خالد صلاح

13 معلومة عن "خلية داعش الجيزة" بعد أحكام المؤبد والمشدد.. تعرف عليها

الأحد، 29 مارس 2020 05:45 ص
13 معلومة عن "خلية داعش الجيزة" بعد أحكام المؤبد والمشدد.. تعرف عليها المستشار محمد السعيد الشربينى
كتب إيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سطرت محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ، برئاسة المستشار محمد السعيد الشربينى، وعضوية المستشارين وجدى عبد المنعم والدكتور على عمارة، كلمة النهاية فى محاكمة المتهمين بخلية داعش الجيزة بعد حكم المؤبد والمشدد للمتهمين فى اتهامهم باعتناق أفكار تنظيم داعش الإرهابى، ويوجد العديد من المعلومات حول القضية منها:

1 ـ المتهم محمود طوسون أسس التنظيم خلال عامى 2015 و2016.

2 ـ التنظيم ضم 7 متهمين، المتهم الأول والثانى والثالث وجه لهم تهم تولى قيادة جماعة إرهابية.

3 ـ المتهمين رصدو أحد المطارات العسكرية تمهيدا لاستهدافها.

4 ـ المتهمين رصدوا سيارة مواطن مسيحى تمهيدا لسرقتها.

5 ـ المتهمون رصدوا كمين أسفل الطريق الدائرى بمنطقة بولاق  تمهيدا لاستهدافه.

6 ـ فى 29 يوليو 2019، نظرت المحكمة أولى جلسات الدعوى.

7 ـ المحكمة نظرت 11 جلسة فى القضية أخرها جلسة 25 مارس الجارى والتى نطقت فيها المحكمة حكمها فى القضية.

8 ـ مجرى التحريات أكد اعتناق المتهمين لفكر تنظيم داعش الإرهابى.

9 ـ التنظيم تواصل مع عناصر داعش عبر مواقع التواصل الاجتماعى.

10 ـ النيابة العامة فى مرافعتها طالبت بتوقيع أقصى عقوبة ووصفت المتهمين بالفئة الباغية التى تستهدف الوطن.

11 ـ وقائع الدعوى حدثت بعد صدور قانون الإرهاب وبالتالى لا يوجد طعن للمتهمين على الاحكام.

12 ـ حصل 3 متهمين على أحكام بالسحن المؤبد و4 على حكم بالسجن المشدد 15 سنة.

13 ـ يوجد عقوبة تبعية على المتهمين وهى وضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات.

كان المستشار خالد ضياء، المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا أحال المتهمين إلى المحاكمة، بعدما كشفت عنه تحقيقات إيهاب العوضى وكيل أول النيابة برئاسة شريف عون رئيس النيابة، عن اعتناق المتهم الأول محمود طوسون أفكار داعش الإرهابية، ووجوب الخروج على الدولة بدعوى عدم تطبيق الشريعة الإسلامية، وانضمامه لإحدى مجموعاتها المسلحة ومشاركته عناصرها في رصد قاعدة إحدى المنشآت العسكرية، وقيامه بتأسيس خلية عنقودية بالجيزة بهدف ارتكاب عمليات عدائية بهدف ترويع المواطنين وزعزعة الأمن والاستقرار بالبلاد، وصولًا بإسقاط نظام الحكم القائم بالبلاد واستطاعته ضم باقي المتهمين.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط أسلحة نارية بحوزة المتهمين وجهازين لاسلكي تردد فوق العالي والتي يحظر استيرادها أو استخدامها أو حيازتها دون الحصول على تصريح من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، كما أنهم حضروا لارتكاب عمليات إرهابية ضد الكنائس ووضعوا مخططات وجهزوا موادًا مفرقعة وأسلحة نارية وذخائرها لاستهدافها بعمليات عدائية.

فى 23 ديسمبر استمعت المحكمة لمرافعة النيابة وجاء فيها: المجتمع ذاق مرارة الإرهاب، لقد أصبح الإرهاب موجة ضد الدولة، تقف خلفه فئة باغية، عصابة ترافق الشيطان، عصابة أعضاؤها على قناعة بأفكار شاذة، نهجت عقيدة إرهابية، لا دخل لها بالشريعة الإسلامية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة