خالد صلاح

مواليد كورونا.. إيطاليا تتمسك بالحياة.. ميلاد 1123 طفلا وسط الوباء القاتل.. وإصابة 300 رضيع.. وطبيب إيطالى: الفيروس لا يمثل مشكلة للأطفال ولكنهم وسيلة للعدوى.. ونساء مصابات أنجبن أطفالا ثبت خلوهم من كورونا

الخميس، 26 مارس 2020 10:22 ص
مواليد كورونا.. إيطاليا تتمسك بالحياة.. ميلاد 1123 طفلا وسط الوباء القاتل.. وإصابة 300 رضيع.. وطبيب إيطالى: الفيروس لا يمثل مشكلة للأطفال ولكنهم وسيلة للعدوى.. ونساء مصابات أنجبن أطفالا ثبت خلوهم من كورونا مواليد كورونا فى إيطاليا
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتحدى إيطاليا فيروس كورونا وتتمسك بالحياة، حيث ولد 1123 طفلا فى الثلاث أيام السابقة وسط أزمة انتشار الوباء، ويكسر هذا الخبر حالة الإحباط الشديدة التى يعانى منها بعض الإيطاليين فى ظل استمرار المعاناة من الفيروس.

مواليد فى ايطاليا
مواليد فى إيطاليا

 

وقال البرتو فيلانو، رئيس الجمعية الإيطالية لطب الأطفال، إن هناك 300 طفل مصابون بفيروس كورونا، وأكد شفاء طفل عمره 22 يوما، من فيروس كورونا (كوفيد 19)، والذى كان ولد من أم أثبتت الاختبارات أنها مصابة بـ(كوفيد 19) وأب غير مصاب، ولا يزال بالمستشفى 3 أطفال مصابين بفيروس كورونا تبلغ أعمارهم 11 يومًا و22 يومًا و35 يومًا، حالاتهم الصحية ليست خطرة، ولكن وفق قسم الولادة بالمسشتفى، فإن نساء مصابات أنجبن أطفالا ثبت خلوهم من الفيروس، حسبما قالت وكالة "آكى" الإيطالية.

 

وولدت أناروسا، وهى طفلة آخرى جاءت إلى العالم من أم مصابة بفيروس كورونا، وهى فى حالة جيدة، وقالت الأم بعد ولادتها "أمل.. نرحب بأناروسا وأطيب التمنيات للجميع".

 

وحذر الطبيب الإيطالى أندريا سيلا، رئيس قسم الإسعافات الأولية فى مستشفى للأطفال فى منطقة بياسينزا، شمال إيطاليا، من فكرة الاستهتار بأن فيروس كورونا لا يمثل خطورة على الأطفال، قائلا "لا يمكن الاستهتار مع الأطفال حول إصابتهم بفيروس كورونا، وذلك لأنهم وسيلة سهلة وسريعة لحمل الفيروس ونقل العدوى إلى آبائهم وأجدادهم".

 

وفي هذا السياق، طالب سيلا، بإبقاء الأطفال داخل المنازل، مع أخذ جميع الاحتياطات للحفاظ عليهم وعدم انتقال العدوى إليهم. بحسب ما نقلته صحيفة ليبيرتا، مشيرا إلى أنه على الجميع المساهمة للفوز بالمعركة ضد كورونا.

 

وأشارت صحيفة "لا ريبوبليكا"، إلى أن هناك العديد من المستشفيات تحتفظ بغرف العمليات العادية مثل الولادة، كما تحتفظ بغرف الحضانات، حيث أن ازدحام المستشفيات بعد انتشار فيروس كورونا على بعض المستشفيات شمال إيطاليا، لكن فى الجنوب، يوجد العديد من المستشفيات فارغة.

 

وفرضت الحكومة الإيطالية مرسوم جديد خاص بطوارئ فيروس كورونا، وهى عقوبة السجن لمدة قد تصل إلى خمس سنوات للاشخاص ذوى الحالات الإيجابية للفيروس الذين ينتهكون الحجر الصحى المنزلى الالزامى، فى ظل ارتفاع عدد الوفيات بسبب الفيروس إلى 6820 حالة وفاة و69176 مصابا.

 

وأشارت وكالة "آكى" الإيطالية، إلى أن المرسوم يرى فى انتهاك الحجر الصحى المنزلى، المطبق على الحالات الايجابية لـ كوفيد 19، ولكن بدون أعراض، جريمة ضد الصحة العامة تتسبب في انتشار الوباء.

 

وكان رئيس الوزراء الايطالى، جوزيبي كونتي قد أكد خلال مؤتمر صحفي، أن المرسوم يتضمن غرامات تتراوح ما بين 400 -3000 يورو على الذين يخرقون القيود التى فرضتها حكومته على حركة المواطنين.

 

كما شدد كونتى، على أن إعلان حالة الطوارئ من الممكن أن يستمر حتى 31 يوليو، لا يعنى أن التدابير التقييدية ستمتد حتى ذلك التاريخ، وقال: "نحن مستعدون فى أى لحظة، ونأمل فى القريب العاجل، أن تخفف قبضة الإجراءات التقييدية ونتمكن من تجاوزها".

 

وقررت السلطات المعنية فى دولة إيطاليا، مد قرار إغلاق المطارات حتى يوم 3 أبريل المقبل، وذلك ضمن الاجراءات الاحترازية للسيطرة على تفشى فيروس كورونا داخل البلاد.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة