خالد صلاح

قصة فودين موهبة السيتى.. من رد الجميل لوالديه إلى الأبوة فى عامه الـ18

الأربعاء، 04 مارس 2020 01:11 ص
قصة فودين موهبة السيتى.. من رد الجميل لوالديه إلى الأبوة فى عامه الـ18 فيل فودين مع والديه
كتب عرفة الضبع

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خطف النجم الإنجليزى الشاب فيل فودين، موهبة مانشستر سيتى الصاعدة، الأنظار بعدما ساهم في تتويج السيتيزنز بلقب كأس رابطة المحترفين الإنجليزية بصناعته هدفا للأرجنتينى سيرجيو أجويرو في الفوز على أستون فيلا المحترف ضمن صفوفه الثنائى المصرى أحمد المحمدى ومحمود حسن تريزيجيه، بهدفين مقابل هدف، على ملعب "ويمبلى " في العاصمة البريطانية "لندن".

فودين مع طفله
فودين مع طفله

 

وحقق فودين الذى يعد من أبرز النجوم الشباب فى أوروبا، العديد من الإنجازات على الرغم من عدم بلوغه لعامه الـ20، حيث فاز على المستوى الفردية بجائزة شخصية العام الرياضية فئة الشباب من هيئة الإذاعة البريطانية " BBC "، كما حصل على جائزة أفضل لاعب في كأس العالم تحت 17 سنة.

وعلى المستوى الجماعى حصد فودين 9 ألقاب في مشواره مع مانشستر سيتى بمعدل بطولة كل  270 دقيقة وذلك نسبة إلى عدد الدقائق التي يشارك فيها ويحقق خلالها البطولات مع الفريق وهى: 3 بطولات للدرع الخيرية ومثلهم لكأس الرابطة ولقبين للدوري الإنجليزي ولقب وحيد لكأس الإتحاد الإنجليزي.

فودين وابنه
فودين وابنه

 

ويرفع فيل فودين الذى يتم عامه العشرين في 29 مايو المقبل، شعار "العائلة أولا" رغم نجاحاته في الملاعب سواء مع السيتي أو منتخب بلاده للشباب، بعدما أصبح اللاعب المولود عام 2000 أبا وهو في عمر الثامنة عشر لابنه رونى وهو أمر نادرا ما يحدث للاعبين الشباب في سنه وموهبته.

ووضعت ريبيكا كووك صديقة فودين، والتي تبلغ نفس عمره مولودهما الأول رغم أنه لا يزال يعيش مع والديه في المنزل الذي اشتراه لهما، كما تعيش صديقته مع والدتها.

ذكرت صحيفة "ذا صن" الإنجليزية، أن ولادة الطفل الأول غيرت حياة فيل فودين وذلك في يناير من عام 2019، حيث اعترف اللاعب الشاب الذى يعتبره المدرب الإسبان بيب جوارديولا بأنه أفضل موهبة شاهدها في حياته، بأنه قام بالبكاء عند ولادة صديقته واعتبر ذلك الحدث هو الأهم في حياته حتى الآن لكن "كونك أبا لن يكون بالأمر السهل".

فودين مع جوارديولا وابنه رونى
فودين مع جوارديولا وابنه رونى

 

وعلق فودين على لحظة ولادة طفله الأول قائلا " كانت لحظة خاصة، لقد خرجت من الغرفة، وقمت بالبكاء قليل ثم عدت إليها، أنا لست من أبكي أمام الناس. أحب أن أكون بمفردي".

أضاف فودين "إذا كانت لديك مباراة سيئة فتشعر محبط ، لكنني الآن أفكر في الصورة الأكبر، أنت تنظر إلى الأشياء بطريقة مختلفة عندما يكون لديك طفل".

وتابع النجم الإنجليزي الشاب "اذهب إلى المنزل وأراه يبتسم ، لذلك هناك أشياء أكثر أهمية من القلق بشأن خوض مباراة سيئة".

فودين مع والديه أثناء انضمامه لمان سيتي
فودين مع والديه أثناء انضمامه لمان سيتي

ومع والديه، يركز فودين على مساعدة والديه بشكل كبير بعدما ساعداه على تحقيق حلمه في أن يصبح لاعب كرة القدم، حيث قام بشراء منزلا فخما لوالديه تبلغ قيمته مليوني جنيه استرلينى تعيش فيه الأسرة بأكملها، حيث يتميز اللاعب صاحب الـ19 عاما بالسخاء مع جميع أفراد عائلته.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة