خالد صلاح

حمو بيكا يمنع "البوس" فى الاستوديو خوفا من انتشار "كورونا".. فيديو

الإثنين، 09 مارس 2020 04:52 م
حمو بيكا يمنع "البوس" فى الاستوديو خوفا من انتشار "كورونا".. فيديو حمو بيكا
كتب خالد إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

في خطوة احترازية تهدف لمزيد من الأمن والسلامة، منع المطرب الشعبى حمو بيكا، أي قبلات داخل الاستوديو الذى يقوم بداخله بتسجيل مهرجاناته الشعبية، حيث نشر حمو بيكا فيديو وهو يتحدث مع أحد الأشخاص قائلا له "لما تشوف حمو بيكا سلم عليه كده من بعيد"، ليرد عليه صديقه "ياباشا نكتب يافطة ع الباب ممنوع البوس .. السلام يدوى"، فرد عليه بيكا "جدع .. ايوة كده"

@hamobika

حمو بيكا ممنوع البوس في الاستديو ... ارحمونا من الكرونا##مساء_النقص ##يا_بيكا_شوفت_صحابي_جنوني ##فيروس_الكرونا

♬ الصوت الأصلي - hamobika

وأعلنت نقابة الفنانين الأردنيين منع قيام مطربي المهرجانات من الغناء علي أراضيها تضامنا مع قرار نقيب الموسيقيين هانى شاكر إضافة وأكد  القرار على أن اغنياتهم هم تتعارض مع القيم والأخلاق  ولا تتناسب مع الثقافة العامة للمجتمع والمعايرالموسيقية المعروفة.

 ومنهم حمو بيكا وبصلة والديزل والكعب العالي ومجدي شطة والصواريخ والعصابة وابوليلة وحنجرة والعفاريت وعمرو حاحا واندرو الحاوي وكزبرة ووزة وعلاء فيفيتي وحسن شاكوش والزعيم ومطرية وسواحه وعمر كمال.

وكانت نقابة الموسيقيين المصرية برئاسة هاني شاكر أعلنت فى بيان أن هناك تنسيقا كاملا مع الاتحاد العام للنقابات الفنية برئاسة المخرج عمر عبد العزيز وجهاز الرقابة على المصنفات الفنية الذى يترأسه الدكتور خالد عبد الجليل لتحقيق تلك الضوابط.

وناشدت نقابة الموسيقيين المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ضرورة استخدام ما يخوله له القانون من سلطات بعدم ظهور أى "مصنف" غير مصرح له "رقابيا ونقابيا" على أى من القنوات الفضائية المصرية وقنوات النايل سات والتى أصبحت مجالا خصبا لصنوف من الأغانى والكليبات التى لم تحصل على أى تصريح أو ترخيص رقابى أو نقابى مما أدى إلى خلق مساحة واسعة تساعد على إفساد الذوق العام.

ووجهت نقابة الموسيقيين ونقيبها الفنان هانى شاكر، الشكر للشعب المصرى كله وكافة الجهات وعدد من القنوات والمنصات الإعلامية التى تؤمن بدور الفن فى تزكية الوجدان وعلى وعيهم الكامل بالمرحلة الفارقة التى تمر بالفن المصري، مؤكدة فى بيانها أنها تمارس دورا تنويريا من جهة، ومسايرا لكل جديد من جهة أخرى ويرتقى بالموسيقى والغناء مع ما يتناسب مع الذوق العام والقيم المجتمعية الراسخة والتى تعبر عن هوية شعبنا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة