خالد صلاح

أسرار شائعة شوى صينيين ثعابين فى التجمع الأول.. سكان مجمع سكنى أبلغوا أفراد الأمن برؤيتهم آسيويين يشوون الثعابين.. وتحريات الشرطة تؤكد عدم صحة الواقعة.. والطب البيطرى: كانوا يعدون أكلة شعبية مصرية مصدرها العجول

السبت، 28 مارس 2020 06:05 م
أسرار شائعة شوى صينيين ثعابين فى التجمع الأول.. سكان مجمع سكنى أبلغوا أفراد الأمن برؤيتهم آسيويين يشوون الثعابين.. وتحريات الشرطة تؤكد عدم صحة الواقعة.. والطب البيطرى: كانوا يعدون أكلة شعبية مصرية مصدرها العجول جانب من المضبوطات
كتب أحمد حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

واقعة مثيرة، أثارت جدلا كبيرا عبر مواقع السوشيال ميديا، بعد إدعاء بعض سكان مجمع سكنى بمنطقة القاهرة الجديدة، بقيام مجموعة من الصينيين بتنظيم حفل غداء بشوى "ثعابين" داخل مسكنهم، الأمر الذى أثار تعجب وغضب الكثير من المواطنين، خاصة في التوقيت الذى تبذل فيه الدولة المصرية كافة جهودها الوقائية للتصدى لانتشار الفيروس.

بداية الواقعة كانت بتلقى أفراد أمن مجمع السكنى بالتجمع الأول، عدة بلاغات من السكان تفيد بقيام مجموعة من الصينين بتنظيم حفل "شوى ثعابين"، وبانتقال أفراد الأمن لم يتأكدوا من صحة الواقعة فتم إبلاغ قوات الأمن بقسم التجمع الأول برئاسة الرائد تامر عبد الشافى.

 

35a3afce-4731-4c23-a37a-fc46f3b965f7
 

قوات الأمن فور وصولها تحفظت على الطعام المضبوط والمجموعة الصينية، وأرسلت عينة للطب البيطرى للتأكد من نوعية الطعام قبل اتخاذ أي إجراء قانونى تجاه المجموعة الصينية، وإبقاء المجموعة الصينية بغرفة منعزلة لإجراء بعض الفحوصات الطبية.

 

وأكدت تحريات الجهات الأمنية، بقسم التجمع الأول، أن الطعام المضبوط مع المجموعة الصينية داخل فيلا بالتجمع الأول، ليس له أى صلة بالثعابين كما أشيع من قبل، وأن المجموعة الصينية بعض من العمال في إحدى المدن الجديدة.

 

0e3dbb1a-1aba-4708-b29b-50f8b7a433c4
 

وتسلمت الجهات الأمنية تقرير مديرية الطب البيطرى بالقاهرة، والذى أكد أن الطعام المضبوط هو أعضاء ذكرية للعجول، وهى أكلة شعبية يتناولها المصريون بشكل طبيعى، كما تم إرسال عينة من الطعام لمركز بحوث الحيوان لمزيد من التأكد، والذى أوضح أن الطعام هي أعضاء ذكرية للحيوانات، وبشكل كبير أعضاء ذكرية لحيوان "العجل".

وأوضحت التحريات أن المجموعة الصينية بحالة صحية جيدة جدا ويعملون داخل مصر فى إحدى المدن الجديدة، ولا صحة لأى من الشائعات التى أكدت تعرض مجموعة منهم للإعياء، وأن المجموعة الصينة معافين من أي مرض بعد إجراء الكشف الطبي عليهم.

من جانبه أكد الدكتور سيد عبيد، مدير الطب البيطرى بالقاهرة، أن الطعام المضبوط هو " أعضاء ذكرية" للحيوانات، ولا يوجد أى ضرر من تناوله، مؤكدا أن عظم الحيوان كله يؤكل ولا يوجد به أى ضرر.

وأضاف عبيد، فى تصريحات "لليوم السابع"، أن الصينين يقومون بتجفيف هذه الأكلات واستخدامها كعلاج جنسى، وهو أمر متعارف عليه ولا يوجد به أى ضرر، موضحاً أن المصريين يتناولون تلك الوجبات في المناطق الشعبية "كالحسين" وغيرها ولا يوجد أي ضرر بها، بل بعضها يساعد على علاج بعض الأمراض وتقوية الجسد.

 

 

0f24e6b8-2d13-4e4e-af5f-4fbc2200be0b
11bf2f6c-79a1-4c57-90f4-784354d3831f

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة