبية القوات الأمريكية انسحبت من قاعدة القيارة الجوية جنوب الموصل وأبقت فقط على كتيبة المدفعية والقوات الخاصة.

وكان رئيس الوزراء العراقى المكلف عدنان الزرفى، أكد بدء مشاوراته لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة، التى ستكون مهمتها سنة فقط، يتم خلالها الإعداد لإجراء انتخابات مبكرة، وقال الزرفى فى تصريحات أوردتها الوكالة الوطنية العراقية، الاثنين، إن بناء علاقات متوازنة مع جميع دول المنطقة عربية وإسلامية المحيطين بالعراق هو اهتمامه الأول بالدرجة الأولى، بالإضافة إلى إقامة علاقات دولة متوازنة مع القوى الإقليمية والدولية على قاعدة المصالح المشتركة مع أولوية لمصالحنا الوطنية"،نافيا الاتهامات التي توجه إليه وإلى الرئيس العراقى (برهم صالح ) بشأن آلية تكليفه بتشكيل الحكومة دون توافق.

وأشار إلى أن الرئيس العراقى استنفد كل الطرق التى يمكن اتباعها؛ سواء التزامه بالمهلة الدستورية، وطلبه من الكتل السياسية المعنية حسم الأمر قبل يوم من نهاية المهلة، فضلاً عن توجيه استفسار إلى المحكمة الاتحادية، وكوني كنت أحد المرشحين، جاء تكليفي بشكل طبيعي،موضحا أنه يواصل اتصالاته مع مختلف الأطراف؛ بما فيها الأطراف التى لا تزال تتحفظ على اختياره، لأنه يريد حكومة يشارك فيها الجميع.

وأوضح أن الأزمة المالية التى يعيشها العراق حالياً بسبب انهيار أسعار النفط، هي واحدة من اهم ما ينبغي مواجهته والعمل عليه بكل جدية،وأن مواجهة فيروس كورونا، تدعونا إلى وقفة جادة على كل الصعد، وهو ما سوف نركز عليه في البرنامج الحكومي.

وكان وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو، قال، إن رئيس الوزراء العراقى المكلف عدنان الزرفى سيحظى بدعم واشنطن والمجتمع الدولى إذا كان سيدعم سيادة العراق وينأى بنفسه عن الفساد ويحمى حقوق الإنسان ضمن أمور أخرى.

وكلف الرئيس العراقى، الزرفى رئيسا للوزراء بعد اضطرابات وجمود على مدى عدة أشهر، لكن الكتل الشيعية ذات النفوذ اصطفت بسرعة لرفض ترشيحه.   

ونشرت وكالة الأنباء "رويترز"، أن رئيس الوزراء العراقى المكلف عدنان الزرفى، قال فى بيان، إنه سيحرص على التحضير لانتخابات نزيهة وحرة وشفافة خلال فترة أقصاها سنة من تشكيل الحكومة المقبلة.

وذكرت وكالة الأنباء، أن الزرفي قال أيضا إنه سيعمل على حصر بقاء الأسلحة فى يد الدولة وإنهاء كل  المظاهر المسلحة وفرض سلطة الدولة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة