خالد صلاح

رسالة للعالم بعد اصابة بوريس جونسون: كورونا ملوش كبير ولا يحترم الأفراد

الأحد، 29 مارس 2020 02:56 ص
رسالة للعالم بعد اصابة بوريس جونسون: كورونا ملوش كبير ولا يحترم الأفراد بعد اصابة بوريس جونسون بالفيروس .. كورونا ملوش كبير
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت صحيفة "ديلى ميل"، إن الحكومة البريطانية مضطربة بسبب فشلها فى السيطرة على فيروس كورونا، وخاصة بعدما أعلن رئيس الوزراء البريطاني أصابته بفيروس كورونا، والدكتور مات هانكوك وزير الصحة، وكريس ويتي كبير المسؤلين الطبيين، ورئيس الخدمات الطبية بانجلترا، وهم الرجال الثلاثة الذين يقودون استجابة البلاد لفيروس كورونا القاتل.

بوريس جونسون اثناء اعلانه عن اصابته
بوريس جونسون اثناء اعلانه عن اصابته عبر حسابه الشخص

وقالت الصحيفة، أعلن بوريس جونسون، أن الاختبارات أثبتت إصابته بفيروس كورونا مع انتشار المرض في جميع أنحاء المملكة المتحدة، وعلى الرغم من الاختبارات الإيجابية في قلب الحكومة، قام رئيس الوزراء بعزل نفسه لكنه سيظل يقود استجابة المملكة المتحدة للأزمة، وقد أثيرت االمخاوف من إصابة السياسيين وكبار المسئولين الآخرين كذلك، مضيفة  تأتى مخاوف الحكومة البريطانية بعدما قفز عدد القتلى في المملكة المتحدة بنسبة الثلث بفيروس كورونا القاتل.

بروفوسير كريس ويتى على حسابه
بروفوسير كريس ويتى على حسابه يعلن عزل نفسه

واجهت الحكومة انتقادات واسعة، بعد أن فشلت في منع الشخصيات البارزة في معركة المملكة المتحدة ضد الفيروس التاجي من الاصابة بالمرض المميت، حيث كان كل من بوريس جونسون، ومات هانكوك إيجابيين للفيروس.

فسلالحكومة البريطانية فى السيطرة على الفيروس
فشل الحكومة البريطانية فى السيطرة على الفيروس

وقالت الصحيفة، يعاني رئيس الوزراء ووزير الصحة الآن من العزلة الذاتية بينما يعمل البروفيسور كريس ويتي، كبير الأطباء في المملكة المتحدة، من المنزل بعد ظهور الأعراض عليه.

واضطر مايكل جوف، وزير مكتب مجلس الوزراء، الدفاع عن نهج الحكومة تجاه الأزمة بعد أن ضرب فيروس كورونا السياسيين البارزين فى الحكومة البريطانية،

وقال جوف، أن الفيروس أظهر أنه "لا يميز" ​​و "كلنا في خطر"موضحا أن الفيروس لا يحترم الأفراد، ولذلك فهو يعتبر أحد الأسباب لإتباع إجراءات صارمة للمسافة الاجتماعية.

وأعلنت الحكومة البريطانية الليلة الماضية، بان يتم اجراء اختبار الفيروس لجميع موظفي الخطوط الأمامية في هيئة الخدمات الصحية البريطانية للخضوع للاختبار الأسبوع المقبل في خطوة تهدف إلى تعزيز القوى العاملة والسماح لأولئك الذين يعزلون أنفسهم بأمراض أخرى غير فيروس كورونا  للعودة إلى العمل، لكن كبار الوزراء والمسؤولين والمساعدين لن يتم اختبارهم إلا إذا أصيبوا بالحمى أو السعال المستمر.

أصر جوف ، على أن هذا هو النهج الصحيح، قائلاً للصحفيين: يتم اختبار الأشخاص إذا كانوا يعانون من أعراض، جاء ذلك في الوقت الذي قفز فيه عدد القتلى في المملكة المتحدة بفيروس كورونا بنسبة الثلث.

وأكد رؤساء الصحة أيضا أن ما يقرب من 15000 بريطاني أصيبوا بالفيروس الآن، يقوم رئيس الوزراء الآن بالعزلة الذاتية في المنزل رقم 11 في داونينج ستريت، لكنه أصر على أنه سيواصل قيادة معركة الأمة ضد فيروس كورونا ،كما يواصل  هانكوك العمل كالمعتاد من المنزل، يستخدم جونسون الآن مكتب المستشار في رقم 11 الذي يقع مباشرة تحت شقته.

تشخيص جونسون وهانكوك، يعني الآن أن هناك تكهنات واسعة النطاق حول من يمكن أن يصاب في أعلى المستويات في الولاية، فقد أصر جونسون، 55 سنة، في رسالة بالفيديو على أنه يعاني من أعراض "خفيفة" فقط بينما قال هانكوك الشيء نفسه، تنص التوجيهات الحكومية الخاصة على أن الناس يجب أن يعزلوا أنفسهم لمدة 14 يومًا إذا ظهرت أعراض على أي شخص في  أسرتهم.

فيما أكد سيمون ستيفنز ، الرئيس التنفيذي لـهيئة الخدمات الصحية البريطانية، أن هناك الآن 33000 الف سرير متاح في جميع أنحاء البلاد لمرضى فيروس كورونا، كما كشف عن إنشاء مستشفيتين جديدين في برمنجهام، ومانشستر ،بالإضافة إلى مستشفى في لندن، كما أعلن قصر باكنجهام، إن الملكة لا تزال في "صحة جيدة" ولم تر رئيس الوزراء منذ 11 مارس.

قال جونسون في رسالة بالفيديو، التي نشرها هذا الصباح: "مرحبًا أيها الناس أريد أن أطلعكم على شيء يحدث اليوم، وهو أنني ظهرت لدي أعراض خفيفة لفيروس كورونا، أي درجة حرارة وسعال مستمر، وبناءً على نصيحة كبير الأطباء، قمت باختبار، لقد كان ذلك إيجابيا لذلك أنا أعمل من المنزل، أنا أعزل نفسي، هذا هو الشيء الصحيح الذي يجب القيام به تمامًا ولكن لا شك في أنني أستطيع الاستمرار بفضل سحر التكنولوجيا الحديثة للتواصل مع جميع فريقي الرائد لقيادة الكفاح الوطني ضد فيروس كورونا.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة