خالد صلاح

خبير أمنى يكشف كيف تغيرت أساليب الجماعات الإرهابية بعد القبض على "عشماوى"

الأربعاء، 04 مارس 2020 10:47 م
خبير أمنى يكشف كيف تغيرت أساليب الجماعات الإرهابية بعد القبض على "عشماوى" جانب من اللقاء
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد اللواء هشام الحلبى، مستشار أكاديمية ناصر العسكرية، أن القيادة المصرية تعاملت مع قضية الإرهابى هشام عشماوى بحكمة وإحترافية، مشيرا إلى أن أساليب الجماعات الإرهابية تغيرت بعد القبض على هشام عشماوى، من بنيها هو التحسب من  تنفيذ عمليات إرهابية لأنهم يعرفون أن الدولة المصرية سترد على الجماعات الإرهابية بكل قوة حال تم استهداف أى شخص مصرى، وستحصل على حقوق المصريين من الإرهابيين.

وأضاف مستشار أكاديمية ناصر العسكرية، في تصريحات لبرنامج الحقيقة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، والذى تقدمه الإعلامية آية عبد الرحمن، أن التنظيمات الإرهابية بدأت تبتعد تماما عن استهداف أى مصرى فى الخارج، خاصة بعد الرد القوى الذى ردت به مصر على الإرهابيين فى ليبيا، كما أن مصر لم تترك هشام عشماوى وأصرت على إلقاء القبض عليه.

وأوضح مستشار أكاديمية ناصر العسكرية، أن جهود الدولة المصرية فى البحث عن هشام عشماوى ساعد الجيش الليبى فى العصور على الإرهاب الذى كان يستغل الفوضى فى ليبيا للاختباء، إلا أن مصيره كان إلقاء القبض عليه والقصاص منه.

وكان اللواء سمير فرج، الخبير الاستراتيجي، ومدير إدارة الشئون المعنوية الأسبق، قال إن تنفيذ حكم الإعدام في هشام عشماوى يؤكد أن مصر لا تنسى ثآر أبنائها الهداء الذين اغتالتهم يد الإرهاب، ويؤكد أن الدولة المصرية حاسمة في مواجهتها لقيادات التنظيمات الإرهابية، وأنها لن تترك حقوقها، مشيرا إلى أن إعدام هشام عشماوى أعاد حق المصريين، وأكد لكل مصري أن الدولة ستأخذ حقه ولن تترك الإرهابيين.

وقال الخبير الاستراتيجي، إن إعدام هشام عشماوى حمل عدة رسائل سواء للداخل أو الخارج، مشيرا إلى أن رسالة الداخل أن حق الشعب المصرى من الإرهابيين لن يضيع، موضحا أن الدولة ردت بقوة عندما اغتال الإرهابيين في ليبيا لـ 21 قبطيا، واستهدفت مصر معاقل هؤلاء الإرهابيين ومن حينها لم يحدث أي عمل عمل إرهابى ضد المصريين في ليبيا.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة