خالد صلاح

أنباء عن إصابة وزير الصناعة الإيرانى رضا رحمانى بفيروس كورونا

الأربعاء، 04 مارس 2020 09:29 ص
أنباء عن إصابة وزير الصناعة الإيرانى رضا رحمانى بفيروس كورونا فيروس كورونا
كتب محمد عبد العظيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ذكرت قناة العربية فى خبر عاجل لها، أن هناك أنباء عن إصابة وزير الصناعة الإيراني رضا رحماني بفيروس كورونا. 

وكانت إيران، قد أعلنت مساء أمس الثلاثاء، أنها ستُفرج مُؤقتًا عن أكثر من 54 ألف سجين، فى محاولة لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد "كوفيد 19".

ووفقا لموقع CNN، نقلت هذه التصريحات عن المتحدث باسم القضاء الإيرانى، غلام حسين إسماعيلى، الذى أكد أن الإفراج عن السجناء يخضع لإشراف وزارة الصحة الإيرانية، موضحًا: "صحة السجناء مهمة للغاية بالنسبة لنا بغض النظر عن وضعهم كسجناء أمنيين أو سجناء عاديين".

وارتفعت حالات الوفيات جراء فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، فى إيران إلى 77 شخصا، والإصابات بلغت 2336 بينما تم شفاء 435 شخصا، وذلك فى أحدث إحصائية أعلنتها وزارة الصحة الإيرانية، فيما كانت ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية بى بى سى، على نسختها الفارسية أن أعداد الضحايا بلغ 210 أشخاص، وهو رقم رفضته السلطات الإيرانية، وقالت مواقع معارضة أخرى أن الأعداد أكبر من ذلك بكثير، فى ظل اتهامات بعدم الشفافية تواجهها الصحة الإيرانية، داخل إيران وخارجها.

وفى أحدث الإصابات التى تطال المسئولين الإيرانيين، كشف النائب الإيرانى عبد الرضا مصرى، إصابة 23 برلمانى آخر بفيروس كورونا المستجد، وأوصى النواب الإيرانيين بإلغاء لقاءاتهم الشعبية، وذلك بعد أن تفشى الفيروس القاتل فى 26 محافظة إيرانية وفقا لموقع انتخاب الإيراني، وأصيب مستشار وزير الخارجية حسين شيخ الإسلام، بينما توفى أمس عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام، محمد مير محمدى متأثر بإصابته بالفيروس.

وعلق البرلمان الإيرانى جلساته هذا الاسبوع، وحتى اشعار آخر، وضمن الإجراءات التى اتخذتها طهران، نشر فرق طبية بتطهير الأضرحة وشوارع مدينة قم وطهران وباقى المحافظات التى ظهرت بها حالات، كما اتخذت قرار بخفض ساعات العمل فى جميع الإدارات الحكومية.

ويتفشى كورونا بسرعة فى العديد من المدن الإيرانية، وأصبحت إيران تحتل المركز الثانى بعدد الوفيات جراء هذا الفيروس بعد الصين، والمركز الرابع عالميا على صعيد الإصابات بعد الصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة