خالد صلاح

رئيس الوزراء اليونانى يصف تركيا بأنها مهرب للبشر

الثلاثاء، 03 مارس 2020 04:20 م
رئيس الوزراء اليونانى يصف تركيا بأنها مهرب للبشر رئيس الوزراء اليونانى كيرياكوس ميتسوتاكيس
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد رئيس الوزراء اليونانى كيرياكوس ميتسوتاكيس، أنه لا توجد أزمة لاجئين ، ولكنها محاولة من جانب تركيا لصرف الأنظار عن الملف السورى، ونقلت قناة "سكاى نيوز" الإخبارية، اليوم الثلاثاء، عن رئيس الوزراء اليونانى قوله ، إن أزمة اللاجئين أصبحت تشكل تهديدا مستمرا للحدود الأوروبية واليونانية، وأن تركيا الآن أصبحت "مهربا رسميا للبشر".
 
وأشار إلى، أنه من واجب أوروبا أن تساعد اليونان فى أزمة اللاجئين ، وأنها ستفعل ذلك، لافتا إلى أنه تم إرسال رسالة واضحة للمهاجرين بعدم عبور الحدود اليونانية بصورة غير شرعية.
 
وكان المتحدث باسم الحكومة اليونانية ستيليوس بيتساس، قد نفى -فى وقت سابق اليوم- التصريحات التى أدلى بها الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، واتهامه القوات اليونانية بإطلاق النار وقتل اثنين من المهاجرين وإصابة ثالث بجروح خطيرة.
 
وقال بيتساس -فى تدوينة له- إن" قوات حرس الحدود اليونانية لم تطلق أى أعيرة نارية على أى شخص كان يحاول دخول البلاد بطريقة غير شرعية"، واصفا اتهامات أردوغان بأنها "خاطئة وكاذبة".
 
وفى السياق ، اتهم وزير الخارجية اليونانى ، تركيا بالانخراط فى حملة تضليل فيما يخص أعداد اللاجئين الذين دخلوا الأراضى اليونانية من تركيا.
و من جهتها، ظلت قوات الجيش والشرطة اليونانية فى حالة تأهب عالية اليوم الثلاثاء على الحدود البرية بين اليونان وتركيا، البؤرة الساخنة حاليا فى خلاف متصاعد بين تركيا والاتحاد الأوروبى بشأن كيفية التعامل مع موجة جديدة من المهاجرين واللاجئين.
 
ويحاول نحو 10 آلاف مهاجر اقتحام الحدود منذ يوم الخميس عندما قالت تركيا إنها لم تعد ملتزمة باتفاق أبرمته مع الاتحاد الأوروبى فى 2016 لإبقاء اللاجئين على أراضيها مقابل مساعدات بالمليارات.
 
وقالت السلطات اليونانية إن الحدود اتسمت بالهدوء أثناء الليل بعد اشتباكات منذ بداية الأسبوع استخدمت فيها الشرطة الغاز المسيل للدموع ضد المهاجرين ومنهم أطفال ونساء.
 
وقال ضابط يحمل بندقية آلية قرب معبر كاستانيى الحدودى "لم يكن هناك سوى بضع محاولات اليوم (من جانب مهاجرين لعبور الحدود). نأمل أن تكون الرسالة قد وصلتهم".
 
وجابت سيارات الجيش المنطقة. وظلت الشوارع المؤدية لنهر إفروس الذى يشكل الحدود بين تركيا واليونان مغلقة.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة