خالد صلاح

تعافى مريضين من فيروس كورونا بعد تجربة مزيج من عقارين للإيدز وسرطان الثدى

الأحد، 29 مارس 2020 04:26 م
تعافى مريضين من فيروس كورونا بعد تجربة مزيج من عقارين للإيدز وسرطان الثدى تعافى مرضين بمزج أدوية الإيدز وسرطان الثدى
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
مع التسابق لمحاولة إيجاد لقاح سريعا ضد الغزو الكبير لفيروس كورونا فى جميع دول العالم، أفادت تقارير إلامية أمريكية، نجاح عقارين فى خروج حالات من العناية المركزة.
 
 
ووفقا لتقرير جريدة "نيويورك بوست"، فتأكد رفع أجهزة التنفس عن  مريضان مصابان بالفيروس التاجي كورونا المستجد، في مدينة نيويورك ، وإخراجهم من العناية المركزة لتحسن حالتهما بعد تلقيهما دواءً تجريبيًا لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية وسرطان الثدي.
 
ونظرًا لأن العدد المتزايد للحالات المرضية يمتد إلى أقصى حد لمستشفيات المدينة ، فإن الأطباء يتسابقون لمعرفة الأدوية الموجودة في السوق أو قيد التطوير التي قد تساعد في مكافحة العدوى.
 
ومن جانبها ذكرت صحيفة ديلي ميل أن الدواء الذى يسمى " ليرونليماب" ، يتم توصيله عن طريق الحقن مرتين في البطن، ومن بين 7 مرضى بأمراض خطيرة تلقوا الدواء في نيويورك ، تمت إزالة اثنين من أجهزة التنفس وأظهر اثنان تحسنًا كبيرًا.
 
لا يعرف الأطباء الآن كيف يعمل leronlimab ، لكن الدراسات تشير إلى أنه يهدئ الاستجابة المناعية العدوانية المفرطة ، المعروفة باسم عاصفة السيتوكين، و التي تؤدي في كثير من الأحيان إلى التهاب الرئة والالتهاب الرئوي وربما الموت.
 
يمكن أن تحصل CytoDyn ، الشركة المصنعة للدواء ، على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في غضون 6 أسابيع إذا استمر leronlimab في إظهار وعود ناجحة لمحارة الفيروس القاتل.
وحتى  لا يوجد أي أدوية حاصلة على موافقة إدارة الغذاء والدواء (FDA) لعلاج الفيروس التاجي الجديد.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة