خالد صلاح

أزمة أنقرة.. تركيا تواجه نقصًا حادًا بالمنتجات الزراعية بعد تفشي كورونا

الجمعة، 27 مارس 2020 02:08 م
أزمة أنقرة.. تركيا تواجه نقصًا حادًا بالمنتجات الزراعية بعد تفشي كورونا اردوغان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ذكر موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية أن تركيا تخاطر بنقص حاد في الغذاء في غضون بضعة أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا، إذا لم تقدم الحكومة على الفور الدعم لقطاعي الزراعة والثروة الحيوانية، من جهة، قال الخبير الزراعي التركي، علي أكبر يلدريم، : للأسف، لم يتم الإعلان عن إجراء يدعم قطاعي الزراعة والثروة الحيوانية ويضمن استدامة الإنتاج. ولكن الإنتاج الزراعي يجب أن يظل دون انقطاع.

 

وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في 19 مارس، عن حزمة مساعدات بقيمة 100 مليار ليرة (15.4 مليار دولار) تتطلع إلى الحد من آثار الفيروس بعد يوم واحد من إعلان تركيا عن أول حالة وفاة، وتتضمن الحزمة تدابير لتأجيل الرسوم الضريبية والقروض ومدفوعات التأمين الاجتماعي، بالإضافة إلى العديد من الحوافز للشركات والمواطنين الأتراك.

 

وأضاف يلدريم: إذا لم يتمكن المواطنون من الذهاب إلى الحقول والإسطبلات والإنتاج الزراعي لا يمكن القيام به، فقد تنشأ مشكلة غذائية خطيرة للمدن.

 

على صعيد متصل، يرتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في تركيا بوتيرة أسرع من الإصابات التي حدثت خلال المرحلة نفسها في بلدان أخرى حول العالم، وفقًا لتقرير صادر عن جامعة «أكسفورد» البريطانية.

 

وأعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، عن ارتفاع عدد ضحايا فيروس كورونا (كوفيد 19) في تركيا إلى 59، وارتفاع عدد المصابين إلى 2433 حالة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، وأغلقت تركيا، المدارس، مؤقتًا، وكذا الأماكن العامة مثل الحانات والمطاعم وصالات الرياضة، وألغت الصلوات الجماعية الأسبوعية في المساجد.

 

وفى وقت سابق ذكر موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن الأحزاب السياسية في تركيا قررت إلغاء اجتماعاتها بمقر البرلمان التركي، في خطوات وقائية من انتشار وباء كورونا القاتل كوفيد 19، فيما لم تعلن قيادات الأحزاب عن مدة زمنية محددة لعودة الاجتماعات مرة أخرى، حيث قالت صحيفة "أوضة تي في" التركية، اليوم الأحد، إن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، برئاسة رجب طيب أردوغان، أعلن عن إلغاء اجتماع أعضاء الحزب الذي كان من المقرر انعقاده غد الاثنين، وكذلك تأجيل اجتماعي مجلس إدارة الحزب واللجنة التنفيذية المركزية.

 

فيما أكد نائب رئيس مجموعة حزب الشعب الجمهوري أوزجور أوزال، في بيان رسمي عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أن الحزب قرر إلغاء الاجتماع الأسبوعي له بالبرلمان والذي كان من المقرر له يوم الثلاثاء 17 مارس، فيما أعلن نائب رئيس كتلة حزب الحركة القومية بالبرلمان، إركان أكتشاي، أن الحزب قرر إلغاء اجتماعه بالبرلمان الذي كان من المقرر انعقاده يوم الثلاثاء المقبل، في سبيل اتخاذ التدابير اللازمة للوقاية من فيروس كورونا.

 

وأضافت الجريدة أن مصادر بالبرلمان التركي أكدت أن الأحزاب الأخرى مثل حزبي الخير والشعوب الديمقراطي في طريقهما لإعلان القرار نفسه.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة