خالد صلاح

15 يوماً مدة المرحلة الثانية من علاج باهر المحمدى بعد العودة من ألمانيا

الخميس، 26 مارس 2020 04:00 ص
15 يوماً مدة المرحلة الثانية من علاج باهر المحمدى بعد العودة من ألمانيا باهر المحمدى كابتن الاسماعيلى
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يخوض باهر المحمدى كابتن الإسماعيلى جلسات تقوية لمدة 15 يوماً عقب انتهاء المرحلة الأولى من العلاج والتى تتطلب 20 يوماً راحة بعيداً عن التدريبات حيث تلقى باهر المحمدي  نصيحة من طبيبه الألمانى بضرورة الحصول على راحة تامة من التدريبات 20 يوما ثم الانخراط في برنامج تأهيلي لمدة أسبوعين ومن بعدها يصبح اللاعب جاهزا للمشاركة في المباريات.

وفى وقت سابق، كشف مسئولو النادي الإسماعيلي تفاصيل سفر باهر المحمدي قائد الفريق إلى ألمانيا، حيث قال الموقع الرسمي للنادي طالب باهر المحمدى ومدافع الإسماعيلى منذ أيام السفر إلى ألمانيا من أجل الاطمئنان على ركبته بعد تعرضه لتمزق فى الأربطة وذلك حسب تصريحات الدكتور أكرم عبد العزيز رئيس الجهاز الطبي لفريق الكرة الأول بالإسماعيلى.

ووافق المهندس إبراهيم عثمان رئيس مجلس إدارة النادى، المشرف العام على قطاع الكرة على سفر المدافع الدولى للخارج مع تكفل النادى بكافة المصاريف وكان باهر المحمدى قد تعرض لتلك الإصابة خلال مواجهة الجونة مؤخرًا بمسابقة الدورى بعد إنقاذه لهدف محقق فى اللحظات الأولى من المباراة التى انتهت بالتعادل الإيجابى قبل أن ترتطم ركبته بالقائم ليتم استبداله بعدها على الفور، وكان الأسماعيلي سيخوض لقاء مرتقب أمام الرجاء بإياب نصف نهائى كأس محمد السادس للأندية الأبطال قبل أن يتم تأجيله لأجل غير مسمى.

وقرر الاتحاد المغربى لكرة القدم إيقاف جميع مباريات كرة القدم خلال الفترة المقبلة بسبب فيروس كورونا المستجد، حيث أعلنت وزارة الصحة المغربية أنه تم تسجيل ثامن حالة إصابة مؤكدة بالفيروس فى البلاد، وذكر البيان الرسمى الذى نشره الاتحاد المغربى على موقعه الرسمى "تعلن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم توقيف جميع مباريات كرة القدم بكل فئاتها بداية من صدور هذا البلاغ حتى إشعار آخر وكانت مباراة الرجاء والاسماعيلى التى تم تأجيلها حاسمة فى تأهل أحد الفريقين إلى نهائى كأس محمد السادس للأندية الأبطال، علمًا أن مباراة الذهاب، انتهت بفوز الدراويش، بهدف لصفر، وسيكون الرجاء مطالبًا بتذويب فارق الهدف للحفاظ على حظوظه فى التأهل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة