خالد صلاح

الإسماعيلى: اللى عايز يجدد أهلا وسهلا واللى مش عايز بالسلامة

الخميس، 05 مارس 2020 01:02 م
الإسماعيلى: اللى عايز يجدد أهلا وسهلا واللى مش عايز بالسلامة صبرى المنياوى مدير الكرة بالاسماعيلى
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال صبرى المنياوى مدير الكرة بالنادى الإسماعيلى إن ناديه لن يتذلل لأى لاعب مهما كان اسمه أو إمكانياته حتى يمدد تعاقده مع القلعة الصفراء، وقال المنياوى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، "اللى عايز يجدد أهلا وسهلا واللى مش عايز بالسلامة، الإسماعيلى نادى كبير لا يقف على أى لاعب مهما كانت قدراته، رحل عنا نجوم وبقى الدراويش فى مكانته".

وترغب لجنة التعاقدات بالنادى الإسماعيلى فى تمديد تعاقد الثنائى محمد الشامى مهاجم الفريق وعماد حمدى لاعب خط الوسط، إلا أن اللاعبين طلبا مهلة للتفكير ودراسة العروض التى يمتلكها كل منهما، ويرتبط الشامى بتعاقد مستمر مع الدراويش لمدة موسم ونصف فيما ينتهى تعاقد عماد حمدى بنهاية الموسم.

حدد الجهاز الفنى للنادى الإسماعيلى بقيادة الفرنسى ديديه جوميز 12 مارس موعداً للسفر للمغرب على أن يعود الفريق للإسماعيلية 16 مارس عقب المباراة بيوم واحد، مجلس إدارة الإسماعيلى يولى اهتماماً كبيراً بموقعة الرجاء المغربى بالبطولة العربية، والتى ستحسم مصير الدراويش فى البطولة سواء بالصعود للمباراة النهائية أو وداع اللقب خاصة بعد أنتهاء مباراة الذهاب بالإسماعيلية بفوز الفريق الأصفر بهدف دون رد، ومن المنتظر أن تقام مباراة الإياب بين الإسماعيلى والرجاء لتحديد المتأهل للمباراة النهائية ومواجهة الفائز من الشباب السعودى واتحاد جدة.

وكان الإسماعيلى قد تأهل لقبل نهائى البطولة العربية على حساب الاتحاد السكندرى بعدما فاز فى مجموع مباراتى الذهاب العودة بهدف نظيف بينما تأهل الرجاء البيضاوى المغربى، بالرغم من الخسارة بهدف نظيف أمام مولودية الجزائر، لكنه كان قد فاز فى الذهاب خارج الأرض بنتيجة 2-1، ليخطف التأهل بأفضلية التسجيل خارج الأرض.

ونجح الإسماعيلى فى أن يصبح وصيفًا للبطولة العربية فى عام 2003 حينما خسر اللقب أمام الصفاقسى التونسى بركلات الجزاء الترجيحية، بعد انتهاء الوقت الأصلى بالتعادل السلبى.

تلقى الإسماعيلى خسارة بهدف نظيف أمام بيراميدز فى مباراة دور الستة عشرة فى بطولة كأس مصر على استاد الإسكندرية، ليتأهل الأخير لمواجهة طلائع الجيش فى ربع النهائى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة