خالد صلاح

من الحكومة الألمانية

توى العالمية للسياحة تحصل على قرض بـ 1.8 مليار يورو لسد خسائرها

الثلاثاء، 31 مارس 2020 12:33 م
توى العالمية للسياحة تحصل على قرض بـ 1.8 مليار يورو لسد خسائرها خسائر السياحة بسبب توقف السفر
كتبت آمال رسلان 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت شركة توى Tui، أكبر شركة سياحة فى العالم، أنها حصلت على الموافقة على قرض بقيمة 1.8 مليار يورو لمساعدتها على تحمل إغلاق عملياتها بالكامل تقريبًا، بما فى ذلك شركات الطيران والفنادق وسفن الرحلات البحرية نتيجة لفيروسات كورونا.

وقالت الشركة إن القرض الذي يقدمه بنك التنمية الألماني المملوك للدولة KfW ، سيعزز التسهيل الائتماني الحالي لـ Tui البالغ 1.75 مليار يورو ، مما يمنحه أكثر من 3 مليار يورو في التمويل. وتراجعت أسهم توي أكثر من 60% هذا العام حيث أغلقت الحكومات الحدود وأغلقت الفنادق في محاولة لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت مجموعة السفر هذا الشهر إنها ستخفض ساعات عمل الموظفين وأجورهم ، بالإضافة إلى تجميد التوظيف والمدفوعات لأصحاب الفنادق للتعامل مع خسارة الإيرادات، وقالت أيضا إنها تسعى للحصول على مساعدة من حكومة المملكة المتحدة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة فريتز جوسن "لقد كنا ناجحين اقتصاديًا قبل الأزمة وسنعود مرة أخرى بعد الأزمة"، ومع ذلك ، فإننا نواجه حاليًا قيود سفر دولية غير مسبوقة، نتيجة لذلك ، نحن مؤقتًا شركة بدون منتج ولا إيرادات، وقال "يجب سد هذا الوضع".

وهذا العام ، توقعت توي الحصول على حصة في السوق نتيجة انهيار منافستها توماس كوك ، في سبتمبر من العام الماضي. وقالت في فبراير، إن الحجوزات لعام 2020 كانت أعلى بنسبة 14 في المائة عما كانت عليه في نفس الفترة من العام الماضي.

وكانت شركة توى العالمية للسياحة اعلنت أنها مضطرة إلى تخفيض أجور العمال استجابة لأزمة انتشار فيروس كورونا، لكنها تعهدت بالحفاظ على الحد الأدنى للأجور الذي يبلغ 17100 جنيه إسترليني تقريبًا. وقالت الشركة فى بيان لها، بعد أن اضطرت إلى تعليق رحلات العطلات والرحلات البحرية، إنها تتخذ إجراءات لضمان حماية مستقبل أعمالها، لافته إلى أنه اعتبارًا من أبريل، سيحصل الموظفون المطلوبون للعمل على تخفيض بنسبة 30٪ في الأجور الأساسية وساعات العمل المتعاقد عليها ، في حين سيحصل الموظفون الذين يعملون أقل من 50٪ أو لا يعملون على الإطلاق على تخفيض بنسبة 50٪.

وقالت توي "إن التغييرات المؤقتة ستكون صعبة ، لكنها تعهدت بالحفاظ على الحد الأدنى للأجور، لذلك من الضروري أن نتخذ قرارات التكلفة الصعبة هذه وأن نعتني بزملائنا أثناء عدم اليقين غير المسبوق هذا فى حركة السياحة".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة