خالد صلاح

د. هند عاكف

ثورة الكورونا توحد العالم

الأحد، 29 مارس 2020 10:58 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قامت ثورة فيروس الكورونا بتوحيد العالم علي قلب رجل واحد هذا الجندي الذي ارسله الله سبحانه وتعالي الي البشر علي مستوي العالم كله حتي تتوحد الشعوب وتتوقف عن الاعمال الارهابيه وسفك الدماء والفتن والمصالح الشخصية التي تسعي اليها جميع دول العالم.

حيث ادي هذا الفيروس الذي لا تراه الاعين الي قيام حرب عالميه

وهذه رساله من المولي عز وجل بمثابة انذار للعالم اجمع الذي تناسي قدرة الله سبحانه وتعالي وانتشرت به الحروب وابيح سفك الدماء..الارهاب الذي ليس له دين ..سد النهضة وإثيوبيا وخطتها المستمره لحرب المصريين ببناء السد ..اسرائيل واعلان القدس كعاصمة لها وحروب فلسطين..اليمن ..ليبيا..سوريا..العراق..ايران..قطر..الدواعش.. الصين وظلمها للمسلمين.. وجبروت امريكا التي تخطط دائما للسيطره علي العالم واحتلاله..و........

فيروس كورونا الذي اغلق الحرمين والمساجد..كما اغلق الكنائس ودور العبادة..

كورونا الذي اوقف المحارم والفحشاء والمنكر..كورونا جعل العالم يلتف حول نفسه ويناجي ربه سبحانه وتعالي بكل لغات العالم لقد أخطأنا جميعآ ونسينا في وقت ما قدرة الله سبحانه وتعالي.

ايها العالم كم احتجت الي هذه الصحوه الالهية "كورونا "

اخي المواطن لا تستهين بهذه الكورونا الفتاكه فهي اقرب لنا جميعا من اي شئ حافظ علي نفسك حافظ علي بلدك خليك في البيت..

كل شكري وتقديري للدولة المصرية وللرئيس عبد الفتاح السيسي علي ادارة هذه الازمه بحكمه وخطوات مدروسة من ادارة الازمات والكوارث. كل التحية لجميع مؤسسات الدوله واخص الحكومة طاقم الاطباء والتمريض الجيش والشرطه ودور الاعلام .

ولا اتعجب من النسبة الكبيرة من شعب مصر الذي تفهم الازمه وتحمل المسئولية والتزم بتنفيذ قررات الدولة المصرية بإغلاق المحال التجارية في المواعيد المحدده  والجلوس بالمنازل والالتزام بالحظر.. ولا انسي دور المجتمع المدني وبعض الاحزاب التي قامت بدورها تجاه المجتمع ومساندة الدوله المصرية بوعي المواطنين وتطهير الشوارع والمساجد وتوفير السلع الغذائيه باسعار الجملة وتكافل نسبة كبيرة من الاسر الاكثر احتياجا والعمالة الغير منتظمه.

حفظ الله مصر وحفظ شعبهاالجسور

بنت مصر وافتخر

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة