خالد صلاح

القروض وسيلة شركات الطيران الأوروبية لتجاوز أزمة الخسائر بسبب كورونا

الثلاثاء، 31 مارس 2020 05:00 ص
القروض وسيلة شركات الطيران الأوروبية لتجاوز أزمة الخسائر بسبب كورونا خطوط طيران
كتبت آمال رسلان 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لجأت كبرى شركات الطيران العالمية وبشكل خاص أوروبا إلى الاقتراض من الحكومات لتغطية الخسائر المادية التى تتعرض لها يوميا، بعد تعليق الرحلات وإغلاق المجال الجوى لأغلب دول العالم ضمن إجراءات مواجهة تفشى فيروس كورونا.

وفى ألمانيا أعلنت لوفتهانزا تعلق أرباح الأسهم وقدمت طلبا لقروض جديدة بقيمة 600 مليون يورو من بنك التنمية الألمانية بفرانكفورت KfW لمواجهة الأزمة وتضع أسطول طائراتها كضمان، وتتواصل مع حكومات كل من النمسا وبلجيكا وسويسرا، حيث يتم تمثيل المجموعة مع شركات الطيران التابعة لها والتي تشمل الخطوط الجوية النمساوية Austrian Airlines وشركة طيران بروكسل Brussels Airlines والخطوط الجوية السويسرية Swiss Air، أما شركة طيران بروكسل Brussels Airlines فأعلنت أنها تحتاج إلى 200 مليون يورو لكي تستمر في البقاء، وشركة الطيران السويسرية تقول أنها مضطرة إلى وقف التشغيل ووضع جميع الطائرات على الأرض إذ لم تعد قادرة على الطيران إلى المزيد من البلدان.

وقالت الشركة فى بيان لها "سنحتاج بعد ذلك إلى دعم مالي من سويسرا لسد الموقف حتى نتمكن من استئناف عمليات الطيران إذا تحسن الوضع". وكذلك الوضع للخطوط النرويجية التى صرحت أنها مضطرة إلى وقف التشغيل وخروج أسطولها من الخدمة وتسريح مؤقتاً لـ90% من موظفيها في أجازات مدفوعة حتى يتضح الوقف. والخطوط الجوية الاسكندنافية دعمتها الدولتان المالكتان (السويد والدنمارك) لمنع إفلاسها، بقرض يعادل 270 مليون يورو.

وقال وزيرا مالية البلدين أنهما سيستمران في مساعدة الشركة لمنع إفلاسها حتى زوال الأزمة. وكانت منظمة السياحة العربية قد أكدت أنه نتيجة لتوقف آلاف الرحلات الجوية وإغلاق المنافذ والمطارات للسيطرة على الوباء فتتوقع المنظمة بأن خسائر شركات الطيران بمنطقة الشرق الأوسط قد تصل إلى 14.4 مليار دولار من إيراداتها إذا امتدت الأزمة حتى نهاية شهر أبريل المقبل، مؤكدًا أن خسائر قطاع الطيران على مستوى العالم ستكسر حاجز الـ200 مليار دولار.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة