خالد صلاح

مباشر قطر: مظاهرات دولية تندد بانتهاك حقوق العمالة الوافدة بالدوحة

الخميس، 05 مارس 2020 07:42 م
مباشر قطر: مظاهرات دولية تندد بانتهاك حقوق العمالة الوافدة بالدوحة جانب من التقرير
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال تقرير بثته قناة "مباشر قطر" إنه بينما يواصل النظام القطرى انتهاكه لحقوق العمال الوافدين على أراضيه تتواصل المطالبات الدولية باتخاذ عقوبات ضد تميم وعصابته من أجل التوقف عن سياستهم القمعية بحق أناس سافروا إلى قطر بحثا عن عمل يحقق لهم أبسط حقوق الحياة لهم ولأسرهم، وتابع: "صحيفة أمريكية، كشفت عن تظاهر عشرات الطلاب فى جامعة كورنيل بنيويورك، لرفع الوعى بالظلم فى جميع أنحاء العالم، حيث يؤثر على المهاجرين واللاجئين، خاصة ممارسات العمل السيئة فى قطر".

وأضاف تقرير قناة المعارضة القطرية أن المشاركين عبروا خلال المسيرة عن شعورهم بالقلق من ممارسات العمل فى قطر التى يوجد بها أكثر من مليونى عامل مهاجر، مشيرا إلى أن مظاهرات الطلاب الأمريكيين جاءت تزامناً مع عدم تنفيذ الحكومة القطرية لإصلاحات وقائية تهدف إلى حماية العمال من ظروف العمل السيئة، فيما أصدر الاتحاد الدولى للنقابات تقريرا عن قطر يستعرض بشكل تفصيلى القضايا المتعلقة بممارسات السخرة واستبدال العقود وحجب جوازات السفرعن العمال فى الإمارة .

وكانت دولة قطر قد حصلت على تصنيف دولة غير حرة حسب مؤسسة فريدوم هاوس فى تقريرها السنوى "الحريات فى العالم 2020"، ووفقا للصفحة الخاصة بقطر على موقع فريدوم هاوس، حصلت قطر على 7 من 40 فى الحريات السياسية، و18 من 60 من فى الحريات المدنية.

ولم يتم نشر التقرير الكامل بشأن أوضاع الحريات فى قطر، ولكن البيان العام للتقرير تضمن عدة إشارات لإمارة قطر، وأشار البيان العام لتقرير "الحريات فى العالم 2020" إلى أنه فى قطر، على سبيل المثال، وعد دستور 2003 بأن يتم انتخاب ثلثى المجلس الاستشارى الوطنى، هيئة أقرب إلى البرلمان - كل أربع سنوات، لكن تميم حاكم قطر أجل التصويت مرارا وتكرارا، كان آخر تأجيل فى عام 2019، مما ساهم فى انخفاض تصنيف الحقوق السياسية. وأضاف التقرير أنه من غير المتوقع إجراء مثل هذه الانتخابات قبل عام 2021.

كما أشار التقرير صراحة إلى الدور الذى تلعبه قطر فى إشعال الحرب فى ليبيا، ووصف قطر أنها تدعم مع تركيا الميليشيات التى تسيطر على العاصمة طرابلس.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة