خالد صلاح

محمد بن زايد: نتمنى للأمير تشارلز ولى عهد المملكة المتحدة الصحة والشفاء العاجل

السبت، 28 مارس 2020 04:54 م
محمد بن زايد: نتمنى للأمير تشارلز ولى عهد المملكة المتحدة الصحة والشفاء العاجل محمد بن زايد
كتب هيثم سلامة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعرب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات، عن تمنياته بالشفاء للأمير تشارلز فيليب ولي عهد المملكة المتحدة الذى أصيب بفيروس كورونا. 

وقال الشيخ محمد بن زايد، عبر حسابه بموقع تويتر :" نتمنى للأمير تشارلز فيليب ولي عهد المملكة المتحدة.. الصحة والشفاء العاجل ونتطلع لعودته في ممارسة حياته الطبيعية..قلوبنا معه ومع جميع المصابين في مقاومتهم فيروس "كورونا المستجد" ..الامارات تقف متضامنة الى جانب المملكة المتحدة في هذه الأوقات الصعبة".

 
111
 

يذكر أنه أصيب ولى عهد بريطانيا الأمير تشارلزبفيروس كورونا، المستجد "كوفيد 19"، لافتًا إلى أنه شعر بأعراض خفيفة ولا يزال بصحة جيدة وحالته لا تحتاج إلى مستشفى وكان رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، كشف أمس أيضا أن نتيجة اختبار فيروس كورونا جاء إيجابيا بعدما شعر بأعراض خفيفة.

 وأضاف "أخضع للعزل الذاتي الآن لكنني سأواصل قيادة استجابة الحكومة عبر دائرة تلفزيونية لمكافحة هذا الفيروس".

 وعلى الجانب الأخر، أكد صحيفة " ذا صن" أنه ربما كان لزاما على وزيرى المالية و الصحة في بريطانيا العزل الذاتى بعدما أمضيا وقتا مع رئيس الوزراء جونسون.

من جانب آخر ، يشار أن  الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات، أجرى محادثة هاتفيا أمس مع الرئيس السوري بشار الأسد تداعيات انتشار فيروس كورونا، موكدا على دعم دولة الإمارات ومساعدتها للشعب السوري الشقيق في ظل تلك الظروف الاستثنائية،  حيث التضامن الإنساني في أوقات المحن يسمو فوق كل اعتبار.

وقال محمد بن زايد، عبر حسابه بموقع تويتر:" بحثت هاتفيًا مع الرئيس السوري بشار الأسد تداعيات انتشار فيروس كورونا، وأكدت له دعم دولة الإمارات ومساعدتها للشعب السوري الشقيق في هذه الظروف الاستثنائية.. التضامن الإنساني في أوقات المحن يسمو فوق كل اعتبار ، وسوريا العربية الشقيقة لن تبقى وحدها في هذه الظروف الحرجة".

 

وفى سياق آخر قرر مجلس إدارة مدارس الإمارات الوطنية إعفاء أولياء أمور الطلبة الملتحقين بجميع مدارسها فى الدولة من سداد رسوم المواصلات والتغذية طوال فترة التعليم عن بعد. وفق وام .

 

ويتيح القرار لكل من دفع تلك الرسوم استردادها أو إضافتها إلى حسابه مع المدرسة بهدف الاستفادة منها لاحقا.

 

تأتى هذه المبادرة ضمن الإجراءات التى اتخذتها دولة الإمارات لحماية المواطنين والمقيمين من فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" وتنفيذا للقرارات المعلنة من وزارة التربية والتعليم وحرصا من مدارس الإمارات الوطنية على تسخير كل الإمكانات للتيسير على أولياء الأمور وتسخير كافة الظروف التى تسهم فى رفع المستوى التعليمى والمعرفى لطلابها واعدادهم ليكونوا قادة المستقبل.

 

ومن جهة أخرى عقدت هيئة الشارقة للتعليم الخاص بالخدمات اجتماعا موسعا عن بعد مع جميع مدراء المدارس الخاصة لمناقشة إجراءات وآليات سير عملية التعليم " عن بعد ".

 

وأشادت الدكتورة محدثة الهاشمى رئيس هيئة الشارقة للتعليم الخاص بالخدمات التعليمية التى تقدمها كافة المدارس وعددها 116 مدرسة خاصة فى الإمارة تتبع 10 مناهج مختلفة مشيرة إلى ضرورة العمل كفريق واحد فى ظل المستجدات التى تشهدها الدولة والعالم، ومن أجل تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص لدى طلبتها الذين يتجاوز عددهم الــ200 الف طالب وطالبة ومؤكدة أن الهيئة استنفرت إمكانياتها لإتمام الاستعدادات اللازمة لاستئناف الدراسة عبر النظام الإلكتروني "التعلم عن بعد" ووجهت الكوادر حول كيفية استخدام هذه الوسائل بما يلزم لاستئناف العملية التعليمية .

 

وتطرقت خلال الاجتماع إلى التدريب المهنى الذى خضعت له المدارس ومدى الاستفادة منه معلنة أن التدريب لغايات التطوير ورفع الكفاءات لدى الكوادر التدريسية والإدارية مستمر ويعتبر جزءًا أصيلًا من خطة واستراتيجية الهيئة التى تعمل بها .

 

واعتبرت رئيس هيئة الشارقة للتعليم الخاص سبب الانتقال السريع فى النظام التعليمى رغم قصر مدة الاستعداد إلى البنية التحتية الرقمية التى تمتلكها الدولة بما فيها القطاع التعليمى والتحضيرات الحثيثة التى كانت تجريها الهيئة واستعداد وتجاوب المدارس بما يواكب احتياجات المرحلة الحالية الأمر الذى مّكن من الانتقال بسلاسة نحو التعلم عن بُعد.

 

وأكدت إدارات المدارس أن الوضع فى المدارس حتى الآن جيد ويتم العمل على حل المشكلات الفنية التى تطرأ من وقت لآخر إلا أن الاستعداد لكافة الاحتمالات يأتى فى إطار الحرص على مصلحة الطلبة وضمان استمرارية التدريس وإيصال المعلومة للطالب عن بعد فى الظروف كافة.

 

وشددت الهيئة فى اللقاء على أهمية أن تقدم المدارس جملة من الإرشادات لأولياء الأمور والطلاب من خلال تعريفهم بقنوات التواصل المتفق عليها والبديلة لضمان التعاون الكامل وتوفير الارشادات لهم لدخول قنوات التواصل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة