خالد صلاح

باحث فى شئون الإسلام السياسى: أحلام الإخوان كبيت العنكبوت تنهار فى لحظة

السبت، 07 مارس 2020 11:16 م
باحث فى شئون الإسلام السياسى: أحلام الإخوان كبيت العنكبوت تنهار فى لحظة طارق البشبيشى الباحث فى شئون الإسلام السياسى
كتب رامى محيى الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال طارق البيشبيشي، الباحث فى شئون الإسلام السياسى، والتنظيمات الإرهابية، إن المشروع الإخوانى مرتبط بوجود أردوغان فى السلطة، ومن الممكن أن تنهار كبييت العنكبوت في لحظة، إذا ترك أردوغان السلطة لأنها ترتبط بأحلامه، مشيرا إلى أن بوادر سقوط أردوغان بدأت بالفعل بعد أن ضج الشارع التركى من كثرة الحروب ومعارضة شديدة بعد مقتل نود في سوريا.

وأضاف خلال لقائه مع الإعلامية أمانى الخياط ببرنامج الكبسولة على قناة إكسترا نيوز: "أردوغان يحاول أن يحصل على مكاسب قبل الانتخابات القادمة لإعادة انتخاب حزبه، وهناك دلالات على خسارة حزبه فى انتخابات البلدية فهو أصبح بؤرة للمشكلات فى الإقليم ولص لثروات المنطقة.

وتابع: "من يجنس في تركيا هم المرضي عنهم من القيادات التى لم تتمرد على القيادات التاريخية للإخوان مثل الشاطر ومحمود عزت، أما من تمردوا فقد غضب عليهم ويتسولون حاليا في تركيا، وهم من يمثلهم محمد كمال وهما مجموعتان من اللصوص".

وتناولت أمانى الخياط خلال تقديمها لحلقة اليوم الحديث عن اتحاد الجمعيات التي تعمل عليها جماعات الإرهاب، وخصت بالذكر عن مبنى من 5 طوابق في إسطنبول وهو عبارة عن إحدى الجمعيات وتدعى جمعية الحكمة وكيف حصلت الجماعة على هذا المكان وما الذى يميزه والهدف من وجوده.

وأضافت إن المكان بجوار مسجد الفاتح وهو نقطة فاعلة للإخوان من أيام أربيكان الأب الروحى لإردوغان، وخصت عبد العزيز إبراهيم وحديثه عن تلك الجمعية وكيف تجمع الأموال والتبرعات.

وتابعت: اتحاد الجمعيات أجرى اتصالات بوزارة الداخلية التركية للحصول على الجنسية التركية للإخوان الفارين من مصر وكان شرط الداخلية التركية هو تعليم الفارين من الجماعة الإرهابية للغة التركية للاندماج في المجتمع التركى، وخصوصا الشباب وصغار السن.

وعرضت فيديو قال إن الجمعية تحمل في أعضائها 22 جنسية يستفيدون من أنشطتها العامة وهؤلاء يقيمون جمعيات أخرى خاصة بكل جنسية مثلا الصوماليون يعدون جمعية خاصة بهم في مالى والشيشان وتركستان وغيرها ونساعدهم في جمعياتهم بالدورات، ويعترف بتعليمهم وتدريبهم في الجمعية الأم في قلب الدولة التركية مما أوضح كيف ساهمت في الانشقاقات الموجودة في مالى والصومال، مؤكدة أن الجمعية لها فرعان الأولى في تركيا وهى سنية وهناك واحدة أخرى شيعية موجودة في إيران.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة