خالد صلاح

أسعار الخضروات فى تركيا ترتفع بنسبة 100% بعد تفشى كورونا. والثوم يتصدر

الجمعة، 27 مارس 2020 10:04 ص
أسعار الخضروات فى تركيا ترتفع بنسبة 100% بعد تفشى كورونا. والثوم يتصدر اردوغان
كتب : محمد إسماعيل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة زمان التركية إن الأنظار في تركيا، إتجهت صوب الخضروات التي شهدت ارتفاعا كبيرا في أسعارها عقب تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك أن أوصى الخبراء بتناول الخضروات وخاصة الثوم لتعزيز جهاز المناعة. 

وتشير قاعدة بيانات بلدية إسطنبول التي تكشف عن أسعار الخضروات والفاكهة يوميا فى زيادة بنحو مئة في المئة بأسعار الفلفل الحار، وزيادة بنحو 70 في المئة بأسعار البطاطس، وزيادة بنحو 25 في المئة بأسعار الثوم، حيث ارتفع سعر الفلفل الحار إلى 12 ليرة للكيلوجرام، بعدما كان يبلغ 6 ليرات للكيلوجرام الواحد خلال شهر فبراير.

وشهد الشهر الجاري ارتفاع سعر كيلوجرام البطاطس إلى 4 ليرات بعدما كان يبلغ 2.30 ليرة خلال الشهر الماضي، بينما ارتفع سعر كيلوجرام الثوم من 30 ليرة إلى 40 ليرة.

وكان ارتفع سعر البنزين فى تركيا 7 قروش للتر الواحد، أول أمس الخميس، جاءت هذه الزيادة بعد أن قامت الحكومة فى وقت سابق بعمل تخفيض على سعر البنزين بنسبة 22 قرشا ليتم تطبيق الأسعار الجديدة بعد الزيادة إبتداءً من منتصف ليلة أمس وفقا لصحيفة يني جازيتاسي.
 
ليكون متوسط سعر البنزين بعد الزيادة فى اسطنبول من 5.02 ليرة ليكون 5.09 ليرة للتر، ومتوسط السعر فى أنقرة من 5.11 ليرة إلى 5.18 ليرة للتر، بينما يصل السعر فى محافظة إزمير من 5.13 ليرة إلى 5.20 ليرة تركية.
 
وفى سياق متصل، شهد سعر صرف الدولار أمام الليرة التركية إرتفاعاً فى تعاملات اليوم وسجلت الليرة خسائر جديدة أمام الدولار الأمريكي، حيث بدأ سعر صرف الدولار فى تعاملات اليوم 6.44 ليرة تركية بينما بدأ اليورو تعاملات اليوم بسعر 7.3 ليرة تركية.
 
وكانت صحيفة زمان، التابعة للمعارضة التركية، ذكرت أن الهيئات البحثية بدأت في طرح توقعاتها بشأن تأثير فيروس كورونا الذى شل الحركة التجارية والصناعية حول العالم، على اقتصادات الدول ومن بينها تركيا، وتوقعت مؤسسة Capital Economics البحثية، ومركزها لندن، في تقريرها الأخير حول تأثير وباء كورونا على الدول النامية، تضاؤل الاقتصاد التركى بنحو 2% خلال عام 2020، وكانت المؤسسة البريطانية سبق أن توقعت تسجيل الاقتصاد التركي نموا بنحو 4.3 % خلال العام الجارى.
 
وأوضحت مؤسسة “كابيتال” البريطانية أن تأثير الضربة التى وجهها كورونا إلى الاقتصاد سيظهر في الربع الثاني من العام، مفيدة أن اقتصادات كل الدول النامية ومن بينها تركيا ستتضاءل.
 
وأضافت المؤسسة أن أبعاد الضربة الناجمة عن الفيروس سيحددها نصيب أكثر القطاعات المتأثرة كالسياحة والترفيه والبيع باالتجزئة من إجمالي الاقتصاد، مشيرة إلى أن حصة السياحة فى تركيا وكرواتيا من إجمالي الاقتصاد تفوق حصة الدول النامية الأخرى، وأن هذا الوضع سيؤدى إلى تأثر اقتصادات الدولتين بالفيروس بشكل عنيف.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة