خالد صلاح

بمشاركة الأزهر..

مؤتمر دولى يوصى بإقامة مسابقات وندوات علمية عن الإمام الماتريدى عبر الإنترنت

الخميس، 05 مارس 2020 05:00 ص
مؤتمر دولى يوصى بإقامة مسابقات وندوات علمية عن الإمام الماتريدى عبر الإنترنت جانب من المؤتمر
كتب لؤى على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
ألقى  الدكتور نظير عياد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، أمس ، البيان الختامي للمؤتمر الدولى "أبو منصور الماتريدي والتعاليم الماتريدية: التاريخ والحاضر»، الذي عقد فى مدينة سمرقند في الفترة من 3 إلى 5 مارس 2020، بمشاركة كوكبة من العلماء والمفكرين من الأزهر الشريف وعلماء الدين من عدة دول.
نظير عياد
الدكتور نظير عياد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية
 
وقال الدكتور زاهدالله منواروف، رئيس قسم العلاقات الدولية بأكاديمية أوزباكستان الإسلامية الدولية، خلال تقديمه الجلسة الختامية إن المؤتمر شهد محاضرات ومناقشات مهمة جاءت بمعلومات جديدة ومفيدة، وأن المؤتمر شهد حضور 155 عالمًا من عدة دول، وألقيت في الجلسة العامة 11 بحثًا، و32 بحثًا في الجلسات الفرعية. 
 
ونتج عن جلسات المؤتمر النقاشية وفاعلياته مجموعة من التوصيات أهمها: 
 
إنشاء المجمع التذكاري للإمام الماتريدي وفقا لتقاليد العمارة الوطنية في ساحة ضريحه بسمرقند وذلك اعترافًا بجهوده في العلوم الإسلامية وليكونَ قدوةً للأجيال.
 
القيام بجمع وحفظ نسخ إلكترونية من مؤلفات الإمام الماتريدي وعلماء المدرسة الماتريدية التي تُحفظ في مكتبات أجنبية وإيصالها للأجيال القادمة وذلك بشكل تدريجي ومستمر.
 
إعداد كتب توضيحية لمؤلفات الإمام الماتريدي ونشرها، وسلسلةٍ من الكتيبات والدراسات العلمية المُكرّسة  لحياته وأعماله وتراثه المعنوي وذلك تقديرا لدور العالم في تنمية القيم الروحية.
 
إعداد شروح لكتب "التوحيد" و"تأويلات أهل السنة" و"تبصرة الأدلة" للماتريدي بهدف تعريف الجمهور بنهج وأفكار التعاليم الماتريدية إزاء مسائل العقل والفكر والعلم.
 
القيام بالبحوث الأنطولوجية في ضوء العقيدة الماتريدية القائمةِ على مفهوم "الإسلام - دين الإنسانية والتنوير".
 
تحقيق المخطوطات القديمة لمؤلفات أبي منصور الماتريدي وأبي المعين النسفي وممثلي عقيدة الماتريدية الآخرين وترجُمتُها إلى اللغة الأوزبكية.
 
العمل على الاهتمام بنشر كتب الإمام الماتريدي وكتب علماء الماتريدية من بعده، وتقريب الوصول إليه لطلاب العلم والأساتذة.
 
تنظيم مسابقة بين باحثي تراث الإمام الماتريدي في الأزهر الشريف واختيار الفائزين فيها ودعوتهم (استضافتهم) إلي أوزبكستان لمدة أسبوع أو أسبوعين لإقامة دورات مكرسة لدراسة التعاليم الماتريدية، يشارك فيها الباحثون المحليون، وزيارة الأماكن الخاصة بالإمام الماتريدي.
 
إنشاء موقع إلكتروني للإمام الماتريدي يحوي نبذة عنه وتضم جميع مؤلفاته ومؤلفات تلاميذه باللغات العربية والأوزبكية والإنجليزية وغيرها من اللغات.
 
إنشاء سلسلة من برامج الأطفال (الرسوم المتحركة) تتضمن قصصًا تحكي حياة الإمام الماتريدي وأفكار العقيدة الماتريدية بأسلوب ميسر وينبغي أن يكون ذلك تحت إشراف لجنة علمية متخصصة.
 
ضرورة إقامة ملتقى علمي بشكل دوري يكشف عن إسهامات الماتريدي والماتريدية في الحضارة الإنسانية.
 
البحث عن جوانب قبول الآخر في تراث الماتريدية والعمل على إخراجه.
 
التوصية بضرورة تدريس نظرية المعرفة التي تكون النموذج الموفى للمسلم.
 
ضرورة تدريس العقائد الماتريدية بعد تبسيطها لطلاب المدارس لمواجهة التطرف في العالم.
 
البحث عن الجديد فى التراث الماتريدى وخصوصًا مع ظهور رسالة للإمام الماتريدى تلخص لكتابه المعروف بكتاب التوحيد.
 
واختتم الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية البيان الختامي بالتأكيد على أهمية تنفيذ المهام المذكورة أعلاه بشكل يليق بقيمة هذا التراث وصاحبه، وأن ذلك يقتضى توسيع التعاون الدولى بين العلماء الباحثين فى تراث الماتريدى العلمى، الأمر الذى يتطلب إقامة الندوات العلمية والعملية بشكل مثمر تحت عنوان "التعاليم الماتريدية والحاضر" بما فيها عقد المؤتمرات والندوات عبر الإنترنت.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة