خالد صلاح

صور وفيديو.. تفاصيل عزل عمارات بورسعيد بعد رحيل أحمد اللواح شهيد كورونا.. الأهالى وأصدقاؤه ينعونه.. بنته تدخل الحجر الصحى بعد إصابتها.. عزل عماراتين لمدة 14 يومًا.. وشقيقة الراحل تكشف اللحظات الأخيرة

الثلاثاء، 31 مارس 2020 06:00 م
صور وفيديو.. تفاصيل عزل عمارات بورسعيد بعد رحيل أحمد اللواح شهيد كورونا.. الأهالى وأصدقاؤه ينعونه.. بنته تدخل الحجر الصحى بعد إصابتها.. عزل عماراتين لمدة 14 يومًا.. وشقيقة الراحل تكشف اللحظات الأخيرة
بورسعيد – السيد فلاح – محمد فرج

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ودعت محافظة بورسعيد، الدكتور أحمد عبده اللواح، أستاذ الباثولوجيا الإكلينيكية بكلية الطب جامعة الأزهر، والذي توفي صباح الإثنين إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، عن عمر يناهز 57 عامًا.

كان قد توفى الدكتور اللواء، الذي يعتبر أول شهداء أصحاب البالطو الأبيض بعد إصابته بفيروس كورونا، فهو من مواليد 24 فبراير 1970، وأصيب أثناء تأدية عمله عن طريق إجراء تحاليل لعامل هندي، كان يعمل فى أحدى في مصانع بورسعيد وكان أول حالة مصابة بالفيروس في بورسعيد يتم الإعلان عنها، في معمله الخاص، دون علمه بإصابته لتنتقل العدوى إليه، ليخيم الحزن على بورسعيد، وأبطال الجيش الأبيض.

ونعى أهالى بورسعيد الدكتور أحمد اللواح، وقال الأهالى لـ "اليوم السابع" إن الفقيد كان يتمتع بخلق طيب ومهنية كبيرة واشتهر بإنسانيته وسط مجاله وبين المترددين على معمل التحاليل الخاصة، وأعرب أهالى بورسعيد عن مدى حزنهم بنبأ وفاته وأملهم فى استمرار معمله الطبى فى أداء رسالته المهنية والإنسانية.

وقال الأستاذ الدكتور وائل حبلص، أستاذ الباثولوجيا الإكلينيكية بكلية الطب جامعة الأزهر، ورئيس القسم سابقاً، ورئيس اللجنة العلمية في كلية الطب، وأحد أصدقاء الدكتور اللواح، إنه أكبر من الدكتور أحمد اللواح بعامين وأنه صديق عمره، تعرف على الدكتور اللواح من 33 عامًا، عندما كان اللواح طالبًا في امتياز، فكان خير صديق طوال السنوات الماضية، فمنذ تخرجه لم تتغير شخصيته، يتميز بشخصيته البسيطة الودودة والحازمة في نفس الوقت، ويجبر كل من تعامل معه على احترامه، فعند الحديث إليه في أي موضوع أو سؤاله تجد نصيحة حكيم منه خالصة لوجه الله.

أضاف، صديق اللواح، أنه كان مساعداً للجميع في السر من طلابه وكل من تعامل معه ويحتاج المساعدة يساعده في والسر ولم نعرف ذلك سوى عقب وفاته، مشيرًا إلى أنهم تلقوا العزاء فيه من دول عديدة، مشيرًا أن وفاته ستذكر في التاريخ حيث صلى عليه الألف في جميع دول صلاة الغائب، الجميع يحسده على نهايته التي جعلت العالم كله يتحدث عنه ويدعو له بالرحمة.

عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد (5)
عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد 

ابنة الطبيب أصيبت بالفيروس
 

قال طارق اللواح، شقيق الطبيب أحمد اللواح، إن الجميع وقف مع شقيقه، كما أن زملاءه وقفوا بجانبه حتي وصوله مستشفي أبو خليفة للعزل بالإسماعيلية، كما أن أطباء بورسعيد وقفوا بجانبه، متابعاً: "قدر الله وما شاء فعل".

وأكمل اللواح، أن ما فعله شقيقه واجبه تجاه الوطن، موضحًا أن شقيقه مثل أبطال سيناء ممن يضحون بأرواحهم يؤدون واجبهم.

وتابع شقيق الطبيب المتوفي، أن أطباء بورسعيد لم يقصروا مع شقيقه، وما أشيع على السوشيال ميديا عار تمامًا من الصحة، موضحًا أن ابنة الطبيب البالغة من العمر 24 عامًا أصيبت أيضًا بفيروس كورونا، وحالتها أفضل من حالة والدها، وتم إيداعها مستشفى العزل في محافظة الإسماعيلية لتلقي العلاج.

 

الساعات الأخيرة فى حياة الشهيد اللواح
 

وكشفت مي اللواح شقيقة الشهيد الطبيب الراحل الدكتور أحمد اللواح، تفاصيل إصابته بكورونا، مؤكدة أن شقيقها شعر بأعراض المرض فقام بعزل نفسه في غرفته بعيدًا عن أسرته وقام بتمريض نفسه ولم يذهب لمعمله أو للجامعة، مشيرة إلى أن حالة شقيقها لم تتحسن وذهب للمستشفى يوم الخميس الماضي وتأكد من إصابته بفيروس كورونا وتم نقله لمستشفى العزل بالإسماعيلية ولكنه توفي على الفور نظرًا لتأخر الحالة.

وتابعت، أن الطبيب الراحل لم يعرفوا بخبر إصابته وأنهم اضطروا لإبلاغهم بإصابته وانتقاله للرفيق الأعلى بعد وفاته، مضيفة أن العدوى انتقلت لشقيقها من أحد المرضى في المعمل أثناء ممارسته لعمله وإجرائه لبعض التحاليل الطبية.

 

عزل عمارتين بحى الضواحى
 

أجرى اللواء أحمد قاسم رئيس حى الضواحى ببورسعيد، حملة موسعة لتطبيق الحجز المنزلى على سكان عمارتين بالضواحى، وتعقيمها بعد ثبوت حالتين ايجابيتين من سكانهما، بمشاركة عدد من الجهات المعنية وهى مديرية التضامن الاجتماعى برئاسة الدكتورة سوسن حبيش ومركز مكافحة القوارض والحشرات برئاسة المهندس أسامة رخا ومديرية الطب الوقائى برئاسة الدكتورة مروة حلاوة.

وقال اللواء أحمد قاسم رئيس حى الضواحى لـ"اليوم السابع"، إنه تم تطبيق الحجز المنزلى على سكان العمارتين بمنطقتى "الوفاء" و"مبارك" لمدة 14 يومًا والتنبيه على السكان بعدم مغادرة المكان.

وأضاف قاسم، أن هناك فرقا تابعة لمركز القوارض والحشرات قامت بتعقيم وتطهير العمارتين والعمارات المجاورة لهما، كما قام فريق من الطب الوقائى بتوقيع الكشف الطبى على سكان العمارتين للتأكد من عدم وجود إصابات بالفيروس ومتابعة الحالة الصحية لجميع السكان .

عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد (2)

عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد 

وتابع قاسم، أن مديرية الأمن أعلنت حالة الطوارئ لعدم السماح بدخول أو خروج السكان أو أى زوار للعقار خلال فترة الحجر، فضلًا على أنه سيتم متابعة هذه الإجراءات يوميًا حتى الانتهاء من مده الحظر والتى ستستمر لمدة 14 يومًا.

ومن جهة أخرى، أكدت الدكتورة سوسن حبيش لـــ"اليوم السابع "، أنه تم توزيع 62 كرتونة مواد غذائية تشمل لحوم ودواجن وزيت وسكر وأرز وسمن وفول وشاى وكافة مستلزمات الأسرة لسكان عمارتى "الوفاء" و"مبارك" بالضواحى وذلك ضمن إجراءات الرعاية الكاملة  .

وأكد رئيس حى الضواحى، أنه تم إعداد وجبات غذاء جاهزة ووجبات ساخنة لتوزيعها أيضًا على السكان، كما سيتم تجهيز كرتونة تكفى احتياجات كل أسرة لمدة شهر تشمل مواد غذائية ولحوم ودواجن وزيت وسمن وسكر وأرز وفول وشاى وكل مستلزمات الأسرة من مواد غذائية بناء على تعليمات محافظ بروسعيد وذلك من قبل وزارة التضامن الاجتماعى وسيقوم الحى بتوزيعها .

من جهة أخرى، أكد قاسم، أن كافة أجهزه المحافظة والحى تعمل على توفير كل وسائل العناية الممكنة والاهتمام بكافة المطالب الخاصة لحين الانتهاء من فترة الحجز المنزلى حفاظًا على سلامة وأمن المواطن .

 

محافظ بورسعيد ونقابة الأطباء ونادى القضاة والأزهر الشريف تنعون اللواح
 

ونعت نقابة الأطباء شهيد الواجب الدكتور أحمد عبده اللواح، كما نعى اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، ببالغ الحزن والأسي أبناء المحافظة، في وفاة الشهيد الدكتور أحمد اللواح أبن بورسعيد البار.

وأكد محافظ بورسعيد، في بيان له أن الدكتور أحمد اللواح ضرب أروع الأمثلة في التضحية والفداء والبطولة وقدم روحه أثناء تنفيذ رسالتة السامية تجاة أبناء بلدة، وأثناء تأدية واجبه الإنسانى والوطني تجاه مصابى كورونا، مشيرًا إلي أن أطقم الأطباء والتمريض هما خط الدفاع الأول في الحفاظ ورعاية صحة المواطنين وسوف تظل أعمالهم النبيلة خالدة علي مر العصور ويظهر ذلك بوضوح بعد أن قدم أحد أبناء الجيش الأبيض روحه فداء للوطن.

عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد (1)

عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد 

وقدم محافظ بورسعيد، الشكر لجميع أطقم الأطباء والتمريض والعاملين بمستسفي الحميات الذبن يواصلون الليل بالنهار من أجل التيسير علي المرضي في مواجهة الفيروس المستجد.

كما نعى مجلس إدارة نادى القضاة برئاسة المستشار محمد عبد المحسن، الدكتور أحمد اللواح شهيد الواجب الطبي، فى بيان له، قال فيه، يتقدم مجلس إدارة النادي لوزارة الصحة وللطواقم الطبية ولجميع العاملين بالقطاع الصحي ولأسرته وزملائه ومحبيه بخالص التعازي آملين من الله أن يسكنه فسيح جناته.

وتابع البيان، "وإذ يوجب الظرف الدقيق على النادي أن  يقدر كل الجهود التى يقوم بها الطواقم الطبية من الأطباء والممرضين ومساعدى التمريض والمسعفين والصيادلة الذين يمثلون خط الدفاع الأول فى مواجهة فيروس كورونا المستجد ويسطرون بحروف من نور تاريخ مشرف لمواقف عظيمة في التعامل مع الحالات المصابة والعمل على استشفائها كما يشكلون ملحمة كبيرة في هذا الواقع الاستثنائي الذي تمر به مصرنا الغالية للحفاظ على سلامة وصحة المواطنين".

كما نعى الأزهر الشريف الدكتور أحمد اللواح وقال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف: "ننعى بمزيد من الرضا بقضاء الله وقدره الأستاذ الدكتور أحمد اللواح، أستاذ التحاليل الطبية بجامعة الأزهر، الذي وافته المنية جراء إصابته بوباء "كورونا المستجد" وهو يؤدي واجبه الوطني والمهني، ننعى بطلا من أبطال مصر المرابطين الساهرين على حفظ وسلامة المواطنين من هذا الوباء الخبيث، نسأل الله أن يسكنه فسيح جناته ويرزق أهله وذويه وكل طلابه وزملائه الصبر والسُّلوان"، كما نعت وزارة الصحة الدكتور الشهيد أحمد اللواح.

 

الوداع الأخير
 

كان عدد من الأطقم الطبية العاملة وأفراد الأمن بمستشفى أبوخليفة للعزل بالإسماعيلية، قد أدوا، صلاة الجنازة على الدكتور اللواح، وقالت مصادر طبية بمستشفى بأبوخليفة للحجر الصحى، إنه تم أداء الشعائر الشرعية من تغسيل المتوفي، وتكفينه داخل مستشفى العزل بالإسماعيلية، وتم إقامة صلاة الجنازة، قبل أن تغادر جثمان الفقيد إلى مسواه الأخير لدفنه بمقابر عائلته ببورسعيد.

ووصل الدكتور اللواح، قبل قليل بسيارة إسعاف، من مستشفى أبو خليفة للحجر الصحى بمحافظة الإسماعيلية، دون أى مرافقين أو أحد من أسرته، فى وجود سيارة شرطة، ودخلت سيارة الإسعاف إلى مقابر العائلة بمدينة بورسعيد، دون مرافقين من أسرته، تم دفته بمقابر عائلته فى بورسعيد بمعرفة مسؤولى الصحة والشرطة، بينما تواجد قرابة عشرة أفراد خارج المقابر، وقاموا بأداء صلاة الجنازة غائب على الفقيد الراحل.

 

 

 

 

عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد (3)
عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد 

 

عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد (4)
عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد 

 

عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد (6)
عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد 

 

عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد (7)
عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد 

 

عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد (8)
عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد 

 

عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد (9)
عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد 

 

عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد (10)
عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد 

 

عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد (11)
عزل عمارتين بحى الضواحى فى بورسعيد

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة